محمد صلاح (رأس الخيمة)

أسدلت محكمة الجنح في رأس الخيمة، برئاسة القاضي فتحي القلاع الستار أمس، على خلاف بين أسرتي عروسين بالصلح في جميع القضايا التي رفعوها ضد بعضهم، إثر خلاف نشب بينهم خلال الفرح بإحدى القاعات.
وأقنع القاضي جميع المتهمين الاثني عشر الذين حضروا جميعاً لقاعة المحكمة بضرورة طي صفحة الخلافات، وتغليب مصلحة الأسرتين، والتأسيس لعلاقات متينة بين أطراف هذا الخلاف، وأن حدوثها خلال حفل الزواج لا يخرجها من إطار أنها خلافات بسيطة، والتجاوز عنها يصب في مصلحة الأسرتين، وقبل جميع المتهمين الصلح، والتنازل عن القضايا التي رفعوها ضد بعضهم بعضاً.
وتعود تفاصيل القضية لبلاغ تلقته شرطة رأس الخيمة، إثر مشاجرة بين أسرتي عروسين خلال حفل الزواج الذي أقيم بإحدى صالات الأفراح بالإمارة، وعلى الرغم من إتمام مراسم الزواج، إلا أن بعض أهالي العروسين أصروا على تقديم هذه البلاغات.
وكان العروسان أصرا على إتمام مراسم حفل الزواج في ديسمبر الماضي، على الرغم من الصعوبات.