صحيفة الاتحاد

كرة قدم

معلول: السرعة في الهجمات المرتدة أهم أسلحة الأهلي

نبيل معلول

نبيل معلول

منير رحومة (دبي)

لأصحاب التجربة الميدانية في خوض نهائيات البطولات القارية، نظرة خاصة في تفسير كيفية التعامل مع المباريات الحاسمة، وعندما يكون مدرباً ناجحاً عايش ملحمة الوصول إلى قمة عرش الأندية القارية تكون لكلماته معانٍ كثيرة للاستفادة منها في مثل هذا النهائي القاري الكبير الذي يخوضه الأهلي ممثل الأندية الإماراتية اليوم أمام جوانزو الصيني.
والتونسي نبيل معلول أحد المدربين الذين نجحوا سابقاً في قيادة فريقه الترجي التونسي للفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا عام 2011، اعتبر أن وضعية الأهلي اليوم إيجابية جداً في لقاء العودة في الصين، لأن التعادل السلبي في مباراة الذهاب يعتبر نتيجة إيجابية لفرقة الفرسان ويجعل حظوظهم متساوية مع المنافس لحسم اللقب والتتويج بالكأس.
وأضاف أن الأهلي يملك مدرباً مميزاً يعتبر من أفضل المدربين على المستوى القاري حالياً، يملك خبرة المواجهات الآسيوية، ويتميز بذكاء ودهاء في إدارة المواجهات والتعامل مع المنافسين، إضافة إلى لاعبين موهوبين أغلبهم عناصر دولية في المنتخب، وأجانب قادرون على تقديم الإضافة خاصة في خط الهجوم بقيادة ليما.
وأشار معلول إلى أن جوانزو الصيني واجه صعوبة كبيرة في مباراة الذهاب في دبي، واليوم سيواجه صعوبات أكثر لأنه كشف نفسه أمام الأهلي، ولن يحصل على فرص هجومية كثيرة.
وطالب معلول فريق الأهلي بأن تكون خطوطه متقاربة، ولا يمنح لاعبو مساحات للفريق المنافس، بالإضافة إلى جعل الكرة بعيدة عن نصف ملعب فرقة الفرسان، تفادياً للأخطاء وحتى لا يجد لاعبو جوانزو أنفسهم قريبين من تهديد مرمى الأهلي إذا افتكوا الكرة.
كما دعا لاعبي الأهلي إلى ضرورة استغلال سرعة البرازيلي ليما وإسماعيل الحمادي، لكشف خطوط جوانزو، وإرباك دفاعه، مشيراً إلى أن اختراق دفاع المنافس أكثر من مرة يربك صفوفه خاصة أنه سيحاول الضغط بقوة للتسجيل مبكراً، مما يجعل الفرص واردة لشن المرتدات الخاطفة واستغلال الوضع لمصلحة فرقة الفرسان.
أما فيما يتعلق بعامل الجمهور الذي سيكون مؤثراً، شدد نبيل معلول على أن المدرب الذي يملك شخصية قوية وخبرة كبيرة يكون مؤهلاً في مثل هذه المواجهات القوية والحاسمة لإخراج لاعبيه من كل الضغوطات، من خلال التوجيهات التي يقدمها وطريقة اللعب التي يضعها لامتصاص حماس المنافس وتحويل الضغط الجماهيري إلى عامل معاكس لأصحاب الأرض، خاصة إذا تقدم الوقت ولم ينجح المنافس في التسجيل.
وعن إمكانيات فريق جوانزو وتقييمه لمستواه بعد مباراة الذهاب، امتدح معلول منافس الأهلي اليوم، مؤكداً أن جوانزو من أفضل الفرق الآسيوية ليس فقط مع سكولاري اليوم، وإنما منذ سنوات طويلة يعمل فيها بجدية لإعداد فريق قوي ينتزع لقب القارة الصفراء.
وأضاف أن فوزه بلقب دوري أبطال آسيا 2013، يؤكد أنه فريق قوي ومتطور ويسير بثبات لفرض نفسه كأحد أقوى فرق القارة.
وأوضح أن الفريق اكتسب التنظيم في اللعب مع المدرب الإيطالي مارشيلو ليبي، ثم أدخل على طريقة لعبه طابعاً برازيلياً بفضل مهارات نخبة من لاعبي السامبا منذ تولي المدرب سكولاري قيادة الجهاز الفني.
وفي ختام كلامه تحدث معلول عن النصائح التي يحرص كل مدرب يخوض مباراة تاريخية في نهائي قاري على أن يقدمها للاعبيه فقال: «في مثل هذه المباريات الكبرى يكون اللاعب بحاجة إلى تحفيز معنوي، حتى يدخل الملعب وهو على أعلى درجات التركيز، لأن الجانب البدني والفني تم الانتهاء من تجهيزهما قبل الوصول إلى المباراة النهائية».
وأضاف أيضاً: «أقول للاعبي الأهلي.. استمتعوا بخوض النهائي الكبير، قدموا حقيقة مستواكم ولا ترهبوا المنافس، وانسوا الجمهور واهتموا بما يحصلوا فقط داخل الملعب».
وشدد على ضرورة أن يلعب الأهلي بهدوء واتزان والابتعاد عن استفزازات المنافس، وطالب معلول أيضاً لاعبي الأهلي بالصبر خلال المباراة وعدم الاستعجال لأن في مثل هذه النهائيات الكبرى لا يحتاج الفريق سوى إلى هدف واحد من أجل حسم اللقب، وقد يأتي هذا الهدف مبكراً أو متأخراً.
وجدد معلول تأكيده أيضاً على أن مباراة اليوم ستكون أسهل على لاعبي الأهلي لأنهم سيجدون المساحات في الخطوط الخلفية لجوانزو، وبالتالي يجب استغلالها لأن الفرص ستكون قليلة.