صحيفة الاتحاد

كرة قدم

الأهلي يستقر على تشكيل «الفرسان» وصنقور بديل هيكل

وليد فاروق (جوانزو )

يختتم الأهلي تدريباته مساء اليوم، استعداداً للمواجهة المرتقبة والتاريخية أمام جوانزو غداً في إياب نهائي دوري أبطال آسيا، والتي يحتضنها استاد تيانهي بمدينة جوانزو، بخوض تدريبه الأساسي والأخير على ملعب المباراة، في الساعة السابعة مساء بتوقيت الإمارات، ولمدة ساعة فقط، على أن يسمح للإعلام وكاميرات التصوير بمتابعة أول 15 دقيقة فقط.
كما يعقد المؤتمر الصحفي بعد ظهر اليوم، بقاعة المؤتمرات باستاد تيانهي، اعتباراً من الساعة الثانية والنصف للروماني أولاريو كوزمين، ويعقبه في الساعة الثالثة مؤتمر البرازيلي سكولاري مدرب جوانزو.
وكان الأهلي أسدل الستار على تدريباته بمعسكره التحضيري بإحدى ضواحي مدينة جوانزو، ويطلق عليها «بانيو»، مساء أمس، وقرر الجهاز الفني بقيادة كوزمين غلق المران وجعله قاصراً على أعضاء مجلس إدارة النادي، بعد وصول أعداد كبيرة من الإعلام الإماراتي والجماهير، في محاولة لمواصلة حالة التركيز التي يعيشها اللاعبون منذ انخراطهم في المعسكر الأحد الماضي.
يذكر أن عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي، يحرص على متابعة التدريبات بشكل يومي، وأيضاً الالتقاء بالجهاز الفني والاستماع منه عن آخر استعداداته، وتلبية أي مطالب أو تذليل أي صعاب أمام الفريق، بحضور أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي ومسؤولي الأهلي.
وحرص كوزمين خلال تدريب أمس الأول، الذي شارك فيه الدوليون السبعة، وهم أحمد خليل وماجد حسن وحبيب الفردان وعبد العزيز هيكل وأحمد ديدا وإسماعيل الحمادي ووليد عباس، عقب خوض مباراة «الأبيض» أمام ماليزيا، على أداء تدريبات منفردة وخفيفة، بينما ركز الجهاز الفني خلال المران على إخضاع بقية اللاعبين لبعض الفقرات الفنية والبدنية، وتنفيذ بعض الجمل التكتيكية، ووضع اللمسات النهائية على التشكيلة المرشحة لخوض اللقاء، والتي استقر عليها كوزمين، بما في ذلك اللاعب الأنسب لتعويض غياب عبد العزيز هيكل في مركز الظهير الأيمن، والذي أشرنا سابقاً إلى أنه لن يخرج من عبد العزيز صنقور، على أن يكون سالمين خميس الخيار الأخير.
وفي الوقت نفسه أدى الحراس تدريبات قوية تحت قيادة مدرب حراس المرمى، وركز الجهاز الفني على تسديد ركلات الترجيح تحسباً لانتهاء المباراة بالتعادل السلبي، وهي الحالة الوحيدة التي يمكن أن يلجأ فيها الفريقان إلى ركلات الترجيح.
على جانب آخر، تصل اليوم رحلات الجماهير «القوة الداعمة» لمساندة الأهلي ومؤازرته في مباراته المصيرية غداً، عبر مبادرتي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي الأهلي، أو القادمين على نفقتهم الشخصية، حيث أتمت إدارة النادي الترتيبات كافة لاستقبال الجماهير وتسكينها.
وفي الوقت نفسه، منحت إدارة جوانزو بعثة الأهلي ما يزيد على 5 الآف تذكرة تمثل نسبتها في الحضور بمدرجات استاد تيانهي مستضيف المباراة النهائية للبطولة، بما فيها عدد كبير من مقاعد المقصورة الرئيسة والدرجة الأولى لكبار الشخصيات، يذكر أن السعة الرسمية لاستاد تيانهي تصل إلى 60 ألف مقعد، تم بيع أغلبها حتى الآن.
ونظراً للنشاطات المتعددة التي تستقبلها مدينة جوانزو سواء على الصعيد الاقتصادي أو التجاري، فإن الاهتمام بالمباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا، تكاد تكون لا تذكر بجوار المعارض الاقتصادية والتجارية الكثيرة لأكبر الشركات العالمية، والتي تقام في جوانزو، ومع هذا فإنه لا يمكن الادعاء بأن هناك حالة من التجاهل، ولكن المساحة الهائلة للمدينة المترامية الأطراف، وعدد سكانها الكبير الذي يزيد على 7 ملايين نسمة، يجعل نجاح حدث واحد فقط في الاستحواذ على الاهتمام بمفرده أمراً صعب المنال.
مع العلم أن مدينة جوانزو تحفل بحضور كبير من مختلف أرجاء الوطن العربي، وبالطبع وجود بعثة الأهلي ومرافقيها أضفى المزيد من الحماس العربي على الأجواء التي تميل إلى البرودة والضباب، ويبدي الجميع رغبته في الحضور ومساندة ممثل الوطن، حباً ودعماً للإمارات.