صحيفة الاتحاد

الإمارات

قابوس يبحث مع حاكم الشارقة العلاقات الأخوية والمستجدات الراهنة



ولاية منح / سلطنة عُمان - ''وام'' : استقبل جلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد سلطان عُمان بعد عصر أمس بحصن الشموخ بولاية منح بمدينة نزوى العُمانية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ''حفظه الله'' الذي يقوم بزيارة رسمية حاليا للسلطنة·
وقد رحب جلالة السلطان قابوس بصاحب السمو حاكم الشارقة مشيدا بجهود سموه العلمية والثقافية على المستويات الخليجية والعربية والعالمية منوها جلالته بالعلاقات الوطيدة التي تربط السلطنة بدولة الإمارات العربية المتحدة·
من جانبه نقل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي إلى جلالته تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وتمنياته لجلالته بوافر الصحة والسعادة وللعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين بدوام التقدم والرقي· وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة خلال المقابلة على روابط الأخوة والمحبة العميقة الضاربة فى أعماق تاريخ المنطقة والتي تجمع بين دولة الإمارات وسلطنة عمان· كما اعرب سموه عن أعتزازه بما يشهده التعاون المشترك بينهما من تطور في مختلف المجالات لما فيه خير وصالح شعبيهما الشقيقين·
المباحثات
وتناول اللقاء العلاقات الأخوية الوطيدة القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات كما جرى بحث آخر التطورات والمستجدات الراهنة على الساحتين الخليجية والعربية والقضايا ذات الاهتمام المشترك·
حضر المقابلة أعضاء الوفد المرافق لصاحب السمو حاكم الشارقة الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم وسعادة عبد الرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري وسعادة جمال بن سالم الطريفي مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف وسعادة محمد علي عبد الرحمن العصيمي سفير دولة الإمارات لدى السلطنة وسعادة الشيخ محمد بن مرهون المعمري سفير السلطنة في الدولة·
وحضرها من الجانب العُماني معالي السيد علي بن حمودة وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي اللواء سلطان بن محد النعماني وزير شؤون ديوان البلاط السلطاني ومعالي عبد العزيز بن محمد مستشار جلالة السلطان قابوس ومعالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك في السلطنة·
الوصول
وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله قد وصل بسلامة الله وحفظه بعد ظهر أمس إلى ولاية منح مستهلا سموه زيارة رسمية لسلطنة عُمان تستغرق ثلاثة أيام تلبية لدعوة رسمية كريمة من أخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد سلطان عُمان·
وقد جرت لسموه مراسم استقبال رسمية لدى توقف الطائرة المقلة لسموه حيث صعد اليها مدير عام المراسم وسعادة سفير الإمارات لدى السلطنة لمرافقة سموه وكان في مقدمة مستقبلي سموه عند سلم الطائرة سمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء الذي عانق سموه مرحبا بضيف السلطنة الكبير ومتمنيا لسموه طيب الإقامة في بلده الثاني عُمان وعزفت موسيقى الحرس السلطاني العُماني السلام الوطني لدولة الإمارات والسلام السلطاني ثم تفقد سموه حرس الشرف· وبعد ذلك صافح سموه مستقبليه من الوزراء وكبار المسؤولين العمانيين من مدنيين وعسكريين وأعضاء سفارة الدولة في عُمان·
بعد ذلك توجه صاحب السمو حاكم الشارقة وسمو السيد فهد بن محمود آل سعيد الى قاعة التشريفات بالمطار السلطاني الخاص حيث تبادلا الأحاديث الودية· وبعد استراحة قصيرة توجه موكب سموه الرسمي الى مقر إقامته في حصن الشموخ بولاية منح·