الاتحاد

الرئيسية

تفجيرات دامية عشية ذكرى سقوط بغداد




بغداد - ''الاتحاد''، وكالات: تصاعدت أمس وتيرة العنف خارج بغداد بصورة غير عادية حيث أوقعت اعتداءات متفرقة 110 قتلى وجرحى وجثة بينهم 43 بانفجار سيارة مفخخة، أدى إلى اختفاء بناية سكنية من فوق الأرض في منطقة الحي الصناعي ببلدة المحمودية جنوبي بغداد، بينما تكبد الجيش الأميركي 4 قتلى وإصابة خامس بانفجار في ديالى·
وفي بغداد نفسها تفرض السلطات حظراً شاملاً على حركة المركبات اليوم في الذكرى الرابعة لسقوط المدينة في أيدي القوات الأميركية، بينما استمرت المعارك الضارية لليوم الثالث على التوالي في إطار عملية ''النسر الأسود'' بالديوانية معقل جيش المهدي الشيعي ما أدى لنزوح عشرات المئات من الأسر وسط مناشدة من مقتدى الصدر زعيم الميليشيا بوقف ''التصارع والتقاتل'' وتأكيد من المسؤولين الأمنيين بمواصلة القتال لحين القضاء على المسلحين·
وفي تطور لافت، هاجم متطرفو ''القاعدة'' الذين ينتمون الى ما يسمى ''دولة العراق الإسلامية''، منزل أمين عام هيئة علماء المسلمين الشيخ حارث الضاري في منطقة خان ضاري قرب بغداد بعد مواجهات وقعت بين المتشددين، خاصة الأجانب وأبناء عشائر زوبع التي يتحدر منها الضاري· وفي البصرة، تسلم العراقيون أمس فندق شط العرب الذي اتخذته القوات البريطانية مقراً رئيساً لها منذ الاجتياح في 2003 مع بدء الاستعداد لتسلم آخر المواقع العسكرية البريطانية بالمدينة نهاية أبريل الحالي بينما تحدثت وثيقة سرية عن احتمال بقاء هذه القوات حتى العام ·2010 وفي تطور غامض آخر، منعت السلطات الإيرانية طائرة تقل رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي من عبور أجوائها الليلة قبل البارحة متذرعة بأسباب ''فنية'' تقضي بأخذ إذن مسبق لجميع الرحلات·

اقرأ أيضا

البحرين ترحب بدعوة خادم الحرمين لعقد قمتين طارئتين