صحيفة الاتحاد

دنيا

«488 سبايدر».. إبداع في مجال السيارات المكشوفة

يحيى أبوسالم (دبي)
تعد الإيطالية العريقة فيراري، إحدى أهم علامات السيارات الرياضية التي تجمع ما بين قمة الفخامة المتناغمة بالأداء والقوة الفائقين. وبالكشف عن نسختها الجديدة «488 سبايدر»، تضيف الشركة فلسفة مستوحاة من الفورمولا – 1، فأزرار التحكم مثلاً غير متجمعة على المقود بل موزّعة في حجرات صغيرة موجّهة مباشرة نحو السائق. أما لوحة التجهيزات، فأصبحت أقل وزناً وأكثر أناقة وأصغر حجماً وتلتفّ حول السائق وتتميز بفتحات هواء رياضية جداً.

قوة ومتعة
التقت «الاتحاد» خلال معرض دبي للسيارات، حسام حسني، مدير عام السيارات الفارهة لوكيل فيراري بأبوظبي، الذي قال إن 488 سبايدر المكشوفة، تشكل أحدث إبداع في تاريخ السيّارات المكشوفة، حيث جمعت بين القوة الباهرة التي تعد التحدي الدائم للارتقاء بمعايير التميز، وبين متعة القيادة على أصعب الطرقات، على أنغام صوت محرّك فيراري الأشبه بسمفونية موسيقية.
وأضاف أن السيارة الجديدة تتميز بمحرّك وسطي خلفي مؤلف من ثماني أسطوانات بشكل V، سعة 3,9 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج، وقوة 670 حصانا عند 8000 دورة في الدقيقة، مع طاقة محددة تبلغ 172 حصاناً/ ليتر، وهو رقم قياسي جديد لسيارات فيراري المعدّة للقيادة على الطريق. ويتميّز بعزم يتزايد مع ارتفاع سرعات التعشيق بفضل «نظام إدارة العزم المتغيّر»، ما يعزز التسارع وعامل المتعة والتشويق لدى السائق والراكب. والنتيجة هي انطلاق السيارة من صفر إلى 100 كلم/ الساعة في غضون 3 ثوانٍ ومن صفر إلى 200 كلم/ الساعة في غضون 8,7 ثانية.

خفة الوزن
وأكد حسني أن النسخة الجديدة تتميز بالسقف المعدني القابل للطي. وبفضل هذا السقف، فإن شكل السقف لا يتغيّر بفعل الضغط العالي الناتج عن السير بسرعة عالية، حيث بإمكان الركاب التحدث بشكل طبيعي حتى عند سير السيّارة بسرعة تتجاوز 200 كلم/ الساعة. ويتميز السقف بخفة الوزن، حيث تم استخدام الألمنيوم مقارنة بالأسقف المعدنية التقليدية التي تتسم بالثقل ما يحد من جمال السيارة، فكانت النتيجة توفير نحو 40 كلغ مقارنة بالسقف المعدني التقليدي، و25 كلغ مقارنة بالسقف القماشي. ويستغرق فتح السقف المعدني القابل للطي وثنيه 14 ثانية فقط، وهو رقم قياسي. فآليه عمله بسيطة وسلسة، وتعطي الانطباع بأّن قسمَي السقف يلتفّان في آن واحد. ويمكن فتح السقف أو طيّه أثناء سير السيّارة.

فورمولا - 1
قال حسني، إن جميع سيارات فيراري تتميز بالتصاميم المبتكرة الإبداعية ذات التكنولوجيا الحديثة. حيث تم تعزيز نقل تكنولوجيا سيارات فيراري المخصصة للسباق إلى بما يلائم السيارات المخصصة للقيادة على الطرقات اليومية. وأكد أن السر الحقيقي في جميع سيارات فيراري يكمن في المحرك، الذي يشمل الأداء الخارق، إلى جانب دورات المحرك العالية والاستجابة المذهلة والتسارع القويّ على جميع سرعات دوران المحرك والصوت الجذاب.
وأضاف أنه تم اعتماد نظام محاكاة متطوّر في السيارة الجديدة فيراري سيّارة فيراري «488 سبايدر»، الذي يشبه ذلك الذي يستخدمه فريق الفورمولا واحد، وقد نال بفضله المهندسون ملاحظات وردود فعل فورية من السائقين الذين اختبروا السيّارة قبل بناء أول نموذج منها.

برنامج الصيانة
قال حسني، إن برنامج الصيانة الممتد لسبع سنوات، والمتوافر مع طراز سيّارة فيراري «488 سبايدر»، إشارة واضحة على معايير الجودة القياسية التي تتبناها فيراري، وزيادة التركيز على خدمة العملاء. ويتوافر البرنامج لكل الطرازات، ويغطي جميع أعمال الصيانة الدورية على مدار السنوات السبع الأولى من حياة السيارة. ويعدّ برنامج الصيانة المجدول لسيارات فيراري خدمة حصرية تعزز ثقة العملاء بأن سيارتهم ستحافظ على ذروة أدائها وسلامتها على مر السنين. وتتوافر الخدمة أيضاً لأصحاب سيارات فيراري المستعملة.
وأضاف أن مزايا البرنامج تتضمن الصيانة الدورية (كل 20,000 كم أو كل سنة بغض النظر عن المسافة المقطوعة)، وقطع غيار أصلية وفحوصاً دقيقة من قبل موظفين مدربين مباشرة في مركز تدريب فيراري في مارانيلو باستخدام أحدث أدوات التشخيص. وتتوافر هذه الخدمة في أسواق العالم كافة، ولدى كل الوكلاء في شبكة وكلاء فيراري الرسمية. ويوسع برنامج الصيانة باستخدام قطع غيار أصلية مجموعة خدمات ما بعد البيع التي تقدمها فيراري لإرضاء العملاء الراغبين في الحفاظ على الأداء والتميز اللذين يشكلان جوهر جميع السيارات التي يتم إنتاجها في مارانيلو، لا سيما أن مارانيلو نفسها أثبتت عبر التاريخ أنها موطن التكنولوجيا المتطورة والأداء الرياضي.

سوق الإمارات
كشف عن «488 سبايدر» خلال معرض دبي الدولي للسيارات، مؤخراً، بعد أقل من شهرين من الإطلاق العالمي في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، ما يبرز أهمية سوق دولة الإمارات والمنطقة للشركة المصنعة للسيارات الرياضية الفاخرة بمدينة مارانيلو بإيطاليا.
في هذا الإطار، نوه حسني بالمستوى الرفيع والذوق الحصري لمحبي السيارات في دولة الإمارات، حيث تحتل سيارات الحصان الجامح على مكانة رائعة في قلوبهم وعقولهم. وقال، إن سوق الدولة يشهد الطلب المتزايد على سيارات فيراري، من خلال واقع قائمة انتظار حجوزات العملاء للسيارات للروائع الحصرية من الصانع الإيطالي في مارانيلو.