أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية أن الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تدخل مرحلة جديدة من النضج الديمقراطي والسياسي الذي يتطلب من كل عضو في المجلس الوطني الاتحادي ومن كل مواطن المزيد من الوعي والمسؤولية والعمل بإخلاص وجد وتفان من أجل المشاركة بفعالية في دفع مسيرة الدولة المباركة إلى مزيد من التطور والتقدم. وأثنى سموه خلال استقباله الدكتورة أمل القبيسي عضو المجلس الوطني الاتحادي بقصر المزيرعة في مدينة ليوا، على جهود رئيس وأعضاء المجلس في خدمة القضايا الوطنية ودورهم في كافة المجالات التي تهم الوطن والمواطن. وتم خلال اللقاء استعراض خطط المجلس وبرامجه حيال العمل الوطني والاهتمام بقضايا الوطن والمواطن. من جانبها أشادت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي عضو المجلس الوطني الاتحادي بحرص قيادتنا الرشيدة على تحقيق الرفاه لجميع مواطني الدولة بشكل عام والمنطقة الغربية خاصة وتوفير جميع الخدمات اللازمة فيها وذلك في إطار منظومة رؤية 2030 لتطوير إمارة أبوظبي. وثمنت الجهود الكبيرة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وقالت إن المنطقة الغربية محظوظة بسموه الذي يحرص على تلبية جميع احتياجات المنطقة ومتابعة جميع المشاريع والخدمات وأحوال مواطنيها بنفسه من خلال جولاته بينهم والتقائه الدائم بهم. حضر اللقاء معالي عبدالله مهير الكتبي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية و سلطان خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وعدد من المسؤولين وأعيان المنطقة الغربية. وفي تصريح لـ “وكالة أنباء الإمارات” أشارت الدكتورة أمل القبيسي في ختام زيارتها للمنطقة الغربية التي استمرت يومين إلى أن الزيارة جاءت كمبادرة للاطلاع على خطط ومشاريع التطوير بالمؤسسات الحكومية والمنطقة والتواصل والالتقاء بأهالي المنطقة للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم. واستهلت القبيسي جولتها بزيارة لديوان ممثل المنطقة الغربية واستمعت إلى نبذة تعريفية عن الديوان قدمها فريق الجودة والتميز بالديوان بحضور خليفة الفلاسي المدير التنفيذي لإدارة الخدمات المساندة بديوان ممثل الحاكم و سعيد رصاص المنصوري المدير التنفيذي لإدارة شؤون المواطنين بالديوان. وتوجهت إلى بلدية المنطقة الغربية وشهدت عرضا تفصيليا بحضور، حمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية، عن رؤية البلدية ورسالتها الرامية. والتقت بمجموعة من سيدات المنطقة وموظفات بلدية الغربية. وزارت الدكتورة أمل القبيسي مركز الخدمات المتكاملة “تم” في مدينتي، زايد و ليوا واطلعت على الخدمات التي تقدم للجمهور، وشهدت عرضا تقديميا لرؤية ورسالة المجلس. كما زارت مركز المنطقة التعليمية في الغربية التابع لمجلس أبوظبي للتعليم حيث قدم مسلم العامري مدير المنطقة التعليمية عرضا تناول فيه سير العملية التعليمية وجهود مجلس أبوظبي للتعليم الرامية لتحقيق مستوي رفيع من مخرجات التعليم العام. وفي اليوم الثاني زارت الدكتورة أمل إدارة مستشفيات المنطقة الغربية و فرع مؤسسة التنمية الأسرية ومركز تعليم الكبار ومركز مدينة زايد لذوي الاحتياجات الخاصة وعددا من مدارس البنين والبنات.