صحيفة الاتحاد

نيوتك

ردود

احتكار الخدمات من "اتصالات"...

كتب إلينا الأخ القارئ محمد عبيد الظاهري هذه الرسالة رداً على ما جاء في التحقيق الذي نشرناه بتاريخ 29 مارس الماضي، تحت عنوان '' الرقابة المسبقة على الإنترنت هل تحمي المجتمع؟'' وجاء في رسالته التي ننشرها على مسؤوليته لعرض وجهة نظره، ما يلي:
ابعث لك بهذا المقال بعد ان قمت بمخاطبة الجهات المعنية ( الاتصالات وهيئة
تنظيم الاتصالات ) من دون أي فائدة، ونظراً للمقال الذي قمت بكتابته بتاريخ 29/3/2007 أكتب لك مشكلتي ومشكلة جميع المستخدمين للإنترنت في الدولة ·
أولا : بالنسبة لموضوع الاتصال من جهاز إلى هاتف، فقد تم حظر هذه الخدمة من قبل ''الاتصالات'' بادعاءات غير مقنعة، والسبب الرئيسي هو المصلحة المادية التي تجنيها ''الاتصالات'' في حالة منع الخدمة· في الآونة الأخيرة تم حجب برنامج skype وبرنامج tel sip, الأول وهو برنامج مثل ''ماسنجر الهوت ميل'' يمتاز بنقاوة الصوت بدرجة عالية جدا وبه خاصية الاتصال من جهاز إلى هاتف· منذ بداية هذا البرنامج أي منذ أكثر من 3 سنوات وهذا البرنامج يعمل في الدول فقط، من جهاز إلى جهاز وخاصية شراء الرصيد مغلقة ولم نواجه أي مشكلة حتى الآونة الأخيرة حيث قامت ''الاتصالات'' بمنعه نهائيا عن العمل بادعاء انه يعمل على بروتوكول واحد سواء الاتصال من جهاز إلى آخر آو من جهاز إلى هاتف،· فإذا كان هذا صحيحا، لماذا لم يتم وقفه من بداية ظهوره مثل برنامج net2phone وغيره من هذه البرامج ؟
الإجابة بسيطة جدا وهي أن الإقبال على هذا البرنامج كبير جدا بسبب نقاوة الصوت
والصورة، وطبعا دائما المستخدم يتجة للأفضل، فلو أن الاتصالات لم تقم بالعبث في البروتوكولات الخاصة بالياهو والهوت ميل لما كنا اتجهنا إلى برنامج skype أو غيره من البرامج ·
إذا كان لابد من منع هذه الخدمة (الاتصال من الكمبيوتر إلى الهاتف ) فيجب على ''الاتصالات'' أن تقوم بتشغيل خدمة الاتصال من جهاز إلى آخر، وهذه مسؤولية ''الاتصالات''· وطالما أنها قامت بإغلاق الخدمة فيجب توفير البديل شرط أن يكون أفضل من الخدمة الممنوعة، ففي هذه الحال لا نقول ''احتكار'' ، أما أنها تقوم بإغلاق كل الخدمات ولا توفر بديلاً·· وفي النهاية تقول ( والله هذه قوانين الدولة)···
نأتي إلى موضوع tel sip أنا احد وكلاء هذا الهاتف في الدولة وقد قمت بالاتفاق مع الشركة الأم التي بدورها اتفقت مع ''الاتصالات'' بمنع خدمة شراء الرصيد وقد قمت بشراء كميات كبيرة من هذا الهاتف وعرضته في الأسواق، وقد وجد إقبالاً كبيراً، لكن منذ شهرين قامت ''الاتصالات'' بغلق البرنامج وتسبب هذا في خسائر مادية كبيرة لي وانسحاب الشركة الأم من الدولة وتحملي لإرجاع الهواتف من المشترين، هنا من المفروض الذي يتحمل الخسارة ؟
ثانيا : حجب المواقع : قامت الاتصالات بحجب اكثر 80% من المواقع التي يستفيد
منها المستخدم ( لا اقصد المواقع الإباحية ) هناك منتديات عربية ليس لها أي
نشاط سياسي أو ديني كل ما هنالك أنها تختص في تبادل الخبرات والبرامج مثل منتديات الوكر على العنوان التالي http://www.alwakir.net/ وأيضاً هناك مواقع تحميل الملفات مثل meagaupload الذي وظيفته رفع ملفات عليه لاعطائك رابطاً للتحميل تستطيع إرساله إلى صديق· والأهم من ذلك مواقع ''الكراكات'' لماذا هي محجوبة ؟ اجابة الاتصالات بإنها حقوق فكرية وأن هناك اتفاقية مع الشركات بذلك، سؤالي هنا هل هذه الشركة خائفة من دولة الإمارات حتى تقوم بالاتفاق مع الاتصالات بحجب هذه المواقع ؟ ثم ان الشركة المصنعة للبرنامج هي نفسها المصنعة للكراك بدليل أن جميع هذه الشركات أوروبية وهذه المواقع كلها مفتوحة في أوروبا وأيضاً في جميع البلدان العربية مثل (عمان ، سوريا ، مصر ··الخ ) فلماذا هذا الاحتكار ؟
في النهاية أصبح الانترنت في الإمارات عبارة عن صفة يطلقها المستخدم بعبارة (أنا عندي انترنت) لكن ما فائدتها والمعروف أن كل شيء في هذه الشبكة العنكبوتية ليس مجاناً، وكل شركة تطرح برنامجاً ويكون تنزيله مجانياً، ستكون الفائدة في الاشتراكات بكل تأكيد، وإلا أعلنت إفلاسها·
أرجو أن أكون وضحت الصورة أمامكم ومعاناة المستخدمين في الدولة من احتكار ''الاتصالات'' لهذه ا