صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين يحقق فوزاً غالياً على سبهان 3/2

رأفت الشيخ:

حقق العين فوزا غاليا وانتزع ثلاث نقاط مهمة جدا في مسيرته الآسيوية بعد تغلبه أمس على فريق سبهان الايراني العنيد بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد مباراة سريعة ومثيرة شهدت خمسة أهداف منها ثلاثة في النصف الأول بخلاف الفرص الضائعة·
وجاءت المباراة جيدة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على فتراتها وهاجم العين منذ بدايتها بحثا عن الفوز فيما لم يلعب الفريق الايراني بطريقة دفاعية وكان أوليفيه نجم نجوم المباراة حيث سجل هدفا رائعا وهيأ العديد من الأهداف وكان مصدر الخطورة العيناوية ·
وانتهى الشوط الأول بتقدم العين بهدفين لهدف حيث تقدم علي الوهيبي بهدف مبكر قبل أن يتعادل سيد صالحي لسبهان ثم تمكن مسلم فايز من تسجيل الهدف الثاني قبل نهاية النصف الأول ثم نجح عماد محمد في التعديل لفريق سبهان ولكن أوليفيه تمكن من خطف نقاط المباراة الثلاثة بهدف رائع بتمريرة قاتلة من هوار·
وسط جمهور عيناوي لا يتناسب وحجم المباراة وأهميتها بدأ العين المباراة بتشكيلة ضمت كلا من معتز عبد الله في المرمي وأمامه الرباعي علي مسرى ومسلم فايز وفابرزيو
وعبدالله علي وفي الوسط هلال سعيد ورامي يسلم وأوليفيه وعلي الوهيبي ثم ناصر خميس وهوار محمد في المقدمة·
وفي الدقائق الأولى للمباراة يسقط هوار مصابا بعد تدخل عنيف من هادى عقيل في الدقيقة الأولى من المباراة التي بدأت سريعة وسط تبادل الهجمات هنا وهناك حيث إن الفريق الإيراني لم يلجأ للدفاع، بل هاجم وتقدم لمرمى المنافس، فيما بدا واضحاً بحث العين عن هدف مبكر مع الدقائق الاولى لزمن المباراة من خلال انطلاقاته وهجماته وأسلوبه الذي بدأ به المباراة·
هدف مبكر
بعد خمس دقائق من بداية المباراة تسلم علي الوهيبي الكرة خارج الصندوق وهيأها لنفسه واقتحم المنطقة وانفرد من اليمين وسدد كرة قوية مسجلا أول أهداف المباراة، ليسعد فريقه والجماهير العيناوية التي تابعت المباراة وتنفست الصعداء، خاصة وتوقيت الهدف المبكر الذي عكس رغبة العين وحاجته الماسة للفوز وطموحه في الخروج بنتيجة إيجابية والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور·
هدف التعادل
ولم تستمر فرحة العين بالهدف الأول طويلاً، فبعد ثلاث دقائق من هدف العين يتلقى سيد صالحي هداف الفريق الإيراني الكرة من خارج الصندوق هيأها له زميلة برأسه ليطلق صاروخا ييسراه محرزا هدف التعادل·
وبعد هدف التعادل يتسم أداء الفريقين بالسرعة، ويحاول العين فرض قبضته على منطقة المناورات بجهد هلال سعيد ورامي يسلم واوليفيه، ويهدى عبد الله علي كرة سهلة إلى رامي يسلم خارج الصندوق فيسددها ضعيفة فوق العارضة وكان يمكنه ان يفعل ما هو أفضل لكنه أهدر الكرة·
وتمر عشرون دقيقة من عمر النصف الأول والعين هو الأكثر استحواذا على الكرة والأكثر سعيا نحو المرمى لكن الدفاع الايراني يتصدى لكل المحاولات حيث يركز العين على الجبهة اليسرى حيث هوار ومن خلفه عبد الله علي فيما الفريق الايراني يعتمد على تحركات سيد صالحي وعماد محمد في العمق لمحاولة خلخلة دفاع البنفسج·
