الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 7 من الأطلسي و3 مدنيين في أفغانستان



عواصم-وكالات الأنباء: قتل ستة من قوات حلف شمال الأطلسي وثلاثة مدنيين يعملون مع القوات الاجنبية في عمليات متفرقة في أفغانستان أمس، كما هاجم انتحاري قافلة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دون إيقاع إصابات· فيما أعلنت حركة ''طالبان'' إعدامها أمس المترجم الافغاني للرهينة الايطالي السابق الصحفي دانييلي ماستروجاكومو بسبب رفض السلطات الافغانية التفاوض·
وجاء في بيان باسم (ايساف) أن انفجار عبوة ناسفة لدي مرور الآلية التي كانوا يستقلونها في جنوب افغانستان أسفر عن سقوط سبعة قتلى بين جنودها وجرح اثنين آخرين بدون توضيح جنسيتهما· وأفاد بيان إيساف أن مدنيين أفغانيين قتلا في ولاية خوست (شرق) وجرح ثالث أمس في قاعدة تابعة لايساف بعد أن استهدفتهم نيران سلاح رشاش عندما كانوا على دراجة نارية·
واضاف البيان أن هجوما آخر استهدف شاحنة تموين لقاعدة ايساف قرب غازني (جنوب) أسفر عن مقتل افغاني· كما اعلنت وزارة الداخلية الافغانية أن اعتداء انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف قافلة للتحالف في ولاية ننجرهار دون سقوط ضحايا باستثناء الانتحاري·
من جهتها أكدت المتحدثة باسم (ايساف) الليفتاننت كولونيل ماريا كارل أن قوات إيساف والقوات الافغانية تتقدم في منطقة سانجـــــــين بإقليم هلمند جنوب البلاد بعد أن استعادت السيطــــرة عليها الجمعة·
وقالت كارل إن أكثر من ألف جندي من قوات إيساف والقوات الافغانية استعادوا السيطرة على مركز المنطقة ولا يزالوان يشتبكون مع مقاتلي ''طالبان''· وأفادت أن القوات المشتركة استولت على مخابئ سلاح كبيرة بينما فر المتشددون من المنطقة، وأضافت أن قوات إيساف نقلت نحو 500 جندي أفغاني إلى الجنوب بهدف طرد رجال ''طالبان'' من الاجزاء الشمالية لإقليم هلمند·
من جهة أخرى أكد المتحدث باسم الملا دادالله أحد أبرز قادة حركة ''طالبان'' أن الحركة أعدمت أمس المترجم الافغاني للرهينة الايطالي السابق الصحافي دانييلي ماستروجاكومو بسبب رفض السلطات الافغانية التفاوض· وقال شهاب الدين اتال'' لقد قتلنا أجمل نقشبندي اليوم'' دون أن يقدم أدلة على الاعدام· وأضاف أن حركة ''طالبان'' قررت قتل أجمل المترجم الافغاني للصحافي الايطالي قبل انقضاء المهلة التي سبق وحددتها والتي تنتهي اليوم بسبب رفض السلطات الافغانية التفاوض حول إطلاق عدد من معتقلي الحركة، كما سبق وطلبت''·
إلى ذلك أدانت بعثة الامم المتحدة في كابول أمس ''بدون تحفظ'' عملية ''القتل اللاعقلانية'' لنقشبندي، وأعلنت منظمة ''بيس ريبورتر'' الايطالية أمس من جانبها أنها لم تتلق ''تأكيدا'' لإعدام نقشبندي، ودعت الى''الحذر'' بشأن هذا الخبر الذي أعلنته ''طالبان''·
وقال ماسو نوتارياني مدير ''بيس ريبورتر''، ''أنصح بتوخي الحذر الشديد لأن إعلان هذا الإعدام قد يكــــــون وسيلة للضغط''، مذكرا بأن المهلة تنتهي اليوم ·
على صعيد متصل أعلنت ''طالبان'' أمس أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن مصير الرهينتين الفرنسيين المحتجزين لديها· وقال متحدث باسم الحركة يوسف أحمدي ''إننا نعتقل الفرنسيين
وسنقرر مصيرهما بعد الانتهاء من أجمل''· من جهتها أبلغت (ايساف) أنها ''تبلغت خطف فرنسيين يعملان في المجال الانساني وثلاثة أفغان كانوا معهما''·

اقرأ أيضا

الرئيس الألماني يناشد المواطنين المشاركة في الانتخابات الأوروبية