صحيفة الاتحاد

الإمارات

إعادة انتخاب مجلس إدارة الجمعية لدورة جديدة



عبد الرحيم عسكر:
رشح أعضاء جمعية الإمارات للسلامة المرورية خلال اجتماع الجمعية العمومية مساء أمس الأول بفندق إنتركونتيننتال بأبوظبي مجلس إدارة الجمعية الحالي لدورة جديدة مدتها ثلاث سنوات طبقاً للنظام الأساسي للجمعية، والذي يجيز إعادة انتخاب أعضاء مجلس الإدارة لمدة أخرى·
وأكد سعادة عبد الله يوسف الزعابي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية خلال كلمة ألقاها في الاجتماع أن الجمعية أكدت وبقوة أهميتها على الساحتين المحلية والدولية، عبر الأنشطة والفعاليات والبرامج التي تم تنفيذها والتي من أبرزها: المؤتمر الدولي العاشر للمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق، والذي حقق نجاحاً كبيراً سيبقى صداه مذكراً باهتمامات الدولة وحرصها على التفاعل مع مختلف الموضوعات والقضايا بأساليب علمية ومنهجية مدروسة، لاسيما فيما يتعلق بصالح الإنسان ورفعته والحفاظ على سلامته·
كما أشاد بمساندة ودعم الجهات الحكومية والخاصة لجهود الجمعية لتحقيق السلامة المرورية والتقليل من الحوادث المرورية وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع من خلال التثقيف المروري، مشيراً إلى أنه سيتم خلال هذا العام وضع خطط عمل استراتيجية للجمعية تصب في هذا المجال انطلاقاً من توصيات المؤتمر الدولي العاشر، كما ستتواصل جهود التنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية التي تندرج ضمن المنظومة المرورية ومحاورها الخمسة المتعلقة بالجانب التثقيفي والتعليمي والجوانب الهندسية والجوانب الرقابية والتشريعية والطب المروري، إضافة إلى محور التقييم، لتتبنى خطط عمل على ضوء تلك التوصيات·
وتوجه في ختام كلمته بالشكر إلى الجهات كافة التي دعمت الجمعية وجهودها، خاصة وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الاجتماعية، معرباً عن تمنياته في أن تحقيق الجمعية غايتها المنشودة بأن تجعل من السلامة المرورية قضية وطنية تلقى الاهتمام من الرأي العام في الدولة وتكون جهداً يومياً مشتركاً ومسؤولية اجتماعية وناقش اجتماع الجمعية العمومية وبحضور أعضاء الجمعية التقريرين الإداري والمالي للجمعية واعتمادهما، حيث استعرض العميد حسن أحمد الحوسني أمين السر العام للجمعية خلال لاجتماع إنجازات الجمعية على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، حيث ركزت الجمعية جهودها لاستثمار نتائج المؤتمر الدولي العاشر للسلامة المرورية بخبرائه والمتخصصين الذين شاركوا من مختلف دول العالم وما تمخض عنه من توصيات مهمة وإعلان بيان أبوظبي للسلامة المرورية اللذين يعدان البنية الأساسية للتخطيط الاستراتيجي وإعداد برامج عمل تهدف لتقليل الخسائر البشرية والمادية الناجمة عن الحوادث المرورية·
كما استعرض أمين السر العام بعضاً من مشاركات الجمعية على المستوى المحلي كمشاركة الجمعية بحملة حزام الأمان والتي تم تنظيمها بالتعاون مع إدارة المرور والدوريات بشرطة أبوظبي وشركة أدنوك للتوزيع، كما شاركت الجمعية في تنظيم الحملة الوطنية للسلامة المرورية وعلى مستوى الدولة بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام والمنظمة العربية للسلامة المرورية تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة منظمة المرأة العربية والتي اتسمت بتعاون منظمين من مؤسسات المجتمع المدني وبدعم ومشاركة وزارة الداخلية·

أسبوع الأمم المتحدة للسلامة
تطرق الاجتماع إلى الوضع المروري العالمي واهتمامات منظمة الصحة العالمية بموضوع السلامة على الطرق، حيث أوضح العميد الحوسني أن الجمعية ستشارك في احتفالات أسبوع الأمم المتحدة العالمي الأول للسلامة على الطريق، والذي أقر من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة نظراً للاهتمام المتزايد من قبل الحكومات وعلى مستوى العالم بالسلامة على الطرق، لافتاً إلى أن الخسائر البشرية تصل إلى حوالي 1,3 مليون شخص سنوياً وإصابة 50 مليون آخرين بإصابات مختلفة منهم حوالي 40% من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 25 سنة·