ويهدأ اللعب قليلا بعد نحو خمس وعشرين دقيقة من عمر النصف الأول وينحصر اللعب وسط الملعب ويعتمد العين على الكرات الطويلة إلى هوار وناصر خميس فيما الفريق الايرانى يحاول الاعتماد على قدرات لاعبيه الفردية الجيدة، ويبعد عبد الوهاب أبو الهيل عرضية الوهيبي التي أرسلها من كرة ثابتة بعد 27 دقيقة ·
ويحصل العين على ضربة حرة من اليسار يلعبها هوار في حلق المرمي ويبعدها الدفاع الايراني بعد 29 دقيقة، ليواصل بعد تلك الكرة العين سعيه بقوة لتسجيل الهدف الثاني، ويرسل عبدالله علي كرة عرضية خطرة يبعدها الدفاع الايراني القوي·
وقد لعب فريق سبهان بثقة، وتناقل لاعبوه الكرة في هدوء، وفي إحدى الهجمات الإيرانية يبعد عبد الله علي كرة من أمام سيد صالحي بعد 31 دقيقة، وبعدها يشن العين هجوماً لكنه افتقر الى الزيادة العددية بسبب وجود مساحات كبيرة بين لاعبي الوسط والهجوم وتراجع رامي يسلم وعلي الوهيبي لمساندة الدفاع ووجود هلال كعادته أمام لاعبي الدفاع لبدء الهجمات ·
وفي الدقيقة 35 يلعب سيد صالحي الكرة برأسه ضعيفة بين يدي معتز عبد الله بعد هجمة منظمة للفريق الايراني الذي يلعب لاعبوه بهدوء ودون تسرع اعتمادا على الانسجام الكبير الواضح بين لاعبي الفريق وقدراتهم الفنية والبدنية الجيدة·
وتشهد الدقيقة 36 واحدة من أجمل كرات المباراة، بعد تسلم أوليفيه الكرة خارج الصندوق وسط أربعة من لاعبي فريق سابهان الإيراني حيث راوغ الدفاع مرتين وهيأ الكرة لنفسه وسدد كرة جميلة مرت بجوار القائم مباشرة وضاع هدف من العين ورد أبو الهيل بكرة قوية مرات بجوار مرمي العين·
ثم يقود أوليفيه هجمة عيناوية خطرة بعد أن مرر الكرة الى هوار محمد في اليسار ولكنه يلعب الكرة عرضية بدلا من التسديد نحو المرمى فتصل الكرة إلى الحارس، وبعدها يهدر فرانك أوليفيه هو أفضل لاعبي العين وأكثرهم خطورة محاولة على المرمى بقدراته الهائلة في المراوغة والخداع وصناعة الكرات لزملائه·
وفي الدقيقة الأخيرة من النصف الأول، ومن ضربة حرة عيناوية في اليسار أرسل أوليفه الكرة جميلة نحو القائم البعيد لتمر من الجميع بمن فيهم حارس المرمي ليحولها مسلم فايز برأسه داخل الشبكة مسجلا الهدف الثاني للعين في وقت قاتل ليتقدم البنفسج بهدفين مقابل هدف، يحصل الفريق العيناوي على ضربة حرة خارج الصندوق يتصدى لها هوار ويسددها قوية تصطدم بالحائط البشري وتتحول إلى ضربة ركنية يطلق بعدها حكم المباراة صافرته معلنا نهاية النصف الأول بتقدم العين بهدفين مقابل هدف·
يبدأ النصف الثاني بتغيير عيناوي بنزول غريب حارب بدلا من ناصر خميس حيث لعب إلى جوار هلال سعيد في وسط الملعب وتقدم أوليفيه ليلعب إلى جوار هوار في الهجوم وكرة من عبد الله علي في اليسار يبعدها الدفاع الايراني، ثم قذيفة قوية من هوار فوق العارضة بعد أربع دقائق·
وتشهد الدقيقة السابعة كرة بالغة الروعة من النجم هوار محمد الذي تسلم الكرة داخل الصندوق وحده وفي مواجهة ثلاثة من مدافعي فريق سبهان وبينما الجميع ينتظر تمريرة عرضية راوغ هوار الثلاثي بكرة مررها بينهم بروعة وينفرد تماما ولكنه تسرع في التسديد فسدد بكل قوته فحول الحارس كرته إلى ضربة ركنية، ولو سدد هوار بقدمه وعقله معا لسجل هدفا أسطوريا·
