الاتحاد

الرئيسية

مقتل قيادي لـ«النصرة» بضربة للتحالف بريف إدلب

أكدت مصادر ميدانية في سوريا، اليوم الجمعة، مقتل القيادي في جبهة «فتح الشام»، المعروفة سابقاً «بالنصرة» قبل فك ارتباطها «بالقاعدة»، بغارة بطائرة استطلاع تابعة للتحالف الدولي، استهدفت سيارته في بلدة تفتناز التابعة لريف إدلب، شمال غربي سوريا.
وأفادت المصادر أن القيادي يدعى يونس شعيب ويعرف بـ«أبو الحسن تفتناز» الذي يعد من القياديين «الشرعيين» في التنظيم المصنف إرهابياً، لقي حتفه مع ابنه بالضربة.
وكان جون دوريان المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد أعلن أن غارة جوية نفذتها طائرة أميركية الثلاثاء الماضي، مستهدفة اجتماعاً بمقر لجبهة «فتح الشام» في بلدة سرمدا بريف إدلب، أسفرت عن مقتل 25 من عناصر الجماعة «النصرة»، بينهم قادة في الحركة.

اقرأ أيضا