الاتحاد

الرياضي

بحير: «الكوماندوز» لا يخشى «الفرسان» في حوار «الإمارة الباسمة»

من مباراة الشعب والنصر (الاتحاد)

من مباراة الشعب والنصر (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة)- عاد معتز عبدالله حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشعب وقائد الفريق إلى التدريبات بعد اكتمال شفائه من الإصابة التي تعرض لها في «ديربي الشارقة» والتي حرمت الفريق من جهوده خلال المباريات السابقة، حيث عمل الجهاز الفني على رفع معدل لياقة اللاعب.
وكان الشعب قد أجرى أكثر من حصة تدريبية صباحية خلال الأيام الماضية ضمن البرنامج الموضوع من مدربه بتروفيتش لمباراته المهمة أمام الأهلي مساء بعد غد بستاد خالد بن محمد بنادي الشعب، في إطار مباريات الجولة الـ 17 لدوري الخليج العربي، حيث ارتدى اللاعبون قفاز التحدي للمباريات المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية من أجل التعويض بعد أن أصبح وضعه ضمن فرق المؤخرة لا يحتمل نزف النقاط مجدداً، خاصة بعد أن قامت اللجنة الفنية بتدعيمه في المراكز التي ظلت تمثل نقطة ضعف في الدور الأول ليكمل أحمد جمعة القادم من الوصل، والذي تم التعاقد معه في وقت متأخر من مساء أمس الأول لنهاية الموسم سداسي اللاعبين الذين تم انتدابهم خلال فترة الانتقالات الشتوية وهم الثلاثي الأجنبي ميزا وليما وأوبيك، إضافة إلى فريد إسماعيل وعبيد الطويلة.
من ناحيته، أكد إبراهيم بحير، مدير فريق الشعب، أن «الكوماندوز» استفاد من التجربة التي لعبها أمام دبي دايموند بعد اعتذار مجيس العُماني، حيث أتاح الجهاز الفني الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات السابقة، مشدداً على أهمية المباريات المقبلة التي سيتعامل معها الجهاز الفني على أنها نهائي كؤوس، مبيناً أن وضع الفريق لا يحتمل خسارة جديدة.
وقال: «ثقتنا كبيرة في اللاعبين من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل الفريق لتحقيق طموحه المتمثل في التواجد مع فرق النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي».
وعن حظوظ فريقه في مباراته المهمة أمام الأهلي المتصدر أكد بحير جاهزية «الكوماندوز» لتقديم مباراة جيدة بعد التحضيرات التي أقامها خلال الأيام الماضية، مبيناً أن الفريق لا يخشى «الفرسان» نظراً لوضعه في المسابقة، بعد أن أصبح الهروب من شبح الهبوط بطولة خاصة يتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبين لتحقيق النتائج الإيجابية التي تؤهله للبقاء مع الكبار.
وأوضح أن المباريات المتبقية أصبحت كلها فوق صفيح ساخن على صعيد القمة والمؤخرة والتي لن تعترف بالتكهنات المسبقة، حيث يسعى كل فريق لتحقيق طموحه المطلوب، مبيناً أن الشعب يملك مقومات البقاء مع الكبار. وتابع: «الفريق رفع شعار «اخدم نفسك بنفسك» خلال المباريات المقبلة دون انتظار نتائج الآخرين لأهمية الجولات المقبلة حتى يحقق ما يصبو إليه كل منتسب إلى قلعة الشعب.
وأشاد بحير بوقفة الجمهور مع الفريق في أحلك الظروف، مؤكداً معدنه الأصيل، مبيناً أن اللاعبين والجهازين الفني والإداري يسعون لحصد النتائج الإيجابية في المباريات المقبلة من أجل إسعاد هذا الجمهور الوفي.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»