الاتحاد

الرياضي

كأسا رئيس الدولة وفروسية الأمم لقفز الحواجز تنطلقان بالعين اليوم

طالب المهيري يتوج بطل مجلس أبوظبي الرياضي في نسخة العام الماضي (من المصدر)

طالب المهيري يتوج بطل مجلس أبوظبي الرياضي في نسخة العام الماضي (من المصدر)

العين (الاتحاد) ــ تنطلق بنادي العين للفروسية والرماية والجولف اليوم بطولتا كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس فروسية الأمم لقفز الحواجز، برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة اتحاد الفروسية الرئيس الفخري للبطولة، وتبلغ جوائز البطولتين اللتين تستمران أربعة أيام، وينظمهما اتحاد الفروسية بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية نحو 550 ألف يورو برعاية إعمار ولونجين، وتختتم السبت المقبل.
وتشارك في بطولة كأس الأمم التي تحتفل بمرور أكثر من قرن على انطلاقتها في مضمار أولمبيا في لندن، أفضل نجوم العالم في سباقات قفز الحواجز باعتماد الاتحاد الدولي للفروسية، ومنتخبات من أوروبا والدول العربية واستراليا بالإضافة إلى الدولة المضيفة الإمارات. واكتملت الاستعدادات لاستضافة البطولتين اللتين تعتبران مهرجاناً دولياً لنجوم قفز الحواجز في العالم، حيث تم إعداد حلبة القفز والمرافق الخاصة بالبطولة كخيام الفرق والمركز الإعلامي والإسطبلات.
ويحق للفرسان التأهل للمشاركة في ألعاب الفروسية العالمية بنورماندي فرنسا 2014 في حالة نجاحهم في إتمام منافسات الجائزة الكبرى لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز فئة الخمس نجوم.
وأشاد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان بالدعم اللا محدود الذي يوفره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لرياضة الفروسية والرعاية والاهتمام والمتابعة المستمرة التي تحظي بها من أصحاب السمو الحكام والجهات الراعية ما ساهم بقدر كبير في تطورها وساعدها في تبوؤ أعلى قمم النجاح والتقدم.
وقال سموه: «لقد أصبحت دولتنا الفتية والمعطاء محطة هامة لاتحاد الفروسية الدولي وقبلة يضعها ضمن أعلى اهتماماته لاستضافة الأحداث الكبيرة وتنظيمها بمشاركة أكثر الدول خبرة في هذا المجال وأبرز النجوم الذين حفروا أسماءهم بأحرف من نور في سجل هذه الرياضة العريقة والقديمة التي أوصى بها ديننا الحنيف».
وأكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان أن فرساننا قطعوا شوطاً بعيداً في مجال رياضة الفروسية وحققوا من الألقاب والجوائز ما يصنفهم في هذه البطولة ضمن قائمة المنافسين بالرغم من فارق الخبرة بينهم وأبطال العالم، متمنياً أن يحققوا أرقاماً جديدة في بطولتي صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس فروسية الأمم لقفز الحواجز متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح.
وأشاد طالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية بالدعم اللامحدود الذي تلقاه المنظمون من حكومة أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي وبالمتابعة الشخصية الدائمة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة الاتحاد حتى تحقق الإمارات نجاحاً جديداً يضاف لسلسلة نجاحاتها الكبيرة في حلبات الفروسية ومضاميرها العالمية.
وأكد أن فرسان الإمارات سيستفيدون كثيراً من احتكاكهم ومنافستهم مع أفضل فرسان وأبطال قفز الحواجز، مما يؤدي إلى تطوير اللعبة في الإمارات مستقبلا، كما أشاد بالدعم الكبير من مجلس أبوظبي الرياضي وتقدم بالشكر كذلك لجميع الرعاة الذين ساهموا بجهد وافر في استضافة وتنظيم البطولتين.
وأضاف: «برغم فارق الخبرة والتصنيف الدولي بين فرساننا وأفضل فرسان العالم المشاركين مع منتخبات أوروبا، إلا أن فرساننا مصممون على تشريف بلادهم في البطولتين، خصوصاً في كأس صاحب السمو رئيس الدولة».
واستضاف نادي غنتوت النسخة الأولى من كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الأمم على ميدانه الرملي في فبراير 2010، وصمم مسارات منافسات البطولة الألماني العالمي أولاف بترسون، وتنافس 49 فارساً وفارسة على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة وظفر بها الفارس البلجيكي جوس لانسنك بالفرس «فلنتينا» بعد تغلبه بفارق التوقيت على خمسة فرسان نجحوا في إتمام جولة التمايز من دون أخطاء، ونال المركز الثاني الألماني لارس نيبيرج بالجواد «لورد لويس» وحل البريطاني بن ماهر بالجواد «روبن هود» ثالثا.
وفي منافسة كأس صاحب السمو رئيس الدولة عام 2010 تأهل فارسنا أحمد الجنيني بالفرس «وودينا» للمشاركة في ألعاب الفروسية العالمية كنتاكي، وفي منافسة كأس الأمم تأهل للمشاركة في نفس الحدث الفارس الشيخ شخبوط آل نهيان بالجواد «موسكاريس داريل»، الفارس الشيخ ماجد القاسمي بالجواد «كوجاك» والفارس محمد الهاجري بالفرس «شكيرة» وكانت الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم قد نالت حق التأهل في بطولة لابول بفرنسا للمشاركة في ألعاب الفروسية العالمية بكنتاكي قبل انطلاقة بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

