أرشيف دنيا

الاتحاد

ننتندو تطرح جهاز ألعاب الـ «وي» وتعود إلى السوق الإلكتروني

 جهاز «ننتندو» الذي يعمل باللمس

جهاز «ننتندو» الذي يعمل باللمس

يتوقع أن تطرح ننتندو، عملاق الألعاب اليابانية، جهاز الـ «وي» الجديد الخاص بها في الأسواق الأوروبية بنهاية العام 2012، وفقًا لما ذكره موقع «آراب ستوريز» الإخباري، نقلاً عن ما أعلنته الشركة منذ أيام، حيث جاء هذا القرار في أعقاب إعلان الشركة خسائر فادحة في الربع السابق نتيجةً لتلقي مبيعات منصة الألعاب التي أطلقتها الشركة أخيرًا، ضربات موجعة في المبيعات من جانب أجهزة الـ «آي فون» التي انتشرت بين الأوروبيين نتيجة لتزويدها بكم هائل من التطبيقات والألعاب الإلكترونية. وكان الإصدار الحديث للاسم الأكثر شعبية في عالم الألعاب، سوبر ماريو، في نسختها الجديدة «سوبر ماريو 3D»، قد فشلت نظارتها الثلاثية البعد بحسب ما ذكر المصدر، والتي طرحتها الشركة مع المنصة، في جذب المستخدمين لشراء هذا الإصدار، ومن ثم فقد فشلت في رفع معدل المبيعات للشركة، إذ انخفضت مبيعات منصة الوي إلى 10 ملايين جهاز مقابل التوقعات التي أشارت إلى 12 مليون جهاز، في حين تراجعت مبيعات الإكسبوكس إلى 14 مليون جهاز مقابل التوقعات التي أشارت إلى إمكان بيع 16 مليون قطعة.
ومن الجدير بالذكر أن الشائعات التي تحيط بالجهاز المرتقب إصداره تشير إلى أنه «سيكون أقوى من إصدار إكسبوكس 360، كونه على هيئة جهاز لوحي مزود بشاشة. ومن المقرر أن تصدر الشركة المزيد من المواصفات والإمكانات للجهاز في مايو المقبل.? يُذكر أن ننتندو قد تزعمت عالم ألعاب الفيديو لسنوات طويلة، إذ إنها صاحبة أشهر لعبة في العالم منذ ظهور ألعاب الفيديو بجميع إصداراتها وتحديثاتها منذ أن كانت تُلعب من خلال المنصات التلفزيونية المنزلية، وحتى تحميلها على أجهزة محمولة مع إصدارها لنسخ ثلاثية الأبعاد، وهي لعبة سوبر ماريو، إلا أنها على الرغم من ذلك تعاني من منافسة حامية الوطيس مع أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الجديدة والتي تحتوي على الكثير من التطبيقات والألعاب. كما تواجه ننتندو منافسة أشرس من جانب الألعاب المتوافرة على الإنترنت والتي يمكن تحميلها أو لعبها مباشرة»، وفقا لما صرح به شيجيو شيجاوارا، كبير مديري الاستثمار بننتندو.

اقرأ أيضا