الاقتصادي

الاتحاد

ارتفاع نسبة التوطين في «أبوظبي الوطني» إلى 36%

يشارك بنك أبوظبي الوطني في فعاليات الدورة الثانية عشرة للمعرض الوطني للتوظيف في القطاع المصرفي والمالي بمركز إكسبو الشارقة اليوم.
وتأتي مشاركة بنك أبوظبي الوطني ضمن جهوده لاستقطاب وتعيين وتنمية الكوادر المواطنة، وإعطاء جميع العاملين الفرص المناسبة لضمان تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية لعملاء البنك عبر الكفاءات المحترفة، بحسب بيان صحفي للبنك أمس.
وأدى تطبيق هذه السياسة إلى فوز البنك بالعديد من الجوائز كما جعله من المؤسسات المفضلة للباحثين عن العمل في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.
وتقديراً لدور بنك أبوظبي الوطني في تعزيز عملية التوطين، فاز البنك بجائزة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي، التي ينظمها معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، لسياساته المتميزة في مجال تطوير الموارد البشرية في فبراير 2009 وجائزة التوطين التي ينظمها مجلس أبوظبي للتوطين في يونيو 2009. وتعتمد برامج التوطين التي يتبناها البنك على خطة بعيدة الأمد لتدريب وتأهيل الكوادر المواطنة وتوفير وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم وتطلعاتهم ليصبحوا من أبرز الكفاءات المصرفية والمالي ويساهموا بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية في الدولة.
وخلال العام الماضي، قام بنك أبوظبي الوطني بتعيين 442 مواطناً ومواطنة ليصل عدد الكوادر المواطنة العاملة في البنك إلى 1046 مواطناً ومواطنة يشكلون 36% من إجمالي العاملين في البنك مقارنة بـ30% بنهاية عام 2008، فيما تبلغ نسبة التوطين في الوظائف العليا بالبنك 50%.
وقال إيهاب أنيس حسن، رئيس مجموعة الموارد البشرية ببنك أبوظبي الوطني إن “بنك أبوظبي الوطني يضع التوطين في صدارة أولوياته، الأمر الذي يجعله يقوم بتطوير برامج التدريب ورعاية الطلاب والطالبات لاستقطاب وتعيين وتنمية الكوادر المواطنة وتطوير مهاراتها لتصبح من أبرز الكوادر في القطاع المصرفي، وتأتي مشاركتنا في معارض التوظيف ضمن هذه الجهود”.

اقرأ أيضا

اختبار أنظمة المحطة الأولى في براكة