صحيفة الاتحاد

الرياضي

المحرق يستضيف الهلال·· ومهمة صعبة للوحدات




يطمح المحرق البحريني الى مواصلة التحليق في الصدارة عندما يستضيف الهلال اليمني اليوم في المنامة في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في نسختها الرابعة·
ويتصدر المحرق المجموعة برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل، بفارق نقطة واحدة أمام إم تي تي يو التركمانستاني الذي يستضيف الوحدات الأردني الثالث (نقطتان)، فيما يحتل الهلال المركز الرابع الاخير برصيد نقطة واحدة·
ويسعى المحرق بطل ومتصدر الدوري البحريني بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه، علما انه على بعد ثلاث نقاط فقط للاحتفاظ باللقب المحلي، الى استغلال عاملي الأرض والجمهور ليخرج فائزا ويبتعد في الصدارة على أمل تعثر إم تي تي يو أمام الوحدات في عشق آباد·
وكان المحرق تغلب على ام تي تي يو 3-1 في الجولة الأولى وخرج بنقطة ثمينة من العاصمة الأردنية عمان بتعادله مع الوحدات في الجولة الثانية، وبالتالي سيدخل مدربه المحلي سلمان شريدة بطموح الخروج بنقاط اللقاء ليضمن مواصلته الصدارة مع انتهاء جولات الذهاب قبل أن يلتقي مجددا مع الهلال حديدة في أولى جولات الإياب في العاصمة اليمنية صنعاء يوم 24 أبريل الجاري·
ويعول شريدة على تشكيلة من نجومه الدوليين بقيادة راشد الدوسري وعبدالله عمر وفوزي عايش ومحمود عبد الرحمن وهدافه البرازيلي نيلسون سيلفار ومواطنه المدافع جوليانو· وينتظر المحرق رد الاتحاد الآسيوي بخصوص مشاركة لاعبيه الدوليين المجنسين جيسي جون وفتاي عبدالله، وفي حال مشاركتهما سيشكلان اضافة قوية للمحرق·
من جهته، يطمح مدرب الهلال حديدة الاثيوبي أبراهام جبريسلاسي إلى تحقيق نتيجة ايجابية خارج أرضه والخروج بنقطة واحدة على أقل تقدير خاصة بعد بدايته القوية وتعادله مع الوحدات الأردني على أرضه 3-3 قبل أن يخسر امام ام تي تي يو 1-3 في عشق آباد·
ويدرك جبريسلاسي صعوبة المهمة وبالتالي سيسعى إلى إغلاق منطقته الدفاعية بأكبر عدد من اللاعبين للحد من خطورة مهاجمي الفريق البحريني· ويعتمد الفريق اليمني على جهود الحارس محمد عياش وعبدالله الصافي وصالح الشهري وحمود اسماعيل وقائد الفريق إبراهيم الفاكح ومعه عصام الغيلان وأكرم عمر ورشاد الظاهري·
ويحتل الهلال حاليا المركز العاشر في الدوري اليمني برصيد 13 نقطة وبفارق 10 نقاط عن شعب اب المتصدر·
وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، يخوض الوحدات اختبارا صعبا امام مضيفه ام تي تي يو في لقاء يرفع فيه الفريق الأردني شعار الفوز لتعزيز حظوظه في المنافسة على بطاقة التأهل عن هذه المجموعة·
ويدرك الوحدات أن أي نتيجة غير فوزه في عشق آباد تعني أن فرصته في المنافسة ستصبح ضئيلة بعدما سقط في فخ التعادل في المباراتين السابقتين أمام الهلال 3-3 في صنعاء والمحرق 1-1 في عمان·
ووصل الوحدات إلى عشق آباد بعدما ارتقى ليشارك الفيصلي حامل اللقب القاري في العامين الاخيرين صدارة دوري الأردن 32 نقطة لكل منهما من 14 مباراة بعد تعادله الخميس الماضي مع شباب الأردن حامل اللقب المحلي 1-·1
لكن الوحدات سيفتقد في عشق آباد لجهود بعض أبرز لاعبيه في مقدمتهم أحمد عبد الحليم بسبب الإصابة، وباسم فتحي بسبب الإيقاف، والمحترف الفلسطيني يوسف بزيان لعدم حصوله على تأشيرة الدخول·
يشار إلى أن الوحدات كان بلغ الدور نصف النهائي للنسخة السابقة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي وخرج على يد غريمه التقليدي الفيصلي· وقال العراقي ثائر جسام المدير الفني لفريق الوحدات إن فريقه ''في أمس الحاجة للعودة من عشق آباد بثلاث نقاط كاملة وأن أكثر ما يخشاه سوء أرضية الملعب التي قد تؤثر كثيرا على أداء لاعبيه''، مضيفا ''طلبت من لاعبي فريقي عدم الاستهتار وبذل كل ما في وسعهم من جهد من أجل تحقيق الفوز وهذا ما نتمناه ونتطلع إليه، رغم إدراكنا بأننا سنواجه فريقا صعبا لا يستهان به ويتمتع بعاملي الأرض والجمهور''·