الاتحاد

عربي ودولي

جولة أوروبية للرئيس الفلسطيني



رام الله - ''الاتحاد'' والوكالات: أعلن أحمد صبح وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية أمس، أن الرئيس محمود عباس سيقوم خلال الأيام القليلة المقبلة، بجولة في بعض الدول الأوروبية تستهدف ''التوصل إلى موقف أوروبي واضح من حكومة الوحدة الوطنية وسبل التعامل معها· وقال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو، أن عباس سيقوم بجولته في الفترة ما بين السابع عشر والسادس والعشرين من شهر أبريل الجاري·
وأوضح صبح في تصريحات إلى إذاعة ''صوت فلسطين'' أمس، إن ''هناك اتصالات مكثفة بيننا وبين الدول الأوروبية لحثها على التعامل مع حكومة الوحدة الوطنية''· وأشار إلى أن جولة عباس ستستمر عشرة أيام·
وحول تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بشأن رغبته في حضور مراقب أوروبي للمحادثات المزمعة بينه وبين الرئيس الفلسطيني كل أسبوعين، قال صبح: ''لا مانع لدينا من أن يكون هناك أي طرف ثالث أوروبي عند التفاوض مع أولمرت على مسائل الحل النهائي''·
وشدد على أن الجانب الفلسطيني يرغب ''بكل تأكيد، في مفاوضات حقيقية جدية بجدول زمني معقول، على قاعدة الشرعية الدولية والاتفاقات المعقودة لإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس''·
وقال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو، إن دولاً أوروبية ستستأنف مساعداتها المالية المباشرة لحكومة الوحدة الوطنية عبر وزارة المالية في وقت قريب، وذلك بعد أكثر من سنة على فرض حصار سياسي واقتصادي على الشعب الفلسطيني· وأوضح الوزير العائد من جولة خارجية، أن الموقف الأوروبي كان ''متجاوباً إلى أبعد الحدود، ولدينا توقع بأن يتطور هذا الموقف في وقت قريب، خاصة إذا ما سارعنا في حل المشكلات المتبقية العالقة المتعلقة بالوضع الداخلي، وإنهاء صفقة تبادل أسرى تسفر عن إطلاق سراح الجندي الصهيوني وأسرى فلسطينيين''·
وأشار إلى أنه طالب الدول باستئناف تنفيذ المشاريع التي جمدتها، والتعاقد مع الحكومة في مشاريع جديدة، وقال: ''نسعى إلى تهيئة المواقف في الاتحاد الأوروبي، وذلك حتى تكون الدول مهيأة لاتخاذ موقف مؤيد لموقفنا الفلسطيني عندما يعاد طرح موضوع حكومة الوحدة الوطنية في أول اجتماع لوزراء خارجية في الاتحاد أو أي هيئة مقررة في الاتحاد''·

اقرأ أيضا

ترامب سيزور سول لإحياء المحادثات مع بيونج يانج