وبعد هذه الفرصة يقود هلال سعيد كرة عيناوية جميلة ويمرر كرة الى أوليفيه الذي يراوغ أكثر من مدافع وكاد أن ينفرد بالمرمى ولكن الكرة ابتعدت عنه وضاعت فرصة عيناوية خطيرة قبل أن يسدد عبد الله علي كرة قوية ترتد من الدفاع الايراني وبعدها يسدد محمد نوري كرة قوية ترتد من الدفاع العيناوي·
وتمر اثنتا عشرة دقيقة من عمر النصف الأول والعين هو الفريق الأفضل والأخطر والأكثر سيطرة ووصولا إلى المرمى، ويبعد علي مسري كرة عرضية خطرة من اليسار، ثم يسدد سيد صالحي كرة قوية يتصدى لها معتز عبد الله بثبات بعد ثلاث عشرة دقيقة·
وفاصل من النشاط من الفريق الايراني وكرة جميلة يتبادلها سيد صالحي وعماد محمد لتصل إلى الأخير بعد أربع عشرة دقيقة لينفرد بالمرمى من اليمين ويسدد بقوة خارج القائم مهدرا هدفا لفريقه، ويرد العين بهجمة منظمة يقودها رامي يسلم ويمرر الكرة إلى أوليفيه في اليسار لكن كرته العرضية تذهب خارج الصندوق·
وبعد سبع عشرة دقيقة يخطئ دفاع العين خطأ غريبا حيث أرسل نوري كرة من اليسار ترتد من الدفاع لتعود من جديد أمام المرمى لينقض عماد محمد وسط الدفاع وحارس المرمى ويضع الكرة داخل الشبكة محرزا هدف التعادل لفريقه بعد أن قل نشاط العين الذي بدأ به النصف الثاني·
وتزداد ثقة الفريق الايراني من جديد بعد هدف التعادل وتضيع هجمة خطرة من صالحي وعرضية من رامي يسلم من اليسار على رأس هوار يبعدها الدفاع بعد 22 دقيقة·
وينحصر اللعب وسط الملعب بعد هدف التعادل وسط الملعب، والفريق الايراني هو الأكثر هدوءا في الملعب فيما يتسم أداء العين بالعصبية لإحساس لاعبيه بصعوبة موقفهم في البطولة ويفرض سبهان سيطرته على منطقة المناورات ويحاول البديل فيصل علي الذي لعب لدعم الهجوم ويرسل كرة إلى أوليفيه لكن الحارس ينقذ الموقف·
وتستمر محاولات الفريق الايراني ولكن دفاع العين يتصدى لأكثر من كرة ثم محاولة من أوليفيه الذي تلقى الكرة في اليمين وراوغ ولكنه مرر كرة سيئة إلى هوار فأبعدها الدفاع، ولو أجاد التمرير لسجل هوار هدفا ثم كرة من رامي يسلم إلى هوار يبعدها الدفاع·
وتمر خمس وسبعون دقيقة من عمر المباراة والفريق الايراني هو الأخطر وكرة هائلة تضيع من سيد صالحي بعد 32 دقيقة بعد أن انطلق الظهير الأيسر داخل الصندوق وراوغ أكثر من مرة ببراعة ثم أرسل كرة عرضية حولها صالحي بيسراه لتمر كرته بجوار القائم·
ويرد العين بهجمة سريعة حيث انطلق هوار بسرعته في اليمين وراوغ للداخل ومرر كرة الى أوليفيه على حدود الصندوق فهيأ الكرة لنفسه وسدد بيسراه كرة قوية مرت فوق العارضة، ويحاول العين بقوة ثم يخرج معتز عبد الله من مرماه وينقذ هدفا مؤكدا بعد ان حاول المهاجم الايراني الحصول على ضربة جزاء ثم يسدد أوليفيه فوق العارضة بعد 35 دقيقة ·
ويرسل أحمد خلفان كرة عرضية ولكن الحارس الايراني يخرج في توقيت مناسب ويلتقطتها قبل هوار محمد بعد ست وثلاثين دقيقة، ثم يلتقط معتز عبد الله كرة عرضية من اليمين وبعدها يأتي الهدف العيناوي·

