الاتحاد

الرياضي

الاتحاد بهمة وحسم يتطلع إلى نقاط الحزم

الاتحاد يواجه الحزم وعينه على النقاط الثلاث

الاتحاد يواجه الحزم وعينه على النقاط الثلاث

يتطلع الاتحاد اليوم إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده عندما يستضيف الحزم على ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة في افتتاح منافسات الجولة السادسة عشرة من دوري المحترفين.
وتعتبر المباراة مهمة لكلا الفريقين حيث يسعى الاتحاد بكل قوة لتحقيق الفوز الثالث على التوالي وتشديد الخناق على الهلال المتصدر، والشباب الوصيف اللذين تعثرا في الجولة الماضية، بينما يأمل الحزم في التقدم خطوة في سلم الترتيب والدخول في المنطقة الدافئة.
وعلى الرغم من أهمية المباراة لكلا الفريقين إلا أن الاتحاد يبقى هو الطرف الأفضل فنيا والأقرب للفوز بعد أن تجاوز مرحلة انعدام الوزن التي حلت بالفريق عقب الخسارة الآسيوية، ويدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 26 نقطة جمعها من 13 مباراة حيث فاز في 8 مباريات وتعادل في اثنتين وخسر في 3 مباريات وله لقاءان مؤجلان
أمام النصر والوحدة.
أما الحزم فيدخل المباراة وهو في المركز الثامن برصيد 16 نقطة جمعها من 13 مباراة حيث فاز كما تعادل في 4 مباريات، وخسر في 5 مباريات، ولديه لقاءان مؤجلان أمام النصر والأهلي، ويسعى الفريق بقيادة مدربه البرازيلي لولا إلى تحقيق نتيجة إيجابية تبعده عن مراكز المؤخرة وتقربه من المشاركة في كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال.
وفي مباراة ثانية، يحل فريق النصر ضيفا ثقيلا على القادسية على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة. يدخل القادسية المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 11 نقطة جمعها من 15 مباراة حيث لم يتذوق طعم الفوز سوى في مباراتين وتعادل في خمس مباريات وتحسن أداء الفريق كثيرا في المباريات الخمس الأخيرة بعد رحيل المدرب التونسي عمار السويح، وتولى مساعده انيس الزرقاطي المهمة مؤقتا.
ومع أن القادسية سيلاقي اليوم فريقا قويا ومنظما ومنتعشا من فوز على غريمه التقليدي الهلال، إلا أن الفوز وحده هو مطلب القدساويين في ظل اشتعال المنافسة للهروب من خطر الهبوط للاولى، ويعرف ديمتروف الكثير من الاسرار عن الفريق النصراوي كونه قاده قبل موسمين.
في المقابل يعيش النصر انتعاشا كبيرا بعد أن كسر عقده الفوز على منافسه التاريخي الهلال لمدة تجاوزت الـ6 سنوات، ولكن قد يكون فوزه الاخير سببا في احراجه في مباراة اليوم خصوصا أن القادسية لديه حافز للفوز، فيما النصر ابتعد عن المنافسة على بطولة الدوري. ويملك النصر 18 نقطة من أربع انتصارات و6 تعادلات وخسارتين حيث لعب 12 مباراة فقط.
ويستضيف الشباب فريق الفتح على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في مواجهة صعبة على الطرفين في المرحلة السادسة عشرة لمنافسات الدوري، وتعتبر المباراة منعطفا خطيرا للفريقين، ففريق الشباب ما زال المنافس الأقرب لفريق الهلال المتصدر وتعتبر المباراة بالنسبة إليه مهمة وحاسمة ويسعى لحسم نتيجتها لأمرين هامين الأول أن تعثره قد يبعثر حظوظه في المنافسة على بطولة الدوري، وثانيهما الثأر من فريق الفتح الذي الحق به الخسارة في مباراة القسم الأول.
ويعتبر فريق الشباب الأقرب لحسم نتيجة المباراة حيث يحتل الشباب المركز الثاني في الترتيب ورصيده 34 نقطة بينما الفتح في المركز السابع وله 17 نقطة، ويمتلك فريق الشباب أدوات أفضل نسبيا من الأدوات التي يمتلكها فريق الفتح .
وفي شان آخر، طلب مهاجم فريق الوحدة الواعد مهند عسيري مهلة للتفكير قبل الرد النهائي على العرض المقدّم له من قبل إدارة ناديه لتوقيع عقد احترافي معه لمدة 3 سنوات بمقدم عقد قيمته مليون وثلائمائة ألف ريال وراتب شهري قدره 12 ألف ريال مع بدل السكن والمواصلات.
من جانبها، أرسلت إدارة نادي الاتفاق أوراق المحترفين الأجانب الثلاثة إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم لتسجيلهم في كشوفات الفريق وقام الاتحاد السعودي بعد ذلك بإرسالها إلى الاتحادات المعنية لطلب البطاقة الدولية حيث قرر الجهاز الفني ضم اللاعبين الثلاثة إلى معسكر الفريق الذي سيقام في الدمام استعدادا للقاء الرائد غداً.
من جهة أخرى، انضم إلى المعسكر اللاعب سلطان البرقان ومن المنتظر مشاركته أمام الرائد في حالة احتاج المدرب لخدماته.

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"