أبوظبي (الاتحاد)

في إطار البرنامج الثقافي الخاص بمعرض «فن الفروسية: بين الشرق والغرب»، يقدّم متحف اللوفر أبوظبي لزواره عرضاً للفنان المصري وائل شوقي يومي 26 و27 فبراير، يضم أكثر من 20 مغنّياً وموسيقياً من الإمارات والبحرين يؤدون فيه نمطاً غنائياً تراثياً يُعرف بـ«فن الفجري» وهو مرتبط بغواصي اللؤلؤ في الخليج العربي منذ أكثر من 800 عام، ويعالج العمل الأفكار النمطية المسبقة عن الحروب الصليبية ويقدمها من وجهة نظر عربية، في إطار يمزج ما بين التاريخ والمسرح والفن، وبين الموسيقى وفن الأساطير.
في هذا العرض، تلتقي العادات التي سادت أوروبا في القرون الوسطى مع عادات وتقاليد الخليج العربي، حيث استوحى وائل شوقي عرضه من إحدى أقدم أعمال الأدب الفرنسي، «أغنية رولان»، ومن كتاب «الحروب الصليبية كما رآها العرب» الصادر عام 1983 بقلم الأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف.