الاقتصادي

الاتحاد

النفط يتخلى عن حاجز الـ80 دولاراً

أنهى النفط موجة صعود على مدار خمسة أيام أمس، رغم استمرار دعم الأسعار قرب 80 دولاراً نتيجة إضراب عمال النفط في فرنسا، الذي يمكن أن يؤدي إلى توقف أكثر من نصف طاقة التكرير في فرنسا.
وجاء تراجع النفط مع ارتفاع الدولار في تعاملات منتصف اليوم أمس أمام اليورو بسبب تقرير مناخ الأعمال لمعهد “ايفو” الألماني، مما آثار تساؤلات حول متانة أكبر اقتصاد في القارة الأوروبية، كما تترقب الأسواق بيانات مخزون النفط الأميركي الذي أشهر مسح لـ”رويترز” أنها سترتفع بنحو 1,9 مليون برميل في رابع زيادة أسبوعية على التوالي.
وانخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي دولاراً واحداً إلى 78,81 دولار للبرميل، وواصل الخام الأميركي هبوطه ليسجل أقل مستوياته عند 78 دولاراً. وانخفض مزيج برنت الخام 1,40 دولار إلى 77,21 دولار.
ودخلت الإضرابات في مصافي “توتال” يومها السابع مع احتجاج العمال على خطة الشركة الفرنسية لإغلاق إحدى مصافيها الست بشكل دائم بسبب ضعف الطلب على الوقود. وتوقف الإنتاج بجميع المصافي. وصوت العاملون في مصفاتين فرنسيتين تابعتين لـ”اكسو” لتنظيم إضراب تعاطفا مع أقرانهم في “توتال”.
ودفع اتساع نطاق الإضراب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للتدخل للاجتماع مع الرئيس التنفيذي لـ”توتال” كريستوف دي مارجوري. وفي وقت سابق، دعت الحكومة الفرنسية أصحاب السيارات إلى التحلي بالهدوء.
وهرع أصحاب السيارات إلى محطات البنزين بعدما ذكر اتحاد الصناعات البترولية في فرنسا أن إمدادات الوقود في فرنسا تكفي لمدة سبعة أيام تقريباً.

اقرأ أيضا

«راكز»: باقات لتسهيل تأسيس الأعمال