صحيفة الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الشارقة يفتتح مؤتمر أجهزة التفتيش القضائي




الشارقة- أحمد مرسي:

أشاد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بالجهود الكبيرة التي يوليها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للنهوض بالقضاء وتقديم كافة التسهيلات والدعم لأعضاء السلك القضائي في الدولة لأداء أعمالهم بشكل سليم·
جاء ذلك خلال تصريحات سموه عقب افتتاح فعاليات المؤتمر الحادي عشر لرؤساء أجهزة التفتيش القضائي في الدول العربية صباح أمس بجامعة الشارقة، والذي تشرف عليه جامعة الدول العربية ومجلس وزراء العدل العرب ويشارك فيه 72 قاضياً من 17 دولة عربية وتستمر حتى الثاني عشر من الشهر الجاري·
وأكد معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الاتحادي أن الإمارات حققت خلال مدة وجيزة الكثير من الإنجازات ووصلت إلى قمة التقدم والرقي حتى صارت مضرب المثل وعنوان التقدم وصرحاً من صروح النماء في العالم، جاء ذلك خلال كلمة ألقاها نيابة عنه الدكتور علي الحوسني وكيل وزارة العدل بالإنابة·
أساس الملك
من جانبه أشار سعادة السفير عبد الرحمن سامي الصلح رئيس المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية في بيروت، التابع لجامعة الدول العربية والجهة المستضيفة لاجتماع التفتيش القضائي بصورة سنوية، إلى الدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات للنهوض بالمستوى العام للمجتمعات العربية ومؤسساتها انسجاماً مع رسالته القومية·
وأضاف أن هذا اللقاء يمثل تجسيداً للمبادئ الأساسية للتعاون والتضامن بين الدول العربية استناداً إلى توصيات مجلس وزراء العدل العرب، وإلى أهمية استقلال القضاء، وصولاً إلى جهاز تفتيش قضائي يرقى إلى المستوى الرفيع الذي يتطلع إليه الجميع منوهاً إلى أن التفتيش القضائي هو الضمان الصحيح والموضوعي لحسن سير العدالة وسياج الأمان لشعار ''العدل أساس الملك''·
من جهته أكد المستشار حسين محمد الجهازي مدير إدارة التفتيش القضائي أن الإمارات حققت بفضل قيادتها الرشيدة النهضة الشاملة في مختلف المجالات، وشملوا برعايتهم مسيرة العدل باعتباره أساس الحكم في شتى الأوقات والأزمان·
ثم قام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بتكريم 12 شخصية قضائية وقانونية ساهموا على مدى السنوات الماضية في العمل القضائي في الدولة·
قضايا للمناقشة
وسوف يناقش المؤتمر، على مدى الأيام الأربعة المقبلة في فندق ''هوليداي انترناشيونال''، عدة محاور هامة منها استخدام الأساليب التقنية الحديثة في عمل التفتيش القضائي من خلال محاضرتين حول ''التفتيش القضائي ومعايير ومقاييس الأداء كأداة لرسم السياسات'' و''حوسبة إجراء المحاكم وحجية الوثائق الإلكترونية'' ودراسة مشروع إنشاء مركز إقليمي عربي دائم لإعداد المفتشين القضائيين ومناقشة الوثيقة العربية الاسترشادية حول أخلاقيات وسلوك القاضي العربي إضافة إلى محاضرة حول ''التفتيش القضائي وأثره في استقلال القضاء'' ودراسة حول وضع استراتيجية لاختيار أعضاء السلطة القضائية، ووضع برامج للتأهيل الإعدادي والتأهيل المستمر، إضافة إلى تفعيل التوصيات الصادرة عن الاجتماعات السابقة لرؤساء أجهزة التفتيش القضائي في الدول العربية·