صحيفة الاتحاد

الرياضي

النصر يستعيد الروح بفوز مريح على دبي 4-1

ممدوح البرعي:

حقق النصر فوزاً غالياً خارج أرضه أمس على فريق دبي 4-1 في الأسبوع السادس عشر لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم ورفع رصيد إلى 20 نقطة، فيما تجمد رصيد دبي عند 16 نقطة وصار معرضاً لتهديدات الهبوط·
تقدم دبي بهدف السبق عن طريق جريجوري في الدقيقة 15 وأحرز للنصر درويش أحمد في الدقيقة 24 ثم نيناد يستروفيتش في الدقيقة 35 ووليد علي في الدقيقة 88 وأخيراً محمد إبراهيم في الدقيقة 7 من الوقت بدل الضائع بعد نهاية المباراة·
استعاد العميد الثقة والروح بهذا الفوز الضروري والذي جاء في وقته تماماً لينقل الفريق خارج النفق المظلم بعد خسارته الأخيرة ليتطلع إلى نهاية أفضل لموسم مضطرب·
لعب النصر بروح عالية وقتالية واضحة واستطاع تحقيق تفوق ميداني مستمر على مدى اللقاء وسهلت مهمته بعد أن طرد الحكم مدافع دبي عبدالرحمن محمد قبل ربع ساعة من نهاية المباراة·
ولعب النصر بطريقة 3-5-،2 طبقها هجومية، فيما انطلق دبي على طريقة 4-3-،2 طبقها دفاعية، أو اضطر إلى ذلك بعد قليل من البداية، خاصة بعد أن تقدم بهدف وضغط النصر طويلاً لإدراك التعادل·
انحسر اللعب في البداية وسط الملعب حتى تقدم إبراهيم مزوار قاعدة المثلث الهجومي لفريق دبي ولعب الكرة عرضية ناحية الزاوية البعيدة تخطت حارس النصر داوود صالح واستقبلها المتحفز جريجوري رأس الحربة مباشرة بيسراه مرت أرضية إلى داخل الشباك في الدقيقة ·15
بعد الهدف نشط النصر وفتح الهجوم على الأطراف عن طريق خالد ومن أمامه مسلم أحمد في اليمين، كما تقدم يوسف موسى على الجبهة اليسرى، وقام محمد إبراهيم بدور صانع الألعاب ومعه المحور عامر مبارك لتمويل الثنائي المتقدم يستروفيتش ووليد مراد·
وفي الدقيقة 24 أرسل يوسف موسى كرة ركنية إلى الزاوية البعيدة اصطادها درويش أحمد برأسه بعد أن تخطت الحارس حسين الحربي محرزاً هدف التعادل·
استمر النصر ضاغطاً بعد الهدف وظهر خط وسط دبي في حالة من الارتباك وعدم التركيز، ولم ينجح الثلاثي هيثم ربيع وعمر غريب وعادل عبدالكريم من أداء واجبات التمويل الهجومي والمساندة الدفاعية على الوجه الذي يمكن من خلاله تضييق المساحات أمام تحركات خماسي وسط النصر الذي تمكن من السيطرة الميدانية وترجم سيطرته إلى هدف التقدم في الدقيقة 35 بين هجمة مرتدة سريعة، حيث أرسل محمد إبراهيم الكرة أمامية طويلة إلى نيناد يستروفيتش في رقابة مدافع دبي عبدالله سالم فاستقبل الكرة بقدمه وارسلها قذيفة مباشرة لحظة خروج الحارس محرزاً هدف التقدم للنصر·
بعد الهدف حاول دبي لكن دون تكتيك منظم وساد أداءه التسرعُ، ولم يتمكن من تخطي الحواجز الدفاعية المتقدمة في نصف ملعب النصر رغم اجتهادات جريجوري رأس المثلث الهجومي والذي لم يتفاهم معه على الوجه الأكمل الثنائي الهجومي الخلفي إبراهيم مزوار وسعيد طارش، فيما حاول عادل عبدالكريم على اليسار دون جدوى·
ومع بداية الشوط الثاني أجرى دبي تغييراً هجومياً فلعب وليد عبيد بدلاً من عادل عبدالكريم وشغل جبهة الهجوم اليمنى وبعد عشر دقائق أجرى النصر تغييراً مقابلاً فلعب علي عباس بدلاً من مسلم أحمد·
وفي الدقيقة 19 أجرى دبي تغييره الثاني فلعب عدنان حسن بدلاً من محمد علي في تغيير دفاعي لترميم الثغرات التي شابت الأداء لاسيما في الشوط الأول·
احتفظ النصر بطريقته الهجومية رغم محاولات دبي للضغط لاسيما عن طريق الجبهة اليمنى بتعاون مشترك بين وليد عبيد ومعه طارش سعيد وتمكنا من إرسال بعض العرضيات التي كان لها دفاع النصر بالمرصاد ، خاصة بعد أن عاد إليه كاظم علي بعد أن شغل مركز رأس الحربة في الدور الثاني من الدوري·
في المقابل استطاع النصر نقل الهجوم بسرعة إلى الملعب المنافس ولاحت أمام يوسف موسى فرصة في الدقيقة 27 عندما خرج الحارس من مرماه وتلقى موسى الكرة لكنه أرسلها ضعيفة نحو المرمى الخالي فكان لها الدفاع بالمرصاد·
في الدقيقة 32 لعب طارق سعيد بدلاً من عدنان حسن الذي لم يكن قد مضى على اشتراكه سوى دقائق قليلة ومني بإصابة مفاجئة ليخسر الفريق تغييراً أخيراً مهما في دقائق حساسة من نهايات المباراة وقبلها بدقائق معدودة خسر دبي جهود مدافعه عبدالرحمن محمد الذي نال الكارت الأحمر وخرج مطروداً للاعتداء على نيناد يستروفيتش دون كرة!!
سهلت مهمة النصر في الوقت الأخير نظراً للأحداث الدرامية المتعاقبة التي تعرض لها دبي واستطاع أن يواصل هجومه المؤثر وفي الدقائق الخمس الأخيرة لعب محمد ربيع بدلاً من كابتن الفريق محمد خميس قلب الدفاع·
في الدقيقة 88 أرسل نيناد الكرة برأسه إلى وليد مراد المنفرد لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى معززاً فوز فريقه ومؤكداً انتزاع النقاط الثلاث لتنحسر الكرة في الوسط حتى يحرز محمد ابراهيم هدف الختام في الدقيقة 7 من الوقت بدل الضائع بتمريرة من عامر مبارك لينتهي اللقاء·