صحيفة الاتحاد

تكنولوجيا

جهاز جديد يقلل من الضوء الضار المنبعث من التلفزيون

أطلقت شركة أميركية جهازا جديدا يحد من كمية الضوء الأزرق المنبعث من أجهزة التلفزيون، والذي يعد أحد المسببات الرئيسة للأرق واضطرابات النوم، وفقا لما ذكرته صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.


وتقول شركة "سافرون" إن الجهاز، الذي أطلقت عليه اسم "دريفت تي في"، يمكن المستخدمين من التحكم في كمية الضوء الأزرق التي تخرج من أجهزة التلفزيون الخاصة بهم، خصوصا قبل وقت النوم.


ويمكن للجهاز، الذي يصل سعره إلى 100 دولار، أن يقلل من الضوء الأزرق تدريجيا بحيث لا يلاحظ المستخدم التغيير في لون الصورة الموجودة على الشاشة، كما أنه مصمم لأن يعيد النسبة الطبيعية من الضوء الأزرق في أوقات النهار.


جدير بالذكر أن دراسة حديثة من جامعة "هارفارد" أظهرت أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشات التلفزيون يعيق الجسم من إفراز هرمون النوم المعروف باسم "الميلاتونين"، وهو الهرمون الذي يحفز أحاسيس النعاس ويطلق أثناء الليل.


وقالت الدراسة إن تغير مستويات الميلاتونين من شأنه أن يغير إيقاع الساعة البيولوجية للأشخاص، وهو ما يؤدي إلى اضطرابات النوم وتغير المزاج، ويزيد من خطر الاكتئاب ومشاكل القلب والأوعية الدموية.


كما ظهرت في الفترة الأخيرة أبحاث طبية توجه أصابع الاتهام إلى الضوء الأزرق باعتباره محفزا للعديد من الأمراض، مثل السرطان والسكري والسمنة.