الاتحاد

الرياضي

أحمد الكمالي: الإنجازات «الجماعية» أصعب من «الفردية»

دبي (الاتحاد) – عبر المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للعبة عن سعادته الكبيرة بتأهل منتخب اليد إلى المونديال للمرة الأولى في تاريخه، وقال: الإنجاز الكبير تتضاعف أهميته لأنه في لعبة جماعية، حيث يكون تحقيق الإنجازات الفردية أسهل كثيرا عنه في الألعاب الجماعية، وهو أمر يحسب للقائمين على اتحاد اللعبة برئاسة عيسى النعيمي وفريق العمل من مجلس إدارة وجهاز فني وإداري ولاعبي المنتخب وأنديتهم التي أسهمت في إعدادهم طوال الفترة الماضية لتحقيق هذا الإنجاز.
وأضاف الكمالي: الإنجاز الإماراتي الجديد هو نتاج دعم كبير توليه القيادة الرشيدة للرياضة، وأيضا جهد واضح للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية والمجالس الرياضية في أبوظبي ودبي والشارقة، وهو يؤكد أن بإمكان رياضة الإمارات الذهاب بعيدا لو تحسنت ظروف إعداد الفرق والمنتخبات، خاصة أن اتحاد اليد تغلب على أزماته الأخيرة وحقق هذا الإنجاز الكبير، الذي يمكن أن يكون بداية جديدة للعبة إقليميا وعالميا، ونأمل أن يحقق المنتخب النتائج الجيدة ويقدم المستوى المشرف في مونديال الدوحة العام المقبل. وأكد رئيس اتحاد ألعاب القوى أنه بإمكان رياضة الإمارات تحقيق الأفضل في حال تم الاهتمام بتوفير البنية التحتية من صالات مغلقة ومضامير لألعاب القوى والدراجات وغيرها، وذلك حتى لا تبقى المنتخبات الوطنية تحت رحمة الأندية في استخدام صالاتها، ولو حدث وأصبح لدى المنتخبات الوطنية ملاعبها وصالاتها سيكون المردود أعلى كثيرا، وهو ما ننتظر تحقيقه في السنوات القليلة المقبلة.

اقرأ أيضا

كارول يعترف أنه استخدم محرك غوغل لمعرفة من هو لويس سواريز