الاتحاد

الإمارات

نهيان:8,5% نسبة نمو الناتج الحقيقي للإمارات

نهيان بن مبارك وعدد من أعضاء مجلس الإدارة خلال اجتماع الجمعية العمومية

نهيان بن مبارك وعدد من أعضاء مجلس الإدارة خلال اجتماع الجمعية العمومية

أقرت الجمعية العمومية لبنك الاتحاد الوطني أمس الأول توزيع أرباح نقدية بنســبة 20% واسـهم منحة بنسبة 20 % ·
وقال معــالي الشــيخ نهيـــان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس إدارة بنك الاتحاد الوطني ،إن الناتج المحلي الحقيقي للإمارات سيستمر في النمو بنفس المعدلات السابقة على المديين القصير والمتوسط·
وتوقع معاليه أن يصل معدل نمو الناتج الإجمالي المحلي الحقيقي لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى 8,5 % في عام 2007 مقارنة بـ 9,4 % في ·2006
وأشار في كلمته الافتتاحية أمام الجمعية العمومية لبنك الاتحاد الوطني التي عقدت في ابوظبي أمس الأول أن بقاء أسعار النفط عند مستوياتها المرتفعة واستمرار ثبات أداء القطاعات غير النفطية ، سيساهم في استمرار النمو بنفس المعدل في المدى القصير إلى المتوسط· مبينا أن استمرار إيجابية المؤشرات الاقتصادية مثل ميزان المدفوعات ، والفائض التجاري والمستوى المقبول للمديونية تدل على القوة الكامنة في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة·
وأضاف أن إطلاق السوق المشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي في الأول من يناير الماضي ، والمكون من مجمع اقتصادي يزيد عن 700 مليار دولار أميركي من المرجح أن يوفر المزيد من الفرص التجارية والاستثمارية في المستقبل للدول الستة الأعضاء· ومن المتوقع أيضا أن يؤدي هذا إلى زيادة انتقال القوى العاملة ما بين دول مجلس التعاون الخليجي·
وقال برزت أهمية دول مجلس التعاون الخليجي المتزايدة كمركز استثماري ، خاصة مع ظهور صناديق الثروة السيادية كوسيلة هامة للاستثمار الاستراتيجي وممول رأسمالي للشركات العالمية·
وأشار إلى أن اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي لم تتأثر إلى حد كبير بالاضطرابات الأخيرة في الأسواق المالية العالمية، ومع ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات عليا والحفاظ على نقاط القوة الأساسية في اقتصاديات دول المنطقة فإنه من المتوقع أن تحافظ المنطقة على معدلات جيدة للنمو الاقتصادي·
وأوضح أن إدارة السياسات النقدية والمالية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي لاحتواء الضغوط التضخمية ستكون واحدة من أهم التحديات التي تواجه المصارف المركزية والحكومات في المنطقة، ومع التنويع الجاري في القطاعات غير النفطية ، فإن دول مجلس التعاون الخليجي تعمل بقوة لحماية اقتصادياتها من أي أثر سلبي قد ينتج عن تقلبات أسعار النفط·
وأضاف انه على الرغم من التباطؤ في الاداء الاقتصادي في الولايات المتحدة،فقد ساهمت الاقتصاديات الناشئة لا سيما الصين والهند مساهمة كبيرة في تحقيق النمو العالمى فى عام ·2007 متوقعا أن تستمر الاقتصاديات الناشئة في توفير قوة دفع ملائمة لنمو الاقتصاد العالمي·
وأضاف تواصل المجموعة النظر بشكل انتقائي إلى الاسواق المستهدفة الاخرى بهدف توسيع نطاق اعمالها ونشر علامتها التجارية· وتعتمد خططنا إلى حد كبير ، على الحصول على الموافقات الاجرائية اللازمة· ولقد حصلنا مؤخرا على موافقة هيئة الرقابة المصرفية في الصين لإنشاء مكتب تمثيلي في شانغهاي· حيث إن إنشاء هذا المكتب من شأنه أن يسهل المشاركة في تمويل التدفقات التجارية والاستثمارية بين البلدين·
وبلغت الأرباح الصافية الموحدة لعام 2007 الماضي 1,79 مليار درهم ، بزيادة قدرها 16,8 % · وسجلت جميع خطوط الأعمال الرئيسية نمواً أدى إلى زيادة عامة في حجم الأعمال والأرباح لمجموعة بنك الاتحاد الوطني· كما بلغ العائد على متوسط حقوق المساهمين لعام 2007 (18,7% )، مما يعكس نموا قويا في صافي الأرباح·
و شهد صافي القروض والسلف زيادة بنسبة 35,9 % حيث ارتفعت من 27,5 مليار درهم في عام 2006 إلى 37,4 مليار درهم في ديسمبر 2007 كما سجلت ودائع العملاء نموا صحيا بنسبة 33,8 % عن السنة السابقة لتصل إلى 40,2 مليار درهم في 31 ديسمبر ·2007 ونتيجة لهذه الزيادات وصل مجموع الأصول إلى 55,4 مليار درهم ، أي بزيادة قدرها 33,4 % عن السنة السابقة·

اقرأ أيضا

بدعم من الإمارات.. افتتاح مشروع لتعزيز القدرة الإنتاجية للمياه في المخا