الاتحاد

الرياضي

الإنتر يبحث عن تأكيد الصدارة في كييفو الليلة

زانيتي (يمين) يقود وسط انتر امام كييفو

زانيتي (يمين) يقود وسط انتر امام كييفو

يعاود الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم نشاطه بمواجهات ساخنة في المرحلة الثامنة عشرة بعد توقف لمدة أسبوعين بسبب الاحتفالات بأعياد الميلاد والسنة الجديدة. ويخوض إنتر ميلان المتصدر اختباراً صعباً أمام مضيفه كييفو التاسع والساعي إلى الاقتراب أكثر من أندية المقدمة والمنافسة على أحد المراكز المؤهلة إلى الكؤوس الأوروبية الموسم المقبل خصوصاً وأنه لا تفصله سوى 4 نقاط عن بارما الرابع و6 نقاط عن يوفنتوس الثالث.
وكان كييفو ضرب بقوة في نهاية العام الماضي من خلال 3 انتصارات متتالية على ضيفيه باليرمو 1- صفر وفيورنتينا 2-1 ومضيفه ليفورنو 2- صفر، قبل أن يسقط أمام مضيفه نابولي صفر-2 في المرحلة السابعة عشرة. ويمني كييفو النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لاستعادة نغمة الانتصارات وإن كان ذلك على حساب انتر ميلان المتصدر والذي سيخوض المباراة في غياب هدافه الدولي الكاميروني صامويل ايتو لمشاركة الأخير مع منتخب بلاده في نهائيات كأس الأمم الأفريقية في أنجولا من 10 إلى 31 يناير الحالي. بيد أن رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يملكون من المؤهلات والأسلحة ما يقودهم إلى الفوز والحفاظ على فارق النقاط الثماني التي تفصلهم عن مطاردهم المباشر وغريمهم التقليدي ميلان في مقدمتها الارجنتيني دييجو ميليتو وماريو بالوتيلي والوافد الجديد القديم الدولي المقدوني غوران بانديف الذي عاد إلى صفوف النادي لسد الفراغ الناجم عن غياب ايتو.
ويعود بانديف (52 مباراة دولية و22 هدفا) إلى إنتر ميلان مجدداً بعد أن كان وقع معه عقداً في 2001 دون أن يلعب معه أي مباراة بسبب إعارته على الفور، ثم انضم إلى لاتسيو 2004.
من جهته، ينتظر ميلان الثاني اختباراً صعباً أمام ضيفه جنوى في لقاء يسعى من خلاله الأول إلى استعادة نغمة الانتصارات التي أوقفها باليرمو بالفوز عليه 2- صفر في سان سيرو في المرحلة الماضية. ويأمل ميلان في مصالحة جماهيره وتفادي الكبوة التي سقط فيها أمام باليرمو بعدما كان في طريقه إلى تحقيق فوزه السادس على التوالي.
ويخوض ميلان الذي يملك مباراة مؤجلة، المباراة معززاً بنجمه الجديد القديم الدولي الإنجليزي ديفيد بيكهام العائد إلى صفوفه مرة ثانية على سبيل الإعارة من لوس انجليس جالاكسي.
وأكد بيكهام سعادته بالعودة إلى إيطاليا للدفاع عن ألوان ميلان مجدداً على سبيل الإعارة، وقال: "أنا سعيد بتواجدي هنا، عودتي هنا رائعة"، مضيفاً: "اشتقت إلى ميلانو، تجربتي مع النادي كانت رائعة في الأشهر الستة التي أمضيتها معه الموسم الماضي، كانت أفضل ستة أشهر في مسيرتي الاحترافية".
وأوضح بيكهام أن هدفه الرئيسي هذا الموسم هو التتويج بلقب الدوري الإيطالي: "لكن ذلك سيكون صعباً لأن إنتر ميلان ويوفنتوس فريقان قويان جداً"، وأضاف أنه لا ينتظر أن يكون أساسياً منذ المباراة الأولى وأن مجرد انضمامه إلى ميلان سيضمن له مكاناً في منتخب انجلترا في نهائيات كأس العالم المقبلة، وقال: "يجب أن أعمل كثيراً". ويحل يوفنتوس الثالث ضيفاً على بارما شريك روما في المركز الرابع في مباراة لا تخلو من صعوبة بالنسبة للسيدة العجوز التي تراجعت نتائجها كثيراً في نهاية العام الماضي وخرجت خالية من مسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارة مذلة أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-4، ويأمل يوفنتوس في إيقاف نزيف النقاط الذي كلفه التراجع إلى المركز الثالث، ويسعى مدرب تشيرو فيرارا إلى استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين أمام مضيفه باري 1-3 وضيفه كاتانيا صاحب المركز الأخير 1-2.
ويحل روما ومهاجمه الجديد العملاق لوكا طوني ضيفاً على كالياري الثالث عشر في مهمة صعبة. وحصل روما على خدمات طوني على سبيل الإعارة من بايرن ميونيخ الألماني بعد فتور علاقته بالمدرب الهولندي لويس فان جال ورغبته في اللعب أساسياً لضمان تواجده مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا الصيف المقبل.
وأكد طوني أن انتقاله إلى روما ليس فقط من أجل لفت نظر المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي من أجل ضمه إلى التشكيلة التي ستشارك في مونديال 2010، وقال: "أسعى لتسجيل أكبر عدد من الأهداف وأن أدافع بقوة عن القميص الذي أرتديه، بعدئذ سنرى ماذا سيحدث في يونيو". وأكد طوني (32 عاماً) الذي سيتقاضى مبلغ 1ر3 مليون يورو إضافة إلى المكافآت، مرة جديدة أن روما هو الفريق الوحيد الذي يفكر به منذ فترة، وقال: "خلال الشهر الأخير، وصلتني عروض كثيرة من أندية عدة، لكني كنت أريد الانضمام إلى روما دون سواه، لقد عملنا على إيجاد اتفاق وأنا سعيد بوجودي هنا".
وانضم طوني إلى بايرن ميونيخ 2007 وبرز بشكل لافت في موسمه الأول معه حيث توج هدافاً للبطولة برصيد 24 هدفاً في موسمه الأول معه وقاده إلى الثنائية وسجل له 30 هدفاً في 68 مباراة خاضها معه حتى الآن.
وفي باقي المباريات، يلعب اتالانتا مع نابولي، وباري مع أودينيزي، وكاتانيا مع بولونيا، ولاتسيو مع ليفورنو، وسمبدوريا مع باليرمو، وسيينا مع فيورنتينا.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»