الاتحاد

الاقتصادي

حمدان بن محمد يفتتح مرسى السفن السياحية في ميناء راشد

حمدان بن محمد خلال افتتاح مرسى السفن السياحية في ميناء راشد

حمدان بن محمد خلال افتتاح مرسى السفن السياحية في ميناء راشد

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي مرسى السفن السياحية التابع لدائرة السياحة التسويق التجاري في ميناء راشد، بمساحة 3450 متراً مربعاً.
ويعد المرسي الأحدث في موانئ الشرق الأوسط، وبقدرة على مناولة 4 سفن سياحية في وقت واحد، كما يضم أحدث الأجهزة والمرافق والتجهيزات التي تكفل خروج السائح في زمن قياسي.
كما شهد سموه تدشين السفينة السياحية “كوستا ديليسوزا” التابعة لشركة “كوستا” الإيطالية بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لطيران الإمارات وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وعدد من كبار المسؤولين في الإمارات وإيطاليا.
وعقب افتتاح المرسى قام سموه بجولة في السفينة، والتي جرى تدشينها في احتفال جرى، بحضور أكثر من 3 آلاف شخص، بينهم ركاب السفينة، وتضمن الحفل إسقاط مظلي لعدد من المظليين حاملين علم الإمارات، كما جرى الإعلان عن بدء الإبحار الرسمي لسفينة “كوستا ديليسوزا” السياحية، من ميناء راشد لتبدأ رحلاتها حول العالم، وتقوم بجولات سياحية في موانئ أبوظبي وراشد والفجيرة والبحرين ومسقط، لتعود إلى دبي منتصف مارس المقبل.
وحضر الاحتفال من جانب شركة كوستا العالمية “بيير لويجي فوشي” الرئيسي التنفيذي لشركة كوستا و”باولو ديونيزي” السفير الإيطالي لدى الدولة و”كورادو انتونيني” رئيس الشركة الصانعة للسفينة وجياني أونوراتو مدير عام شركة كوستا.
وقال خالد أحمد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري “المرسى الجديد هو الأحدث في موانئ الشرق الأوسط وسيكون قادرا على مناولة 4 سفن سياحية في وقت واحد ويضم أحدث الأجهزة والمرافق والتجهيزات التي تكفل خروج السائح في زمن قياسي”.
ولفت إلى أن المرسى مصمم بحيث يجمع بين الأصالة المتمثلة في تراث دولة الإمارات ودبي والمعاصرة المتمثلة في توافر أحدث تقنيات العصر من أجهزة ومرافق.
وأشار إلى أن المرسى يعكس كرم الضيافة والتأكيد على أهمية دبي كوجهة سياحية عالمية ويضم المبنى كل ما يشتهر به تراث الدولة العريق من القباب والأقواس والنقوش، ويضم المرسى التجهيزات كافة والمرافق المتوافرة في المطارات العالمية مثل محلات الصرافة وماكينات الصرف الآلي ومكتب للبريد ومحلات لبيع الهدايا والمجوهرات والعطور والأدوات الكهربائية إلى جانب مركز لرجال الأعمال وتوافر خدمة الإنترنت ومجلس لكبار الزوار.
ولفت خالد بن سليم إلى أن الدائرة توفر مكاتب لمعلومات الزوار على مدار الساعة ليلبي احتياجات السياح من المعلومات عن دبي والكتيبات الترويجية والخرائط عن السياحة في الإمارة، كما يضم المرسى مكاتب لممثلي الدوائر والمؤسسات الحكومية المعنية بخدمة ركاب السفن مثل الجنسية والجمارك والشرطة لتقديم الخدمات والتسهيلات كافة التي يحتاجها الركاب.
وقال خالد أحمد بن سليم إن افتتاح هذا المرسى الجديد يأتي مواكباً للتطور الكبير الذي يشهده قطاع السياحة البحرية في دبي والإقبال الذي تشهده الإمارة باعتبارها وجهة متميزة في مجال السياحة البحرية حيث سيكون المرسى الجديد قادراً على مناولة 4 سفن في وقت واحد وذلك لمواجهة الطلب المتزايد على دبي لتكون نقطة انطلاق لتسيير رحلات سياحية بين موانئ المنطقة.
وأضاف ابن سليم أن عدد السفن السياحية التي وصلت دبي العام الماضي بلغ 100 سفينة حملت 260 ألف راكب من المتوقع أن يصل العدد بنهاية هذا العام إلى 120 سفينة تحمل 325 ألف راكب وسيرتفع العدد عام 2011 ليصبح 150 سفينة تحمل 425 ألف راكب، ليصل العدد عام 2015 إلى 195 سفينة تحمل 575 ألف راكب.
وأشار إلى أن اختيار شركة كوستا العالمية، وكونها الأولى في العالم في قطاع السياحة البحرية، لدبي لتدشين أحدث سفن أسطولها “كوستا ديليسوزا”، هو تأكيد على الأهمية التي تحظى بها دبي في قطاع السياحة البحرية عالمياً واعتراف بالخدمات والتسهيلات المتميزة التي تقدمها في قطاع السياحة البحرية سواء للسفن أو الركاب.
وكانت السفينة قد غادرت ميناء سافونا الإيطالي يوم 5 فبراير الحالي لتصل إلى دبي أمس في رحلة استغرقت نحو 20 يوما وتحمل 2600 راكب زارت خلالها العديد من الموانئ العربية والخليجية، بينها أبوظبي أمس الأول.
وقال “بيير لويجي فوشي” الرئيس التنفيذي لشركة كوستا: تكلفت صناعة السفينة ما يزيد على 450 مليون يورو وتبلغ حمولتها 92 ألفاً و600 طن وقادرة على استيعاب 2862 راكباً وتضم 1130 كابينة من بينها 770 كابينة تطل على البحر وهي السفينة الوحيدة في العالم التي تضم ملعباً للجولف تبلغ مساحته 100 متر مربع وتضم العديد من المرافق الترفيهية.
وأفاد بأن “كوستا ديليسوزا” وانطلاقا من دبي ستقوم السفينة مع السفينة كوستا ليمينوزا بتنظيم رحلات إلى موانئ المنطقة تستغرق كل رحلة أسبوعا، وستبدأ رحلات “كوستا ديليسوزا” كل يوم أحد حيث تقضي ليلتين في دبي ويوماً واحداً في كل من موانئ مسقط والفجيرة وأبوظبي والبحرين.


المرسى يساهم في تدعيم مكانة دبي عالمياً

دبي (الاتحاد) - قال حمد بن مجرن المدير التنفيذي لسياحة الأعمال بدائرة السياحة والتسويق التجاري: نتطلع أن يساهم المرسى الجديد في تدعيم مكانة دبي عالمياً في هذا القطاع الحيوي المهم.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي حضره “بيير لويجي فوشي” الرئيس التنفيذي لشركة كوستا و”جوزيف فاركوس” المصمم الداخلي للسفينة و”كورادو انتونيني” رئيس شركة “فنكانتيير” المصنعة للسفينة و”باولو ديونيزي” السفير الإيطالي في الدولة.
وأضاف ابن مجرن أن قرار كوستا العالمية باتخاذ دبي نقطة انطلاق واختيارها كأول مدينة عربية يتم فيها تدشين إحدى سفنها يؤكد المكانة العالمية التي بلغتها دبي كوجهة متميزة للسياحة البحرية تقدم خدمات غير مسبوقة سواء للسفن أو الركاب.
وأكد ابن مجرن أن دائرة السياحة من خلال مرسى السفن السياحية سوف تقدم كافة أشكال الدعم لسفن كوستا وركابها بما يتناسب مع مكانة دبي المرموقة في مجال السياحة البحرية.
ونوه “كورادو انتونيني” إلى أن السفينة كوستا ديليسوزا تمثل مع شقيقتها كوستا لومينوزا أحدث سفينتين في أسطول كوستا، مشيراً إلى أن وزن السفينة ديليسوزا يبلغ 92 ألفا و600 طن وتستوعب 2826 راكباً وقام بتصنيعها شركة فنكانتير ومقرها فينيسيا.
ولفت إلى أن السفينتين ستنظمان وانطلاقاً من دبي رحلات بحرية منتظمة مدة كل منها 7 أيام تزور خلالها كل من مسقط والفجيرة وأبوظبي والبحرين.
وأكد أن هناك تعاوناً جديداً بين شركة كوستا ودائرة السياحة في دبي ستقوم الشركة بموجب هذا التعاون بجلب 150 ألف راكب خلال الموسم السياحي المقبل 2010 - 2011 مقابل 44 ألف راكب خلال الموسم السياحي 2006 - 2007 وتنظم خلال الموسم السياحي الحالي 2009 - 2010 حوالي 31 رحلة تبلغ العائدات منها 14 مليون يورو.
من جانبه، قال بيير لويجي فوشي إن الاحتفال بتدشين هذه السفينة في دبي هو شهادة على وجودنا الفاعل في المنطقة حيث ضاعفنا عدد ركاب السفن إلى دبي ثلاث مرات خلال 5 سنوات فقط إلى جانب فإن الاحتفال يأتي تعبيراً عن روح كوستا الرائدة التي تجمع بين الابتكار المستمر والتقاليد الإيطالية.
وأضاف أن “كوستا ديليسوزا” هي السفينة الثالثة التي يتم تصنيعها من خلال شركة إيطالية خلال 9 أشهر وهي جزء من خطتنا التوسعية بإنشاء 5 سفن جديدة تتكلف 2.4 مليار يورو دخلت الخدمة عام 2009 وتستمر حتى عام 2012 .

اقرأ أيضا

شركات أميركية تلتف على العقوبات وتبيع منتجاتها لـ "هواوي"