صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

المناطق المتخصصة توقع 11 عقداً لإنشاء مدن عمالية بتكلفة 2,5 مليار درهم



ريم البريكي:

بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي تم امس في المؤسسة العليا للمناطق الصناعية المتخصصة توقيع 11 عقدا لإنشاء مدن ومجمع سكني للعمال بتكلفة 2,5 مليار درهم مع عدة شركات وطنية متخصصة في إقامة المدن·
وأشاد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة بالقيادة الرشيدة للبلاد لانتهاجها سياسة تتسم بالريادة في الحفاظ على حقوق العمال ومكتسباتهم وإقامة المناطق السكنية للعمال من أجل تأمين حياة كريمة لهم والسكن الملائم، مشيدا بدور القطاع الخاص في دعم المشاريع الصناعية والعمرانية فى إمارة أبوظبي· وأعرب سموه عن شكره وتقديره لاهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والتوجيهات الكريمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بكل المعايير والمقاييس التي تمنح العمال حقوقهم بما يتماشى والقوانين والقرارات الدولية·
وثمن سموه الخطوات التي تشهدها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة فيما يتعلق بتشييد المدن والمجمعات السكنية العمالية في قطاع التشييد والبناء بالإضافة الى ما بدأته المؤسسة بناء على توجيهات القيادة الرشيدة ببناء خمسة مجمعات سكنية للعمال العاملين في قطاع الصناعة·
وقال سموه في تصريح خاص بهذه المناسبة إن هذه المجمعات السكنية العمالية سوف تستوعب كافة أعمال شركات القطاع الخاص العاملة في المشاريع العمرانية والتنموية الحالية والمستقبلية في إمارة أبوظبي ضمن خطة تنفذها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة لاستيعاب 300 ألف عامل خلال العامين المقبلين·
وأعلن سموه أن قيمة حجم هذه الاستثمارات التي يلعب القطاع الخاص دورا هاما ورئيسيا فيها يبلغ قرابة 5ر2 مليار درهم·
وقدم سموه شكره وتقديره لهذه المساهمات التي تدل على أهمية دور القطاع الخاص الفعال والايجابي في التنمية الاقتصادية والحركة العمرانية التي تشهدها إمارة أبوظبي في كافة مجالاتها·
وأكد سموه أن إقامة مثل هذه المدن السكنية للعمالة الاجنبية رسالة واضحة بمدى تفاعل القيادة الرشيدة مع الانظمة والقوانين الدولية وبما يتلائم مع الاستراتيجية العامة لدولة الإمارات تجاه الطبقة العاملة في الدولة والتي تهدف في النهاية إلى تحقيق الاستقرار للعمال وتحسين نمط معيشتهم والعيش في بيئة اجتماعية آمنة ومستقرة·
من ناحية أخرى ألقى المهندس جابر حارب الخييلي الرئيس التنفيذي للمؤسسسة الاقتصادية بالوكالة الذي قام بتوقيع العقود كلمة خلال مراسم حفل التوقيع رحب فيها بدور القطاع الخاص في توفير سكن مثالي ومريح للعمالة الاجنبية وفق أعلى المعايير الدولية واعتماد الأنظمة الأمنية وأنظمة السلامة والنظافة العامة·
وقال المهندس الخييلي إن السياسة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتشييد مدن ومجمعات سكنية للعمال العاملين في قطاع الصناعة والتشييد والعمران والبناء ومشاركة القطاع الخاص في هذه المشاريع الضخمة تعبير واضح عن رؤية اجتماعية سليمة لبناء مجتمع يتطلع فيه الجميع نحو التطور والاستقرار·
واشار الى أن هذه السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة تعبر عن مدى التفاعل مع الأنظمة والقوانين التي تؤمن المتطلبات الأساسية للعمال وتعكس الاستراتيجية التي تنتهجها دولة الإمارات لتحقيق الاستقرار للطبقة العاملة وزيادة أداءهم مقدراتهم الإنتاجية كما تجسد التعاون الكامل وحرص القطاعين العام والخاص للمضي سويا نحو مشاريع مشتركة تستهدف الصالح العام·