الاتحاد

عربي ودولي

السلطة تنفي النية لتصفية مكاتب منظمة التحرير في الخارج



رام الله - ''الاتحاد'': نفي مصدر مسؤول في مكتب الرئيس ما نشرته وسائل الإعلام حول نية الرئيس الفلسطيني تصفية مكاتب المنظمة في الخارج، أو أن تكون هناك نية للاستغناء عن موظفي السفارات أو موظفي الدائرة السياسية· وأكد المصدر أن الاجتماع الذي يعقد في عمان ويستمر لثلاثة أيام، يهدف إلى النظر في مستقبل السفارات الفلسطينية في الخارج، من أجل تفعيلها وتطوير الأداء الدبلوماسي بما يخدم الشعب الفلسطيني وقضاياه الوطنية· وأضاف المصدر أن ''منظمة التحرير ستبقى الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والمرجعية السياسية للسلطة، حيث ستبحث اللجنة رفد السفارات بالكادر المهني والأكاديمي، من أجل تحسين وتطوير الأداء السياسي والدبلوماسي وتطبيق النظم الدبلوماسية بما يخدم المصلحة العامة''·
وأوضح المصدر أن الاجتماع يضم ممثلين عن الرئاسة و''الخارجية'' والصندوق القومي ووزارة المالية·
وكانت وسائل الإعلام قد نشرت أنباء ادّعت خلالها أن لجنة فنية وإدارية شكلها الرئيس محمود عباس ستجتمع لمدة ثلاثة أيام في عمان بهدف تصفية مؤسسات منظمة التحرير في الخارج·
ونقلت تلك الوسائل عما أسمتها مراجع داخل حركة ''فتح'' أن اللجنة ستنظف آخر العناوين الباقية باسم مؤسسات المنظمة وإنهاء أعمال حوالي 2000 موظف ما زالوا على كادر المنظمة بمؤسسات السلطة، بحيث تصبح السلطة هي العنوان الفلسطيني الأخير والوحيد·

اقرأ أيضا

النمسا تنظم انتخابات برلمانية مبكرة سبتمبر المقبل