الاتحاد

الإمارات

ورش عمل وفعاليات في احتفالات الفجيرة بأسبوع التشجير

محمد بن حمد الشرقي  وجانب من الحضور خلال زرع شجرة احتفالا بالمناسبة

محمد بن حمد الشرقي وجانب من الحضور خلال زرع شجرة احتفالا بالمناسبة

شهد الشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي مدير الحكومة الإلكترونية بالفجيرة صباح أمس حفل أسبوع التشجير الثامن والعشرين لإمارة الفجيرة تحت شعار ''معا من أجل إمارات خضراء''·
وأكدت سلوى خميس مسؤولة التثقيف الصحي ببلدية دبا الفجيرة أن المشاركة الجماعية في المناسبات الرسمية دليل على أهمية التعاون والمشاركة بين المؤسسات والمجتمع في تطوير العمل البلدي·
وذكر سعادة جاسم محمد بن درويش في كلمته أن الأمانة العامة استطاعت بتوجيهات من أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات أن تحقق العديد من الإنجازات سواء كانت في مجالات نشر اللون الأخضر أو الحفاظ على سلامة البيئة ونشر الوعي الخدمي بالمكتسبات التي تمت على هذه الأرض الطيبة·
والتعريف بما قدمته أجهزة البلديات وما تقدمه من انجازات مختلفة في تظاهرة ندعو لها جميع بالمشاركة والتعاون، ألا وهي احتفالات بلديات الدولة بأسبوع التشجير الثامن والعشرين·
ودعا إلى المحافظة على الانجازات في مجال التشجير، والإكثار من زراعة المسطحات الخضراء وإنشاء الحدائق العامة وحدائق النساء والأطفال والمتنفسات والزراعات التجميلية على الطرقات العامة في مختلف أرجاء الدولة·
وأشار الأمين العام للبلديات إلى أن الهدف من شعار ''معا من أجل إمارات خضراء'' توعية كل فرد من أفراد المجتمع بأهمية التشجير في حياتنا والعمل سويا على زيادة رقعة المساحات الخضراء والتوسع في مشروعات الزراعات التجميلية والحفاظ عليها لتأصيل القيم الزراعية خصوصا لدى النشء والشباب، ورفع كفاءة العاملين في مجال الزراعة وزيادة النواحي الزراعية المنتجة للغذاء وتقديم خدمات توعوية وزراعية لكافة المؤسسات الحكومية والأهلية والأفراد بأفضل صورة وعلى أكمل وجه·
ودعا جميع المؤسسات العامة والخاصة بالتعاون مع العاملين في البلديات للحفاظ على هذه الأشجار·
وفي نهاية الاحتفال، كرم الشيخ محمد بن حمد بن سيف الشرقي مدير الحكومة الالكترونية بالفجيرة المؤسسات والدوائر المحلية والحكومية والمدارس واللجنة المنظمة· وتجول في المعرض والأنشطة المقامه بمدرسة الريان، ومن ثم قام بزراعة شجرة احتفالا بالمناسبة·
وتضمن الحفل العديد من الفعاليات كالمرسم الحر وورش العمل الورسم على الوجه والشخصيات الكرتونية وفرقة للفنون الشعبية· حضر الاحتفال جاسم محمد بن درويش الأمين العام للبلديات والمهندس راشد حمدان مدير عام بلدية الفجيرة ومحمد الزيودي مدير دائرة الموارد البشرية بالفجيرة والدكتور سالم الزحمي مدير منطقة الفجيرة الطبية·
كما حضره جمعة الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية والمهندس محمد سيف الأفخم نائب مدير بلدية الفجيرة والمهندس حسن اليماحي مدير بلدية دبا الفجيرة·
وشارك في الحفل الذي نظمته بلدية الفجيرة ودبا الفجيرة أكثر من 800 طالب وطالبة من مختلف مدارس إمارة الفجيرة بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة الفجيرة ووزارة البيئة والمياه بالفجيرة والهيئة الاتحادية للبيئة ومنطقة الفجيرة الطبية ومنطقة الفجيرة التعليمية ومدرسة الريان للتعليم الأساسي ودائرة الأشغال والزراعة بالفجيرة·

··واختتام فعاليات الأسبوع في الشارقة


الشارقة (الاتحاد) - اختتمت بلدية الشارقة مساء أمس فعاليات أسبوع التشجير الثامن والعشرين تحت شعار ''نحو إمارة خضراء'' في حديقة الرمثاء·
وقالت حنان جاسم رئيس شعبة الفعاليات والمهرجان ببلدية الشارقة إن إقبال الناس على فعاليات أسبوع التشجير في الحديقة كان كبيرا وشمل مختلف الفئات العمرية، مشيرة إلى أن الفعاليات المقامة في الحديقة استمتع بها الكبار والصغار خاصة فيما يتعلق بالأنشطة الترفيهية والثقافية·
وأوضحت أن الفعاليات شملت معرضا للصور وورشة للتنسيق الزهور ومعرض للعطور ومرسم حر، ومسابقات ثقافية، لافتتة إلى أن جميع هذه الفعاليات تؤكد أهمية المسطحات الخضراء والحدائق والمتنزهات في حياتنا·
وأضافت أن أسبوع التشجير يهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية الخضرة من خلال إبراز أهمية مشاركة أفراد المجتمع على مختلف فئاتهم العمرية والمهنية والثقافية في الحفاظ على الزراعة أينما وجدت وتأصيل قيم الزراعة وأهميتها في نفوس الطلاب والطالبات من خلال التشجير ومشاركة المدارس في كافة فعاليات احتفالات التشجير، بالإضافة إلى توعية أفراد المجتمع بصفة عامة والمزارعين بصفة خاصة بأهمية الزراعة والتشجير والمحافظة عليها وتعريف الأفراد بالدور الذي تقوم به بلديات الدولة والجهات المعنية الأخرى في مجال زراعة الطرق والحدائق العامة·
وأوضحت انه سيتم تنظيم فعاليات تراثية في حديقة القرائن اليوم الجمعة تشتمل على خيمة تراثية وسوق تراثي ومأكولات شعبية، والرقصات الشعبية كاليولة والنعاشات والأغاني الشعبية القديمة والتحميدة والألعاب الشعبية·
وأضافت حنان أن البلدية تسعى من خلال هذه الفعاليات إلى تقديم صورة حية ونماذج واقعية تثبت أن الآداب والفنون الشعبية المتوارثة عن الآباء والأجداد لا تقل ثراءً وجمالاً وإبداعاً عن أنواع الفنون والآداب الأخرى، وذلك في إطار مشروعها الرائد الرامي إلى توثيق وتطوير تلك الحرف والصناعات الشعبية في إمارة الشارقة، والعمل على تغيير النظرة السائدة لدى المجتمع حول أهمية الصناعات التقليدية وجدواها الاقتصادية·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية