صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يصطاد الفجيرة ويقتحم منطقة الصدارة



سيد عثمان:

عمق الجزراوية جراح فريق الفجيرة بعد فوزهم على أبناء الفجيرة بعقر دارهم·
وبهذا يرتفع رصيد الجزيرة الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين في الشوط الثاني إلى 29 نقطة ويمتلك الفجيرة 12 نقطة·
شهد المباراة الشيخ محمد بن حمدان بن زايد عضو مجلس الشرف الجزراوي والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي وسلطان بن صالح الشرقي·
وبالهزيمة العاشرة لفريق الفجيرة هذا الموسم أصبح الفريق في موقف لا يحسد عليه بعدما ازداد اقتراباً من دوري المظاليم·
وقد حاول فريق الفجيرة بالأمس ترجيح كفته الا أنه لم يفعل شيئاً لتحقيق هذا الهدف فالهجمات كانت قليلة وخطورتها شبه معدومة نتيجة للتسرع وقلة التركيز من جهة وليقظة دفاع العنبكوت من جهة أخرى·
وبجهد قليل وبأداء متوازن دفاعاً وهجوماً وصحيح أنه لم يرتق إلى مستوى الجزيرة إلا أن الهولندي فيرسلاين عرف من خلاله اصطياد النقاط الثلاث·


بدأت المباراة هجومية من الثواني الأولى بعدما كشر الفريقان عن أنيابهما مبكراً باعتبار أن الأوراق مكشوفة فالفجيرة لا بديل له عن الفوز لينعش آماله بالبقاء بالأضواء والجزيرة كان بحاجة لهدف مبكر يكون بمثابة فتح شهية ومفتاح له لاقتناص النقاط الثلاث للمنافسة على اللقب وحتى لا يبتعد عن المتصدرين الوصل والوحدة·
ولهذا من الدقيقة الأولى شن الفجيرة هجمة وتم احتساب ضربة حرة تم تمريرها الى دودزي الذي سددها من داخل منطقة الجزاء بجوار القائم بعدها بدقيقتين يحصل الجزيرة على ضربة حرة هو الآخر ومن 40 ياردة يسددها صالح رشيد صاروخية ولكن علي ربيع فيروز حارس الفجيرة كان بانتظارها·
ويتلقى حسين سهيل كرة ساقطة من الخلف فينطلق من الناحية اليسرى ويهدي الكرة الى صالح عبيد الذي يسدد قذيفة عرضية يتلقفها علي ربيع فيروز·
وكانت منطقة المناورات بالوسط قد شهدت محاولات محمومة ومنافسة ساخنة بين الفرنسي ادريس بمبا من الفجيرة وابراهيم دياكيه من الجزيرة لامتلاك زمامها باعتبار أن من يمتلك الوسط تؤول له السيطرة·
وبشكل عام كان الجزيرة الأكثر خطورة خلال الربع ساعة الأولى إلا أن اللمسة الأخيرة لم يكتب لها النجاح·
وينطلق ابراهيم دياكيه ويمرر الكرة الى أحمد محمد المهري على حافة منطقة الجزاء والذي يسدد بلا تركيز بعيداً عن المرمى·
وتنتقل الهجمة سريعة للجهة الأخرى ويرسل علي راشد الكرة لدودزي كواحي الذي يسدد قذيفة من داخل منطقة الجزاء ولكن بجوار القائم·
ويعلو صوت ميكروفون الجماهير على صوت صافرة الحكم فيوقف المباراة لثوان لخفض الصوت حتى يتسنى للاعبين سماع الصافرة·
ويتوغل صالح عبيد ويمر من الدفاع من الجهة اليسرى ويوجه تسديدة قوية عرضية أمسكها الحارس فيروز ببراعة·
ويحاول توني اختراق دفاع الفجيرة ويسدد ويشتت مدافع فتتهيأ الكرة مقشرة لرضا عبدالهادي الذي انقض عليها وأرسلها صاروخية ولكن فيروز كان حصناً منيعاً·
عموماً خلت النصف ساعة الأولى من الحلاوة فالهجمات من جانب الفريقين كانت باهتة واللمسة الأخيرة مفقودة والقذائف ينقصها الدقة وكان الحارس علي خصيف هو الأكثر راحة بعدما نجح دفاعه في الحد من خطورة دودزي ومحمد عبدالله مهاجمي الفجيرة ونفس الأمر فعله دفاع الفجيرة مع توني ولهذا كان سلاح القذائف هو البديل ولكن لم يتم استغلاله جيداً·
وينشط الجزيرة في الدقائق الخمس الأخيرة ويراوغ صالح عبيد 3 مدافعين ولكن الرابع كان بانتظاره·
وتحتسب 3 دقائق وقت ضائع إلا أن الأداء الهجومي العقيم الذي افتقد الحرارة ظل مستمراً لتنتظر الجماهير الشوط الثاني لعله يأتي بالفرج·
افتتح فريق الفجيرة الشوط الثاني ببداية هجومية حي تسلم دودزي تمريرة ساقطة من الدقيقة الأولى إلا أنه تباطأ فشتتها دفاع الجزيرة ثم قذيفة لمحمد عبدالله صدها علي خصيف الذي لم يختبر فعلياً طوال الشوط الأول· و''هات وخذ'' بين عايض مبخوت وصالح عبيد تنتهي عند الأخير الذي يوجه قذيفة من داخل منطقة الجزاء نجح علي ربيع فيروز في صدها·
ويحاول أحمد محمد المهري التوغل ويتخطى مدافعين ولكن حارس الفجيرة يسد عليه الطريق وينقذ الكرة ويسقط مصاباً·
ودفع فيرسلاين مدرب الجزيرة بالتوجولي محمد عبدالقادر بوجود توني دياكيه·
هدف صالح عبيد
وتأتي بشائر الخير لفرقة العنكبوت بالدقيقة 60 عندما انطلق النشط أحمد محمد وتخطى مدافعا وسدد قذيفة ارتدت من العارضة فتلقفها صالح عبيد وأرسلها قذيفة من داخل منطقة الجزاء محرزاً الهدف الأول للجزيرة· ويدفع فابيتش مدرب الفجيرة بأحمد كرم جلال بدلاً من محمد عبدالله الذي خرج مصاباً وأحمد·
ويضيف صالح عبيد بتحركاته المزيد من الحيوية لهجوم الجزيرة ويمر من مدافع ويهدي الكرة إلى حسين سهيل ولكن الأخير لم يفلح في استثمارها وهو منفرد·
طرد سهيل
وفي الدقيقة 73 يضطر الجزيرة للعب بعشرة لاعبين لطرد حسين سهيل لحصوله على بطاقتين صفراوين·
ويدخل مصطفى عبدالله من الفجيرة بدلاً من مبارك حسن· وتتدفق الدماء الهجومية في فريق الفجيرة ويقود أحمد كرم هجمة منظمة ويرسل كرة عرضية إلى رأس أحمد خميس إلا أن دفاع الجزيرة قام بالواجب·
ويحاول فريق الفجيرة خطف ولو نقطة قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة إلا أن الجزيرة عبر الهجمات المرتدة كاد أن يدعم فوزه بهدف ثان بعدما سدد محمد عبدالقادر وتوني قذيفتين الأولى صدها الحارس والثانية ذهبت بجوار القائم· ثم تمريرة عابرة للقارات إلى نجم اللقاء صالح عبيد الذي ينفرد وقبل أن يشاكسه مدافع يسدد الكرة يحولها فيروز للكورنر· وتحتسب 4 دقائق وقتا بدل ضائع يحاول خلالها الفجيرة تحقيق ما فشل في تحقيقه طوال 90 دقيقة إلا أن صفارة النهاية لم تسعفه لينتهي اللقاء سعيداً للجزراوية حزيناً للفجراوية·