الاتحاد

الإمارات

التربية : اجتياز الدورات التدريبية شرط للحصول على رخصة التدريس

تأهيل المعلم ركيزة أساسية في تطوير التعليم

تأهيل المعلم ركيزة أساسية في تطوير التعليم

بدأت وزارة التربية والتعليم تنفيذ خطة شاملة للتنمية المهنية للمعلمين حول معايير المناهج والتقويم من المراحل التأسيسية وحتى الثانوية العامة·
وتهدف الخطة إلى تعريف المعلمين بكيفية التعامل مع طرق تدريس المناهج الجديدة بشكل بسيط، وإعادة بناء الفصل الدراسي مع بداية العام الدراسي المقبل بما يحقق بيئة تعليمية نشطة يستخدم معها المعلم حواسه الخمسة لتوصيل المعلومة إلى الطالب·
وذكرت الدكتورة فوزية بدري المديرة التنفيذية للشؤون التعليمية بالإنابة أنه تم تشكيل فريق عمل يضم 38 تربوياً، يعملون على دراسة جدوى البرامج التدريبية المحلية، ومقارنتها بمثيلاتها في 8 دول مختلفة بالعالم من بينها أستراليا وكندا وسنغافورة والولايات المتحدة الأميركية، للوصول إلى النظام الأمثل الذي يمكن تطبيقه في عمليات تأهيل المعلمين وفق معايير عالمية·
ولفتت بدري إلى أن ثمة تعاوناً يجري حاليا مع مؤسسات التعليم العالي لتطوير آلية العمل بشأن منح ترخيص مزاولة مهنة التدريس للمعلمين، وبحث مدى وجود المفاهيم التربوية ذات الصلة بأساليب التدريس داخل الصف الدراسي ضمن برامج البكالوريوس التي يتلقاها خريجو كلية التربية، لتحديد الجرعات التدريبية أثناء الدورات·
وأكد الدكتور عبدالله الأميري مستشار وزير التربية أن مشاركة المعلمين في الدورات التدريبية التي تستهدف تطوير مهاراتهم داخل الصف الدراسي ستكون مؤهلاً رئيسياً لحصول أي معلم على الرخصة المهنية لمزاولة مهنة التدريس·
وأوضح أن المدرس سيحصل مع نهاية كل دورة على شهادة خاصة يستفيد منها عند اعتماده كمعلم مرخص، مؤكداً أن المعلمين الحاصلين على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي وشهادة ''الأيلس'' في اللغة الإنجليزية خلال السنوات الخمس الأخيرة سيلتحقون مباشرة ببرنامج التدريب المهني الذي سوف تنفذه إدارة التنمية المهنية بالوزارة·
برامج تدريبية
من جانبها، كشفت فاطمة المري المديرة التنفيذية لمؤسسة التعليم المدرسي عن أن مؤسسة التعليم المدرسي في دبي تعمل حاليا على تنمية مهارات الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية لموظفي وحدة الخدمات الإدارية·
وقالت إن برنامج اللغة الإنجليزية للمعلمين سيخضع لدراسة شاملة من جانب جهاز الرقابة المدرسية خلال العام الدراسي المقبل، وذلك بعد أن يتم الانتهاء من تأسيس وحدة الخدمات التعليمية التي ستكون جاهزة بالكامل مع بداية العام الدراسي المقبل·
وأشارت إلى حصول ما يقارب 600 معلم في دبي على شهادة ''المعلم الإلكتروني'' بالتعاون مع جامعة كامبردج البريطانية - لجنة الامتحانات الدولية·
وأضافت: ''إن البرنامج يأتي في إطار تطوير العنصر البشري ليكون لبنة صلبة يُعتدّ بها، ويُعتَمد عليها في تنفيذ استراتيجية الارتقاء بمستوى التعليم بجميع المراحل الدراسية، وتطوير أداء الهيئات التدريسية والإدارية في مدارس دبي الحكومية والخاصة وصولاً إلى تأهيل وإعداد جيل قادر على مواكبة العصر والتعامل بوعي وإدراك ودراية مع متطلباته التقنية والذهنية والعملية''·
وأكدت أن المؤسسة تشجع كل معلم يطمح إلى تطوير أدائه وتنمية مهاراته، مشيرة إلى البرنامج التدريبي الذي طرحته المؤسسة في وقت سابق بالتعاون مع هيئة الامتحانات الدولية في جامعة كامبريدج والذي تم خلاله اختيار 8 معلمين في تخصصات اللغة الإنجليزية والعلوم والرياضيات، ممن لم يحصلوا على التأهيل التربوي للمشاركة في البرنامج الذي يستغرق عاماً كاملاً يحصلون خلاله على راتب شهري·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية