الاتحاد

الاقتصادي

مشتريات مؤسساتية تقلص خسائر سوق أبوظبي إلى 0,36?

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي(الاتحاد)

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي(الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - قلص المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية من تراجعه خلال جلسة تداول أمس، مع تصاعد وثيرة الشراء التي نفذها مستثمرون مؤسساتيون وخليجيون وعرب في النصف الثاني من الجلسة على الأسهم العقارية.
وأغلق المؤشر العام للسوق عند مستوى 4,661.65 نقطة مسجلاً انخفاضاً بنسبة 0,36%، وهو الانخفاض الذي صاحبه تراجع واضح في مستويات السيولة المتداولة.
واستطاع السوق التماسك في وجه عمليات البيع التي نفذها المستثمرون المواطنون، حيث بلغ صافي مبيعاتهم 49,5 مليون درهم، فيما قابلها عمليات شراء بالقيمة نفسها للمستثمرين العرب والخليجيين.
وفي المقابل بلغت قيمة مشتريات المستمرين المؤسساتيين 195 مليون درهم، فيما بلغت قيمة مبيعاتهم 159 مليون درهم، ليبلغ صافي مشترياتهم 36 مليون درهم.
وعلى الرغم من أن الجلسة بدأت بعمليات شراء قوية نسبياً في ساعتها الأولى، إلا أنها شهدت ضغوط بيع بغرض جني سريع للأرباح، توقفت مع منتصف الجلسة، وواجه المؤشر ضغطاً من قطاع الاستثمار والخدمات المالية الذي تراجع بنسبة 5,86%، بالإضافة إلى قطاع التأمين الذي انخفض بنسبة 1%، فيما سجل قطاع البنوك هو الآخر انخفاضاً بنسبة 0,98%. وجاء هذا الانخفاض في أداء المؤشر العام على الرغم من ارتفاع 5 قطاعات رئيسة، بقيادة بقطاع الخدمات الذي حقق مكاسب بنسبة 5,69%، بالإضافة إلى قطاع السلع الاستهلاكية الذي ارتفع بنسبة 2,3%، وقطاعي العقار والطاقة اللذين سجلا ارتفاعات قاربت 1%، فيما حقق قطاع الصناعة مكاسب بنسبة 0,58% مع نهاية جلسة التداول.
وشهد السوق تراجعاً في قيمة السيولة المتداولة خلال الجلسة، والتي لم تتجاوز767 مليون درهم، ما يعكس عدم رغبة المستثمرين في عدم البيع على مستويات متدنية، وتم خلال الجلسة تداول أكثر من 278,7 مليون سهم، فيما تركزت السيولة على شركات الدار العقارية وإشراق والواحة ورأس الخيمة العقارية ودانة غاز. وبحسب الإحصائية المتوافرة على موقع سوق أبوظبي للأوراق المالية، سجلت الجلسة 3,952 صفقة، فيما شهدت أسهم 18 شركة انخفاضاً في أسعارها، مقابل ارتفاع في أسعار 13 شركة، وثبات 5 شركات أخرى.
وتصدر سهم شركة شركة أبوظبي الوطنية للفنادق قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً من حيث القيمة خلال الجلسة، بعد أن حقق مكاسب بلغت 40 فلساً، وارتفع بنسبة 11,11% ليصل إلى مستوى 4 دراهم، تلاه سهم شركة إشراق الذي سجل مكاسب بنسبة 7,02%، وأغلق عند 2,59 درهم، ثم سهم شركة الجرافات البحرية الوطنية الذي ارتفع بنسبة 6,44%، وأغلق عند 10,45 درهم، تلاه سهم سيراميك رأس الخيمة الذي حقق مكاسب بنسبة 6,44%، ثم سهم شركة أغذية الذي ارتفع بنسبة 3,04%، وأغلق عند 4,75 درهم. وفي المقابل، تصدر سهم بنك أم القيوين الوطني قائمة الشركات الأكثر تراجعاً بعد انخفاضه بنسبة 10% إلى 3,06 درهم، تلاه سهم شركه أبوظبي الوطنية للتكافل الذي تراجع بنسبة 9,85%، وأغلق عند 4,67 درهم، ثم سهم شركة الخزنة للتأمين الذي انخفض بنسبة 6,41% وأغلق عند 73 فلساً، تلاه سهم الواحة بعد تراجعه بنسبة 5,86 درهم، وأغلق عند 2,73 درهم.
وكانت شركة الواحة أعلنت أمس عن ارتفاع الأرباح الصافية إلى 306,4 مليون درهم عام 2013، بنمو نسبته 43% مقارنة بالعام السابق، مستفيدة من تنامي عائدات استثماراتها المباشرة في «إيركاب»، و«دنيا للتمويل»، وأسواق رأس المال.
وأوضحت الشركة أنها تمكنت خلال عام 2013 من تعزيز أداء جميع مؤشراتها المالية، التي عكست قوة ومتانة أدائها بشكل عام، محققة أعلى أرباح منذ تأسيسها.
وارتفع إجمالي أصول الشركة من 4,44 مليار درهم في نهاية عام 2012 إلى نحو 5,24 مليار درهم بنهاية العام الماضي بنسبة زيادة بلغت نحو 18%، فيما سجلت حقوق المساهمين ارتفاعاً بنسبة 4,8% لتصل إلى 2,53 مليار درهم.
إلى ذلك، تصدر سهم شركة الدار العقارية قائمة الشركات الأكثر تداولاً من حيث القيمة، ووصلت تداولاته إلى 275,612,837.75 درهم، تلاه سهم شركة إشراق بتداولات بلغت 132,953,330.93 درهم، تلاه سهم الواحة بقيمة 126,763,135.79 درهم، ثم سهم شركة رأس الخيمة العقارية بقيمة 35,277,439.92 درهم، تلاه سهم «اتصالات» الذي سجل تداولات قيمتها 32,430,021.35 درهم.
كما تصدر سهم الدار العقارية أيضاً، قائمة الشركات الأكثر تداولاً من حيث الحجم، بعد أن سجل تداول 83,986,331 سهماً، تلاه سهم شركة إشراق بعد تداول 52,882,230 سهماً، ثم شركة الواحة التي حققت تداول 46,309,867 سهماً، فيما بلغ حجم التداول على سهم شركة رأس الخيمة العقارية 30,904,782 سهماً، ثم شركة دانة غاز التي سجلت تداول 24,691,012 سهماً مع نهاية جلسة يوم أمس.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»