صحيفة الاتحاد

الإمارات

الهاملي يؤكد أهمية العمل على تحقيق أرقى مستويات الأداء


خديجة الكثيري:

نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالتعاون مع جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، ندوة حول مفهوم الجائزة والأهداف الاستراتيجية والمعايير الأساسية ومتطلبات المشاركة بالجائزة على الصعيد المؤسسي أوالفردي بحضور كل من سعادة محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ورئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة ومديري الإدارات والمراكز ورؤســــاء الأقسام بمؤسسة زايد للرعايـــــة الإنسانية·
وقد أشاد سعادة محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة بجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، مؤكدا على أن توجيهات وحرص قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، هي الداعم الحقيقي للجائزة، ودعم لعملية التطوير لتحقيق المزيد من التميز في جميع القطاعات الحكومية بإمارة أبوظبي·
وأكد على أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية هي مؤسسة إنسانية بحته تسعى من خلال رؤية ورسالة سامية وواضحة لتحوز ثقة المجتمع بالكفاءة والتميز لتحقيق الأهداف التي وضعت لها، موضحا أن سياسات المؤسسة هو السعي للتغير الايجابي المتميز في جميع مجالاتها·
الجانب الإنساني
أشار الأمين العام إلى سعي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بجهود العاملين إلى أفضل مستويات الأداء الوظيفي والسعي الدؤوب إلى تأهيل وتنمية المهارات والإبداعات لدى المنتسبين للمؤسسة، وذلك من أجل الإسهام في دفع عجلة التطور والتميز، وقد بدأت المؤسسة بالعمل على تحقيق الأمن الوظيفي للموظفين منذ إنشاء المؤسسة، حيث بدأت بداية صحيحة من حيث الهيكلة والتنظيم الإداري والمالي، وقال إن السياسات العامة ليست جامدة بل قابلة للتطوير والتعديل بما يتلاءم مع فكر التطوير والتميز الذي تسعى إمارة أبوظبي لتحقيقه في جميع قطاعاتها·
وأضاف الأمين العام أن المؤسسة هي الوحيدة في إمارة أبوظبي التي تتعامل مع الجانب الإنساني من خلال المراكز التابعة لها والتي ترعى ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والقصّر، مشيرا إلى أن التركيز على المهمة الإنسانية للموظف نظرا لارتباط عمل المؤسسة بالجانب الإنساني، وأن كثيرا من الموظفين اختاروا العمل بالمؤسسة لإيمانهم به، وليس للوظيفة بحد ذاتها·
وفي نهاية حديثة حث الجميع على العمل للوصول إلى نسبة الأداء الكامل والمتميز في عملهم بالمؤسسة، ودعاهم إلى قيام الجميع كل على حدة بإعداد وتحديد خمس نقاط للقوة إيجابية، وخمس نقاط للضعف سلبية في عملهم بالمؤسسة·
وقال إن المؤسسة لا تمانع في ترشح الموظف نفسه إذا وجد فيه القدرة والكفاءة التي تؤهله للترشيح للعمل في لجنة التقييم أو الحصول على الجائزة·