جوائز قيمة للفائزين والجمهور

العين (الاتحاد) ــ تبلغ جوائز البطولة 550 ألف يورو، إلي جانب الحوافز والهدايا المخصصة للجمهور، وكان فرسان العالم وصلوا إلى الدولة خلال اليومين السابقين، واكتمل وصول خيولهم وبدأوا في التمارين طيلة يوم أمس استعداداً لبدء المنافسات.



5 منافسات على مدار 4 أيام
العين (الاتحاد) ــ تتألف البطولة الدولية من فئة النجمتين وتشمل 5 منافسات، تبدأ اليوم بأربعة أشواط: اعتباراً من الثامنة والنصف صباحا، الأولى عبارة ترحيب لونجين ستيكس من مرحلتين بجوائز 15 ألف درهم، ثم تحدي مجلس أبوظبي الرياضي، جولة ضد عقارب الساعة بجوائز 20 ألف درهم، وفي الثانية والنصف تقام منافسة تحدي لونجين الترحيبي من مرحلتين «30 ألف يورو»، وبطولة اعمار للسرعة من جولة واحدة ضد عقارب الساعة 30 ألف يورو، وهي المؤهلة لمنافسة الجائزة الكبرى، وتختتم المسابقات في الثامنة والنصف مساء، وتبلغ إجمالي الجوائز المالية 60 ألف يورو، إضافة إلى 35 ألف درهم. وتبدأ المنافسة الخامسة في ثاني أيام البطولة ظهرا بتحدي العين «جراند بري» من جولة ضد عقارب الساعة، وهي ثاني المنافسات المؤهلة للجائزة الكبرى وتبلغ إجمالي جوائزها المالية 30 ألف درهم برعاية نادي العين للفروسية، وتعقبها في السادسة مساء منافسة كأس الأمم «فروسية» من جولتين وجوائزها 80 ألف يورو برعاية لونجين. أما منافسات اليوم الثالث تبدأ في الثانية والنصف بعد الظهر بشوط الجائزة الكبرى لمجلس أبوظبي الرياضي من جولة واحدة مع شوط تمايز، وتبلغ إجمالي جوائزها المالية 30 ألف درهم، تعقبها في السادسة بطولة لونجين للجائزة الكبرى من مرحلتين البالغ إجمالي جوائزها المالية 115 ألف درهم. ويعود الفرسان في اليوم الرابع للتنافس على جوائز المنافسة التاسعة من جولة واحدة ضد عقارب الساعة على لقب تحدي لونجين للسرعة، وفي السادسة مساء تنطلق ألقاب اعمار للجائزة الكبرى لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز 2014، بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة للتمايز على حواجز الـ 160 سم وجوائزها 320 ألف يورو.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين