صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«العنابي» يتحدى «الرهيب» في لقاء «العيار الثقيل»

الوحدة تجاوز الوحدات في طريقه إلى مرحلة المجموعات (الاتحاد)

الوحدة تجاوز الوحدات في طريقه إلى مرحلة المجموعات (الاتحاد)

إبراهيم الديب (الدوحة)

يبدأ الوحدة مشواره في دوري أبطال آسيا، بمواجهة من «العيار الثقيل»، عندما يحل ضيفاً على الريان القطري، في الساعة السابعة والربع مساء اليوم بتوقيت أبوظبي، باستاد حمد بن جاسم بنادي السد بالعاصمة الدوحة، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
ويأمل «العنابي» في العودة القوية، بعد الغياب عن دور المجموعات لمدة 6 سنوات، وبالتالي حصد نتيجة إيجابية، تساعده في المنافسة على حجز إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الـ 16، خاصة أن لقاءات صعبة أخرى تنتظره في المجموعة التي تضم أيضاً الهلال السعودي وبيروزي الإيراني.
ويدخل «العنابي» المباراة، منتشياً بفوز محلي كبير على الشارقة بخمسة أهداف مقابل هدف في «الجولة 19» لدوري الخليج العربي، والتي اطمأن من خلالها المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني على حالة اللاعبين ومستواهم البدني والفني واكتمال القوة الضاربة، بعودة صانع الألعاب التشيلي خورخي فالديفيا للمشاركة في المباريات، بعد غياب طويل بسبب الإصابة.
ومن المتوقع أن يلعب الوحدة بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم، ومحاولة فرض أسلوبه على منافسه، والسعي لتسجيل هدف مبكر يربك حساباته، مع فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب منافسه ومصادر خطورته، خاصة الإسباني جارسيا وسباستيان ورودريجو تباتا.
تأهل «أصحاب السعادة» للمشاركة في «الأبطال»، بعد الحصول على المركز الثالث في دوري الخليج العربي خلال الموسم الماضي، وخاض ملحق التصفيات القارية على نصف البطاقة المؤهلة لدور المجموعات، ونجح خلاله في الفوز على الوحدات الأردني 3 - صفر، وانضم لفرق المجموعة الرابعة.
وكانت أبرز نتائج الوحدة في تاريخ البطولة الآسيوية عام 2007، عندما بلغ نصف النهائي، قبل أن يخسر أمام سبهان الإيراني، وسبق أن خرج الوحدة من ربع النهائي عام 2004، ومن دور المجموعات أعوام 2006 و2008 و2010 و2011.
من جهته، يدخل الريان حامل لقب الدوري القطري المباراة بهدف الفوز، من أجل الدخول في المنافسة القوية على التأهل إلى الدور الثاني، بعد غياب عن البطولة منذ 2004، ويسعى «الرهيب» لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، ومحاولة التسجيل مبكراً لإراحة الأعصاب، ومنع الوحدة من السيطرة على مجريات الأمور، خاصة في بداية اللقاء.
واستعد الريان للمباراة جيداً وبمعنويات عالية، بعد فوزه المحلي الأخير على معيذر 5 - صفر، واحتلاله المركز الثاني لدوري قطر، وأدى الفريق تدريبات قوية على ملعبه تحت قيادة الدنماركي مايكل لاودروب، ودخل معسكراً مغلقاً بفندق الشعلة، وأدى مرانه الأخير أمس على ملعب سباير، بمشاركة جميع اللاعبين، وتشكل عودة موسى هارون قوة للدفاع في مباراة اليوم بعد شفائه من الإصابة.
ويدير المباراة طاقم تحكيم من أوزبكستان مكون من كوفالينكو فالنتين وسراجي تيدنوف روسلان وتسابينكو أندريه، ومعهم اللبناني علي رضا حكماً رابعاً، ويراقب المباراة، الكوري الجنوبي بارك سونج كيون، ويراقب الحكام الإيراني مسعود عنايت.
ويلتقي الوحدة مع بيروزي الإيراني في الجولة الثانية يوم الثلاثاء المقبل، على استاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي، ويواجه الهلال السعودي في الجولة الثالثة 14 مارس المقبل، على استاد آل نهيان، ويلعب الفريقان مجدداً بالجولة الرابعة 10 أبريل المقبل بالعاصمة الرياض، ويلعب الوحدة مع الريان في الجولة الخامسة 24 أبريل على استاد آل نهيان، ويختتم «العنابي» مواجهات دور المجموعات بلقاء بيروزي في الجولة السادسة والأخيرة 8 مايو في طهران.