الاتحاد

الاقتصادي

الأمم المتحدة تتوقع استمرار ارتفاع أسعار الغذاء

قالت جوزيت شيران المديرة التنفيذية لبرنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة اليوم الخميس إن من المرجح أن يستمر التضخم الذي رفع أسعار المواد الغذائية الى مستويات قياسية حتى عام 2010 على الاقل·
واضافت تقول ''تقديرنا هو أن المستوى الحالي سيستمر خلال السنوات القليلة المقبلة·· وفي الواقع فانه سيزيد في 2008 و 2009 وربما حتى عام 2010 على الاقل''·
وقالت شيران في مؤتمر صحفي إن اسعار المواد الغذائية ترتفع بسبب تضافر مجموعة من العوامل منها ارتفاع اسعار النفط والطاقة وآثار التغيرات المناخية وتنامي الطلب من دول مثل الهند والصين واستخدام المحاصيل الزراعية في انتاج الوقود الحيوي، وأضافت أن المضاربة في أسواق السلع الاولية على منتجات مثل الحبوب والتي ساعدت في دعم زيادات الأسعار ليست ظاهرة قصيرة الاجل· وقالت شيران للصحفيين في بروكسل ''هذه ليست فقاعة قصيرة الاجل ومن المؤكد أنها ستستمر·'' وحدد الاتحاد الأوروبي في العام الماضي مستوى مستهدفا هو ان يمثل الوقود الحيوي عشرة بالمئة من الوقود المستخدم في النقل في دول الاتحاد بحلول عام ·2020
لكن نقاداً تساءلوا في الفترة الاخيرة عما إذا كان يتعين تعديل الخطة في ضوء مخاوف من أثر ذلك على امدادات الغذاء وما إذا كان الوقود الحيوي يسهم فعليا في خفض انبعاثات ظاهرة الاحتباس الحراري، وقالت شيران ''الحكومات تحتاج لأن تدرس بعناية الصلة بين تسريع انتاج الوقود الحيوي وامدادات الغذاء وان تفكر بجديدة أكبر في سياساتها'' المتعلقة بالوقود الحيوي·
وقالت كذلك إن الامم المتحدة تحتاج لمبلغ 500 مليون دولار اضافية من الحكومات الغربية لسد الفجوة في المعونات الغذائية هذا العام·

اقرأ أيضا