الاتحاد

الاقتصادي

صادرات دبي تنمو 23% إلى 52,4 مليار درهم عام 2009

ميناء جبل علي حيث قفزت صادرات دبي العام الماضي وسيطرت عليها المعادن الثمينة

ميناء جبل علي حيث قفزت صادرات دبي العام الماضي وسيطرت عليها المعادن الثمينة

ارتفع حجم صادرات دبي المباشرة غير النفطية عام 2009 بنسبة 23% مقارنة بعام 2008، لتصل إلى 52.4 مليار درهم.
وبذلك تكون الصادرات المباشرة خلال السنوات الخمس الأخيرة نمت بمعدل 47% سنويا.
وأكد أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مدير عام جمارك دبي أن الاستراتيجية التي انتهجتها دولة الإمارات في ضرورة الاهتمام بتنويع القاعدة الإنتاجية والأنشطة الإقتصادية وتوطيد العلاقات التجارية والاقتصادية مع مختلف دول العالم، كان لها الأثر الفعال في جذب الاستثمارات وازدهار حركة التبادل التجاري مع العالم الخارجي، وتعزيز موقع الدولة كبوابة تجارية رئيسية للعالم في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف في بيان صحفي أمس أن التطور الملحوظ الذي تم تحقيقه في قطاعات ومستويات العمل المختلفة في إمارة دبي، بما في ذلك البنية التحتية الحديثة والخدمات المتطورة المتوفرة في جمارك وموانئ دبي، وتسهيل الإجراءات في مختلف المنافذ الجمركية البحرية والبرية والجوية، عوامل ساهمت بشكل كبير في تحقيق النتائج الإيجابية لحركة التجارة مع العالم الخارجي. وأوضح أن هذه الصادرات قد تمت عبر 6000 شركة، وأنها اتجهت إلى مختلف قارات العالم عبر منافذ دبي.
وأشار إلى المردود الإيجابي الذي حققته الشراكة الاستراتيجية والتعاون الفعال بين الحكومة والقطاع الخاص، والجهود التي بذلت من أجل استثمار الموقع الاستراتيجي لدبي كحلقة وصل رئيسية بين الشرق والغرب.

وتشير الإحصاءات إلى أن صادرات دبي قد ساهمت بنحو 71% من إجمالي صادرات دولة الإمارات خلال عام 2008.
وأوضح أحمد بطي أن المعادن الثمينة ومصنوعاتها والأحجار الكريمة، والمعادن العادية ومصنوعاتها، ومنتجات الأغذية المصنعة، ومنتجات البلاستيك والمطاط والمنتجات المعدنية الطبيعية شكلت نسبة 87% من قيمة صادرات دبي المباشرة عام 2009. وأشار إلى أن منتجات المعادن الثمينة ومصنوعاتها والأحجار الكريمة قد شكلت النسبة الأكبر بنصيب 63%، وهو القطاع الذي يتصدر قائمة الصادرات منذ عام 2007 حتى العام الماضي، وذلك لارتفاع سعر الذهب في السوق العالمي والمحلي. واحتلت المعادن العادية ومصنوعاتها المرتبة الثانية بنسبة 8%، فيما احتلت منتجات الأغذية المصنعة المرتبة الثالثة بنصيب 7%، ثم جاءت منتجات البلاستيك والمطاط في المرتبة الرابعة بنسبة 5%، أما المرتبة الخامسة من الصادرات فكانت من نصيب المنتجات المعدنية الطبيعية وبنسبة 4%.


الهند في المقدمة

وحافظت الهند على مكانتها على رأس قائمة الدول الأكثر استيراداً4 من دبي وذلك للعام الثاني على التوالي، حيث بلغت قيمة البضائع والمنتجات المصدرة إليها 21.3 مليار درهم بنسبة 40.6%، تلتها سويسرا في المرتبة الثانية بنصيب 8.7 مليار درهم ( 16.6%). وحلت المملكة العربية السعودية ثالثا بقيمة منتجات مصدرة إليها 2 مليار درهم بنسبة 4%، وجاءت باكستان في المرتبة الرابعة بقيمة 1.7 مليار درهم بحصة 3.3%، بينما احتلت إيران المرتبة الخامسة بنصيب 1.48 مليار درهم (2.8% من صادرات دبي).
وجاء الذهب في مقدمة صادرات دبي إلى الهند العام الماضي، بقيمة 19.04 مليار درهم، وبنسبة 89.33% من إجمالي هذه الصادرات، ثم الخردة والمعادن الصالحة للصهر، بقيمة 693.37 مليون درهم وبنسبة 3.25% من الصادرات.