هدف رائع

وفي الدقيقة 39 يتحرك هوار محمد من اليمين ويراوغ للداخل ويرسل كرة رائعة الى أوليفيه داخل الصندوق فأحسن استقبالها على صدره ولعبها بهدوء وثقة من فوق الحارس لحظة خروجه من المرمى مسجلا واحدا من أجمل أهداف المباراة ·
ويهاجم فريق سبهان بعد الهدف بحثا عن التعديل ويحاول العين حسم الأمور وتسجيل هدف رابع ويسدد عماد محمد كرة بيسراه بعيدا عن مرمى العين بعد 43 دقيقة، ويقاتل لاعبو العين على كل كرة لإنهاء المباراة لصالحهم ثم يتصدى معتز عبد الله ببراعة ومهارة لهدف مؤكد بعد كرة قوية من صالحي الذي تلقى كرة عرضية داخل الصندوق ولكن معتز أبعد الكرة ببراعة ثم أكمل عليها علي مسري وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية، تتواصل الكرات الخطرة عن طريق ضربة رأس تمر بجوار القائم ثم عرضية خطيرة تمر أمام المرمى ثم يحصل أوليفيه المتألق على ضربة حرة في اليسار خارج الصندوق الايراني، لتنتهي المباراة بعدها بفوز العين بثلاثة أهداف لهدفين·

عبدالله بن محمد: الفوز أعادنا للمنافسة

ناصر التميمي :
أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية أن العين قدم مباراة جيدة وسيطر على المباراة وكانت الكرة في متناول اللاعبين أغلب فترات المباراة، وأضاف أن العين دخل المباراة من أجل الفوز للعودة إلى المنافسة بعد التعادل في الجولة الماضية مع الاتحاد السوري، وأضاف أن اللاعبين أدوا مباراة كبيرة وكانوا على قدر المسؤولية، والحمد لله تحقق الفوز بفضل جهود اللاعبين والمدرب، وبإصرار منهم على كسب النقاط الثلاث·
وقال الشيخ عبدالله بن محمد: بلا شك إن هذا الفوز سيمثل دفعة معنوية كبيرة للفريق في المباريات القادمة وخاصة أمام سبهان في لقاء الإياب في إيران أواخر الشهر الجاري وعلينا أن نواصل المشوار ونستمر في الفوز حتى نخطف بطاقة التأهل·
وعن حظوظ العين في التأهل قال الفرصة مازالت موجودة خاصة بعد الفوز في مباراة اليوم والتي أعادت الفريق إلى جو المنافسة وسنقاتل لانتزاع بطاقة التأهل·

عبدالله علي: قهرنا الظروف

قال اللاعب عبدالله علي : كنا محتاجين إلى الفوز وكان كل تفكيرنا في الفوز بالنقاط الثلاث خاصة أن هذه المباراة هي الفرصة الوحيدة لنا للعودة إلى جو البطولة من جديد، وأضاف عبدالله انه من الصعب أن تخسر مباراة نهائي الكأس ثم تعود في المباراة التي تليها رغم قوة المباراة الثانية وظروفها ، خاصة أنها جاءت في بطولة بحجم البطولة الآسيوية، واختتم حديثه قائلا الحمد لله تغلبنا على الظروف لأن هدفنا كان محددا وهو الفوز فقط وإن شاء الله نستمر في المشوار·

اوليفيه: الفوز بجهد اللاعبين

عبر اللاعب الكاميروني فرانك أوليفيه المحترف بصفوف العين عن سعادته الكبيرة بتحقيق هدف الفوز في المباراة والذي به فاز الفريق بالنقاط الثلاث وقال إن ذلك تحقق بجهود اللاعبين الذي أدوا مباراة كبيرة خاصة بعد خسارتنا مباراة نهائي الكأس·
وواصل اوليفيه: إنني حزين جدا لأنني لم أقدم شيئا خلال الفترة الماضية وكنت أبذل كل جهدي من أجل تقديم المستوى الطيب، ولكن لم أكن موفقا، واليوم أنا سعيد جدا بهذا الهدف لأنه عاد الفريق إلى المنافسة من جديد وأعاد لي الثقة في نفسي ورفع معنوياتي كثيرا خاصة انه هدف النقاط الثلاث·

جمهور الوصل يشجع العين

قام جمهور الوصل بمساندة فريق العين في مباراته أمام سبهان الإيراني وقام بتشجيع العين ورددوا خلف العمدة أغاني العين طوال المباراة·