الاتحاد

الرياضي

"الجماهير الإماراتية".. أنامل خير وتسامح تنسج الإبهار في افتتاح "العرس الآسيوي"

الجماهير الإماراتية

الجماهير الإماراتية

ازدانت مدرجات استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي بحضور جماهيري لافت من أبناء الإمارات في افتتاح "كأس آسيا" "الإمارات 2019".. فـ"العرس الآسيوي" الذي انطلقت منافساته أمس كان شاهداً على لوحات فنية عنوانها الإبهار والإبداع نسجتها الجماهير الإماراتية بأنامل الخير والتسامح لتقدم للعالم أجمع نموذجاً فريداً في الولاء والانتماء وحب الوطن.

ولم تدخر الجماهير الإماراتية جهداً في سبيل دعم ومؤازرة منتخب الإمارات في مباراته الافتتاحية في كأس آسيا أمام شقيقه البحريني فتواجدت بشكل كبير في الملعب وقبل نحو 3 ساعات على انطلاق المباراة ولم تتوقف عن مساندة المنتخب طوال أحداث المباراة.

وتوجه المدير الفني لمنتخب الإمارات ألبيرتو زاكيروني في بداية حديثه خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة بعبارات الشكر والتقدير إلى الجماهير الإماراتية التي تواجدت في ملعب المباراة ولم تتوقف عن مؤازرة ومساندة المنتخب على مدار الـ /90/ دقيقة ..مشيراً إلى أنه كان يتطلع إلى حصد نقاط المباراة كاملة وإهداء الفوز لهذه الجماهير العظيمة.

كما عبر لاعبو منتخب الإمارات عن شكرهم وتقديرهم للجماهير على المساندة والدعم خلال المباراة ..مؤكدين حرصهم على تقديم أفضل أداء خلال الفترة المقبلة ومواصلة المشوار في البطولة.

والتقت وكالة أنباء الإمارات عدداً من الجماهير الذي أكدوا أن مساندتهم ومؤازرتهم للمنتخب في المباراة الافتتاحية للبطولة واجب وطني لن يتأخروا عن القيام به فيما أشار عدد من المقيمين في الدولة إلى أنهم حرصوا على الحضور إلى استاد مدينة زايد الرياضية من أجل مساندة المنتخب الإماراتي ..مؤكدين أن دولة الإمارات وطن الخير والتسامح الذي ينعمون فيه بالحياة الكريمة وتواجدهم ومؤازرتهم للمنتخب الإماراتي في المباراة الافتتاحية واجب عليهم معربين عن أملهم بأن يتوج المنتخب الإماراتي بلقب البطولة في نهاية المطاف.

وأعرب علي منصور الذي حضر إلى استاد مدينة زايد الرياضية بصحبة أبنائه الثلاثة عن فخره باستضافة الدولة للبطولة.. مشيراً إلى أن مستوى التنظيم الاحترافي الذي شاهده الجميع في المباراة الافتتاحية يعكس القدرات والخبرات الكبيرة التي تمتلكها الدولة وجاهزيتها لتنظيم أرقى وأضخم التظاهرات الرياضية العالمية.

كما أكد أن الحضور الجماهيري الرائع من أبناء الوطن في المباراة الافتتاحية يعد خير دليل على حسهم الوطني وحرصهم على دعم ومساندة منتخبهم في هذه المهمة الوطنية.

وقال فيصل العلي الذي حضر لمؤازرة المنتخب برفقة زوجته وأبنائه إن التواجد في المدرجات لمساندة منتخبنا يعد واجباً وطنياً.. معرباً عن شعوره بالفخر الكبير بعد ما شاهده من افتتاح مبهر واستثنائي لبطولة آسيا والذي حظي بشهادات تقدير عديدة من مختلف الجنسيات التي تواجدت في المدرجات لحضور المباريات.

من جهته قال أحمد صالح ومحمد أسامة وإبراهيم مصطفى "مقيمين في الدولة " إن تواجدهم في المدرجات لمؤازرة المنتخب الإماراتي مصدر فخر واعتزاز وواجب على كل مقيم في وطن الخير والتسامح الذي لا يدخر جهدا في توفير كافة مقومات الحياة الكريمة للمقيمين على أرضه.

يشار إلى أن النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا "الإمارات 2019" تعد الأكبر في تاريخ البطولة حيث تشهد للمرة الأولى مشاركة 24 منتخباً تم تقسيمها على ست مجموعات ويتأهل المتصدر والوصيف إلى دور الـ 16 إضافة إلى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث.

وتشهد البطولة الأكبر إقامة 51 مباراة على 8 ملاعب في أبوظبي ودبي والعين والشارقة كما سيكون المنتخب الفائز بلقب كأس آسيا "الإمارات 2019" على موعد مع المشاركة في كأس العالم للقارات عام 2021.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"