وجاء النحاس في المرتبة الثالثة، بقيمة 396.06 مليون درهم، وبنسبة 1.86% من الصادرات، أما المنتجات الأخرى فبلغت قيمتها 1.185 مليار درهم، وبنسبة 5.56%.
وفيما يتعلق بسويسرا التي احتلت المرتبة الثانية من صادرات دبي، فقد جاء الذهب أيضاً في مقدمة صادرات دبي إليها بقيمة 7.41 مليار درهم، وبنسبة 85% من هذه الصادرات، وجاءت الخردة والمعادن الصالحة للصهر في المرتبة الثانية بقيمة 1.27 مليار درهم، وبنسبة 14.56% من الصادرات، ثم المجوهرات والمعادن الثمينة في المرتبة الثالثة بقيمة 25.98 مليون درهم، وبنسبة 0.30% من الصادرات.
أما بقية المنتجات المصدرة إلى سويسرا فبلغت قيمتها 12.57 مليون درهم، ونسبتها 0.14% من الصادرات.

وجاء الذهب كذلك في مقدمة صادرات دبي إلى المملكة العربية السعودية بقيمة 1.07 مليار درهم (51.36% من الصادرات)، واحتل الحليب والقشدة المرتبة الثانية، بقيمة 305.83 مليون درهم (14.60% من الصادرات).
وجاءت الشوكولاته والمواد الغذائية التي تحتوي على الكاكاو في المرتبة الثالثة، بقيمة 261.43 مليون درهم (12.48% من الصادرات)، وبلغت قيمة بقية المنتجات المصدرة إليها 451.95 مليون درهم (21.57% من الصادرات).

أما باكستان فقد احتلت منتجات السكر مقدمة صادرات دبي إليها في عام 2009 بقيمة 688.34 مليون درهم، وبنسبة 39.69% من الصادرات، وجاءت الخردة والمعادن الصالحة للصهر في المرتبة الثانية بقيمة 276.22 مليون درهم، وبنسبة 15.93 % من الصادرات وبلغت قيمة بقية المنتجات المصدرة إلي باكستان 769.903 مليون درهم، وبنسبة 44.39% من إجمالي هذه الصادرات.
وبالنسبة لإيران التي احتلت المرتبة الخامسة في قائمة الدول الأكثر استيرادا من دبي، فقد جاء الذهب في مقدمة صادرات دبي إليها بقيمة 404.10 مليون درهم، وبنسبة 27.16% من الصادرات، ثم المواد المطبوعة بقيمة 133.85 مليون درهم، وبنسبة 9%، وحل الألمنيوم غير المصنع ثالثاً بقيمة 89.99 مليون درهم، وبنسبة 6.05%. أما بقية المنتجات فبلغت قيمتها 860.09 مليون درهم، ونسبتها 57.80% من إجمالي الصادرات.

وأشار أحمد بطي أحمد إلى أن معدل نمو تجارة صادرات دبي المباشرة غير النفطية خلال الفترة من عام 2000 إلى عام 2009 قد بلغ 29%، فيما بلغ معدل نمو الصادرات خلال السنوات الخمس الأخيرة 47%.
واتجهت صادرات دبي إلى مختلف دول العالم، في الوقت الذي أظهرت فيه الإحصاءات أن نسبة معدل هذا النمو كانت أعلى من معدل نمو تجارة الواردات وإعادة التصدير خلال السنوات الخمس الأخيرة الأمر الذي يعكس تنامي قاعدة الإنتاج والثقة التي يتمتع بها المنتج الإماراتي في الأسواق العالمية.
وقال إن السياسات الحكومية المتبعة التي تدعم ترويج الاستثمارات الصناعية في الدولة، كان لها الدور الأبرز في تحقيق هذه النجاحات.

اقرأ أيضا

«سند» توقع أول عقدين في أوروبا الشرقية