الاتحاد

الاقتصادي

الدولار يتراجع إلى مستوى قياسي جديد أمام اليورو

الدولار مستمر في الانزلاق إلى مستويات متدنية أمام اليورو

الدولار مستمر في الانزلاق إلى مستويات متدنية أمام اليورو

ارتفع سعر صرف اليورو إلى مستوى قياسي مقابل الدولار الامريكي أمس بعد أن أظهرت بيانات ضعف قطاع الخدمات والوظائف في الولايات المتحدة مما أبقى على المخاوف من انزلاق الاقتصاد الامريكي إلى الركود·
وارتفعت العملة الآوروبية الموحدة إلى 1,5347 دولار للمرة الاولى، بعد تقارير إعلامية عن انفجار في ميدان تايمز في نيويورك كما ارتفع اليورو أمام الجنيه الاسترليني الى 76,90 بنس مسجلاً مستوى قياسياً·
وارتفعت العملة الاوروبية الموحدة إلى 1,5306 دولار في التعاملات الالكترونية على نظام إي·بي·اس لتسجل أعلى مستوى على الاطلاق منذ طرحها للتداول في يناير ·1999
وتعرض الدولار لضغوط بسبب التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) سيخفض أسعار الفائدة مرة أخرى هذا الشهر بينما تشير التوقعات إلى أن البنك المركزي الاوروبي سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه اليوم ولبضعة شهور مقبلة·
وتراجع الدولار أمام العملة اليابانية إلى 103,29 ين من 104 ينات في أواخر المعاملات في سوق نيويورك الليلة قبل الماضية·
وسجل مؤشر الدولار امام سلة من ست عملات رئيسية 73,426 مرتفعا قليلا عن أدنى مستوى له على الإطلاق البالغ 73,368 الذي هوى إليه في الجلسة السابقة·
وفي سياق متصل قال دويتشه بنك في تقرير أمس الأول إن السعودية ستبقي على الأرجح ربط عملتها بالدولار عند القيمة ذاتها في المستقبل المنظور لأن عوامل غير تجارية مثل الإيجارات وأسعار المواد الغذائية تحرك التضخم·
وأضاف أن نمو الإنفاق الحكومي وليس خفض أسعار الفائدة هو ما يرجح أن يبقي الضغوط على التضخم في المملكة لأن الناس في السعودية يميلون إلى الاعتماد بشكل أكثر على المدخرات والموارد غير المصرفية لتمويل الاستهلاك·
وثبتت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم سعر عملتها عند 3,75 ريال للدولار منذ عام 1986 وقالت مرارا إنها ملتزمة بربط الريال بالدولار لأن ذلك يشجع الاستثمار الأجنبي·
وقال دويتشه بنك في مذكرة بحثية ''نتمسك بوجهة نظرنا القائلة بأن السعودية ستبقي على ربط العملة (بالدولار) حتى نهاية مدى توقعاتنا (عام 2009)''، وفي الوقت الذي يخفض فيه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة في محاولة لتجنب دخول الاقتصاد في ركود يراهن بعض المستثمرين على أن السعودية وجاراتها من دول الخليج العربية سترفع اسعار عملاتها أو تلغي ربطها بالدولار في إطار إجراءات لمكافحة التضخم الذي بلغ مستويات شبه قياسية·
وفي السياق ذاته توقع اقتصاديون سوريون أن يواصل سعر صرف الدولار انخفاضه أمام الليرة السورية في الفترة المقبلة، ونقلت صحيفة ''الثورة'' السورية في عددها الصادر أمس عن مدير عام المصرف التجاري الحكومي السوري دريد درغام أن سعر صرف الدولار قد يتراجع قريبا أمام الليرة السورية ليصل إلى 45 ليرة مقابل 47 ليرة حاليا·
وذكرت الصحيفة أن مديري مصارف خاصة وصرافة سورية أكدوا توقعات درغام الذي قال إن ''الليرة قوية ومتماسكة وأن هناك طلبا كبيرا عليها''، وكانت الليرة شهدت تراجعا كبيرا أمام الدولار في عام 2005 ليصل سعر الدولار إلى 56 ليرة سورية متأثرة بالأجواء السياسية في المنطقة والاتهامات التي وجهت لسوريا بالتورط في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري قبل أن تبدأ في التحسن العام الماضي في ظل تراجع الدولار أمام العملات العالمية الأخرى

اقرأ أيضا