صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الدار تطلق منتجعاً ومشروعاً سكنياً في أبوظبي


عبد الحي محمد:

أطلقت شركة الدار العقارية- بالاشتراك مع المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق- أمس مشروعا لتطوير منتجع ومشروع سكني في الجزيرتين الواقعتين مقابل فندق الإنتركونتيننتال على الشاطئ الغربي لمدينة أبوظبي، وأكدت أنها ستعلن عن الشركة التي ستتولى تشغيل المشروع خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما يتوقع افتتاح المشروع أواخر عام ·2009
ويضم المنتجع من فئة الخمسة نجوم، 128 غرفة للنزلاء وجناحين ملكيين، و10 فيلات خاصة، و20 جناحاً موزعة على عدة طوابق مزودة بشرفات خضراء· كما سيضم المشروع ناديا ومنتجعا صحيا وأربعة مطاعم، ومرسى خاصا ليخوت النزلاء ويخوت الرحلات البحرية·
بالإضافة إلى المنتجع، ستضم الجزيرة فيلات سكنية مؤلفة من 4 و5 غرف نوم، تتمتع كل منها بإطلالة على مياه الخليج وتضم حوضا خاصاً للسباحة وشرفات خارجية ومنطقة ترفيه منفصلة· ويسري عرض البيع لهذه الفيلات لمواطني دولة الإمارات فقط·
كذلك، يوفر المشروع مباني من خمسة طوابق مؤلفة من شقق سكنية تحوي أربعة غرف نوم· وتشغل كل شقة مساحة طابق كامل وتم تخصيص حوض سباحة خاص لكل منها تقع بمحاذاة الشرفات المفتوحة والمطلة على البحيرة·
وتعليقا له على اتفاقية الائتلاف، قال سعادة أحمد الصايغ رئيس مجلس إدارة الدار العــقاريــــة: ''إن تعـــــاوننا مع المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق يعتبر تأكيداً على التزامنا بالعـــمل من أجل تطــوير أبوظبي، وإن هذا التعاون خطـــوة جلية في مسيرة مساهمتنا تجاه الإمارة''·
من جانبه، قال عبد الله خلفان الرميثي، العضو المنتدب للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق،: ''إننا كأحد الأعضاء المؤسسين لشركة ''الدار العقارية'' يسرنا العمل سوياً في هذا المشروع المبتكر حيث نولي اهتماماً بالغاً وعنايةً خاصة بمستقبل إمارة أبوظبي، وبتطوير مشاريع ذات جودة عالية تسهم في توفير خيارات أكثر تنوعاً وتنافسيةً أعلى في السوق المحلية''·
وذكر محمد خليفة المبارك، مدير قسم التطوير والتخطيط الاستراتيجي في ''الدار العقارية'' أن الشركة بدأت أعمال الدفان والحفر للمشروع الجديد منذ شهر ونصف الشهر، مشيراً إلى أن تلك الأعمال تستهدف ربط الجزيرتين ببعضهما·
وتعرف الجزيرة الصغرى باسم جزيرة جوز الهند لكثافة أشجار جوز الهند فيها، وتتميز بشاطئها الرملي والمياه الصافية التي تحيط بها، ما يجعلها بيئة مثالية لإنشاء منتجع·
ويشكل المشروع نقطة وصل بين الجزيرتين، الأمر الذي سيزيد من مساحة الواجهة المائية ويسمح بتكوين بحيرة تعتبر الميزة الأساسية للمشروع·
ويتمّيز تصميم المنتجع بالمزج بين الطابع الشرق الأوسطي واللمسة الشرقية في بساطتها· كما أن اختيار مواد البناء المناسبة سوف يعكس الضوء وتنوع الألوان للمناظر الطبيعية ما يشكل انتقالاً مستمراً بين المحيط العمراني والبيئة الخارجية ويضفي لدى الزوار والمقيمين شعوراً بأنهم في وسط واحة فخمة حيث يتمتــعون بحيــــاة عصرية راقية·
وقال رونالد باروت، الرئيس التنفيذي لشركة ''الدار'': '' يسرنا التعاقد مع المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق فلكل منا خبراته وتجاربه في مجال الفندقة والسياحة بالإضافة إلى فهمنا التام لمتطلبات سوق أبوظبي''·
وأضاف: ''تنظر الدار بعين الاهتمام إلى مستقبل إمارة أبوظبي وتشجع مثل هذه المشاريع التي توفر خيارات أوسع وتخلق جواً تنافسياً أكبر في سوق العقارات''·
وقال رامي حريكي، مدير مشروع أول لدى الدار العقارية: ''تقوم الدار حالياً بالتفاوض مع إحدى الشركات الرائدة المتخصصة في تشغيل المنتجعات الفاخرة حيث ستتولى إدارة المشروع الذي من المتوقع أن يُفتتح في أواخر العام ،2009 ونأمل أن يتم الإعلان عن ذلك قريباً''·