صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي توقع اتفاقية تعاون مع بورصة هونج كونج



وقعت سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة هونج كونج اتفاقية تعاون بحضور سعادة فريدريك ما وزير الخدمات المالية والخزانة لهونج كونج، وسعادة سعيد حمد الجنيبي القنصل العام لسفارة دولة الإمارات في هونج كونج، ورونلد أركولي رئيس بورصات هونج كونج، وتوني اسبينا رئيس جمعية وسطاء هونج كونج·
قام بتوقيع الاتفاقية سعادة راشد البلوشي القائم بأعمال المدير التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وبول تشو الرئيس التنفيذي لبورصة هونج كونج·
تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز انفتاح سوق أبوظبي للأوراق المالية على منطقة جنوب شرق آسيا، وتبادل الخبرات، وتسهيل التعاون المشترك بين سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة هونج كونج، التي تعتبر ثاني أكبر بورصة في آسيا، كما أنها تعد من أكبر الأسواق المالية في مجال تداول الصناديق الاستثمارية في جنوب شرق آسيا·
قال فريدريك: ''إن توقيع الاتفاقية بين سوق أبوظبي وبورصة هونج كونج يعد باكورة مهمة ومتميزة لأعمال الزيارة التنسيقية التي قام بها خلال هذا العام لأبوظبي العاصمة الإماراتية''، وأعرب عن اعجابه للتطور والنمو والازدهار التي تشهدها دولة الإمارات، آملاً من الشركات في هونج كونج المساهمة في هذه المشاريع، حيث أفاد بأن التعاون بين البورصتين لاشك في أنه سيساهم في تسهيل هذه العملية·
من جانبه أشاد سعادة سعيد حمد الجنيبي القنصل العام لسفارة الإمارات في هونج كونج بالتعاون بين البلدين لما في ذلك من إبراز لدولة الإمارات في بلدان جنوب شرق آسيا من خلال هونج كونج كونها تمثل بوابة مهمة إلى دولة الصين التي يتميز اقتصادها بالنمو الثابت، كما أكد أن هذه الاتفاقية تعد خطوة سباقة سوف تدعم وتعزز انفتاح سوق أبوظبي للأوراق المالية اقتصادياً على دول جنوب شرق آسيا·
وأعرب البلوشي عن أمله في أن تساهم هذه الخطوة في التشجيع على مزيد من الأنشطة التداولية من قبل المستثمرين العالميين، ورفع مستوى الاهتمام لدى الاستثمار المؤسسي وزيادة عدد الشركات الأجنبية الساعية إلى إدراج أسهمها·
وأوضح أن كل هذا سوف يمنح المستثمرين مزيداً من الفرص لتنويع المخاطر، وقال: ''إن مذكرة التفاهم التي قمنا بتوقيعها مع بورصة هونج كونج تفتح أبواباً جديدة أمام سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو منطقة شرق آسيا، وهي تعزز موقعنا كأحد أبرز الأسواق المالية في مجلس التعاون الخليجي''، وأضاف: ''تمثل سوق أبوظبي فرصة استثمارية متميزة بالنسبة للمستثمرين العالميين الراغبين في دراسة فرص الاستثمار في المنطقة، ونحن نعمل على تشجيع وتسهيل الاستثمارات الأجنبية كأحد أولوياتنا الرئيسية لما تتمتع به السوق من شفافية وإفصاح، بحسب أفضل المعايير العالمية التي تلتزم بها الشركات المدرجة في السوق والتي تقع علينا مسؤولية إبرازها والتشجيع على أخذها من قبل المستثمرين''·
وقال: ''سنعمل بالتلازم مع بورصة هونج كونج ونتخذ الخطوات المطلوبة كافة للمحافظة على الصدقية في أسواقنا من خلال تعزيز مستوى الشفافية والرقابة على الأسواق''·
وأفاد بول تتمو الرئيس التنفيذي لبورصة هونج كونج بأن سوق أبوظبي للأوراق المالية من الأسواق الناشئة في المنطقة التي نتوقع لها أن تلعب دوراً مهماً في المنطقة على المدى القريب، والتي يمكن من خلالها إبراز الفرص، كما تمنى تفعيل الاتفاقية بهدف تشجيع الاستثمار المتبادل وتبادل المعلومات والخبرات وفق أفضل الممارسات العالمية·
من جانبه توقع توني اسبينا رئيس جمعية وسطاء هونج كونج أن يكون لهذه الاتفاقية أثر إيجابي في تدعيم العلاقات الاقتصادية بين دولة هونج كونج ودولة الإمارات بشكل عام وأبوظبي بشكل خاص من خلال الأسواق المالية التي لها دور أساسي في توزيع الاستثمارات وتشجيع الاستثمار المتبادل بين الجانبين وتسهيل نقل رؤوس الأموال·