صحيفة الاتحاد

الإمارات

الرومي: رؤية محمد بن زايد تجسد الاهتمام بقضايا الشباب واستقرار الأسرة الإماراتية




شيماء الهرمودي:
أعربت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية رئيسة مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج عن شكرها وتقديرها للرعاية الكريمة التي أولاها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لعرس أبوظبي الجماعي الأول 2007 والتي توجت بحضور سموه لفعاليات الحفل وهو الحضور الذي منح العرس الجماعي مكانته الاستثنائية وتميزه الفريد·
وأعربت معالي مريم الرومي خلال كلمتها في الحفل التكريمي الذي أقامته أمس بصالة الأعراس في المشرف مؤسسة صندوق الزواج للمشاركين في إنجاح هذا العرس عن خالص امتنان أسرة مؤسسة صندوق الزواج للتصريحات التي أدلى بها سموه على هامش العرس الجماعي والتي عكست حرصه الدائم ورعايته الموصولة ومتابعته الحثيثة لكافة القضايا التي تهم شباب هذا الوطن الغالي·
ولفتت في الكلمة التي ألقاها نيابة عنها الدكتور سيف محمد العجلة مدير عام صندوق الزواج إلى أن تلك التصريحات تعد برنامج عمل ستسعى مؤسسة صندوق الزواج جاهدة من أجل تنفيذه على أكمل وجه ممكن وبما يساهم في تحقيق طموحات سموه ورؤاه العميقة في تكوين الأسرة الإماراتية التي تعد الرصيد الثمين لوطننا الغالي·
وثمنت معالي مريم الرومي الجهود الرائعة والمتميزة التي بذلها رعاة هذا العرس ودعمهم السخي لمختلف الفعاليات الأسرية والاجتماعية التي تنظمها مؤسسة صندوق الزواج متمنية معاليها استمرار هذا التعاون البناء بين صندوق الزواج وبين هاتين المؤسستين الوطنيتين الرائدتين وبما يساهم في تحقيق أرقى أشكال الشراكة الإيجابية بين القطاعين العام والخاص والتي تنعكس آثارها إيجابا على مصلحة الوطن والمواطن·
وذكرت معالي مريم الرومي أن هذا التكريم المتواضع الذي تقوم به مؤسسة صندوق الزواج تجاه كل من ساهم في دعم ورعاية وإنجاح عرس أبوظبي الجماعي الأول لهذا العام يمثل شكلا آخر من أشكال التواصل ونموذجا من نماذج تفاعل مؤسسة صندوق الزواج مع شركاء هذه المؤسسة الأسرية والاجتماعية في خطوة نحو التأسيس لأفق مستقبلي قادم يكون القطاع الخاص في دولتنا الشريك الرئيسي·
والعنصر الأكثر فاعلية ضمن عناصر دعم مسيرة مؤسسة صندوق الزواج خلال المرحلة المقبلة وتمكينها من أداء رسالتها الاجتماعية النبيلة·
وتبع كلمة معاليها تقديم درع الشكر والعرفان لداعمي العرس الجماعي المتمثلين في كل من مصرف أبوظبي الإسلامي ومجموعة تطوير بينونة، وتبعها توزيع شهادات التقدير على جميع المشاركين من المؤسسات الإعلامية والمؤسسات الأخرى المشاركة بالدولة في هذا العرس·