صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

المركزي اللبناني يتوقع استقرار سعر الليرة

مقر المصرف المركزي اللبناني (أرشيفية)

مقر المصرف المركزي اللبناني (أرشيفية)

بيروت (د ب أ)

أعلن محافظ مصرف لبنان رياض سلامة أمس الأول أن الليرة اللبنانية مستقرة وستبقى مستقرة.
وقال سلامة في كلمة خلال افتتاح المؤتمر المصرفي العربي السنوي في دورته العشرين في بيروت: «إن الثقة هي الأساس، فمصرف لبنان عمل على تثبيت سعر صرف الليرة.
وهنا أريد أن أؤكد أن الليرة اللبنانية مستقرة وستبقى مستقرة، وأن كل الشائعات التي سرت في الماضي، خاصة في الشهر الأخير، هي شائعات لم تترجم في الأسواق، وقد أصبحنا معتادين عليها». وأضاف: «إن مصارف لبنان هي في الأساس مصارف تجارية، انطلاقا من هذا الواقع ومن الثقة ومن توسع قاعدة الودائع التي هي على تزايد، نتوقع هذه السنة زيادة الودائع بنسبة 5 و6% في لبنان». يذكر أن شائعات كانت سرت عن إقبال مودعين على سحب ودائعهم من المصارف اللبنانية، ويتراوح سعر الدولار 1500 و1515 ليرة لبنانية.
وتابع سلامة: «إن الشمول المالي ينطلق من إيجاد ثقة بالقطاع المالي وبالنقد الوطني.
وهذا ما عملنا عليه في مصرف لبنان قبل أن نطلق مشروعات عدة، أعطت نتائج مهمة.
وفي لبنان وصل عدد المقترضين اليوم إلى أكثر من 800 ألف، مقابل 60 ألفاً في 1993»، وأشار إلى أن هنالك أكثر من 100 ألف قرض سكني و50 ألف قرض للتعليم.
ووصف سلامة ملاءة الدولة بالجيدة، مضيفاً: «صحيح أن الدين العام مرتفع، وهو يشكل 140% من الناتج المحلي.
لكن، إذا حذفنا من هذا الدين العام ما هو مملوك من مصرف لبنان، تكون هذه النسبة أقل من 100%، كما أن الأسواق اللبنانية تتعايش مع هذا الدين، إنما تطالب بالسيطرة على العجز السنوي، وهذا ما نتأمله حينما يتحسن الوضع السياسي في البلد».
ولفت إلى أن «لبنان تخطى أزمات عدة» من أزمة الرهون العقارية إلى أزمة الأسواق الناشئة، وقال: «هذا يعود إلى النظام المصرفي اللبناني المحافظ الذي نجح في صون الاستقرار، ونمى الثقة، وفصل ما بين العمل المصرفي التجاري والعمل المصرفي الاستثماري».