الاتحاد

الملحق الثقافي

كان عندها بعض الخيول

بورتريه شخصي للفنانة الأميركية أولينكا هاردي من أوكلاهوما

بورتريه شخصي للفنانة الأميركية أولينكا هاردي من أوكلاهوما

ولدت جوي هاروجو في تولسا في اوكلاهوما، درست في جامعة نيو مكسيكو، اشتهرت بأنها غنية متعددة الثقافات والنسب، والداها كانا خليطاً من الفرنسيين والايرلنديين· شعرها دوماً يبحث في كشف العلاقة بين الجديد والقديم والبحث في عوالم البشر ومجتمعاتهم ونفسياتهم· هي كذلك عازفة ساكسفون في واحدة من أشهر فرق الجاز اسمها فرقة العدالة الشعرية· لها من المجموعات الشعرية ''بعض الخيول'' (1983)،'' في جنون الحب والحرب'' (1990)، ''امرأة سقطت من السماء'' (1996)· تلقت هاروجو جائزة إنجاز العمر من دائرة الكتاب الوطنية وتعيش حالياً في هونولولو - هاواي·

كان عندها الخيول ذات الأجسام الرملية
كان عندها الخيول التي كانت خرائط مستمده من الدم
كان عندها الخيول التي جلودها جلود من مياه المحيطات
كان عندها الخيول التي كانت هواء السماء الزرقاء
كان عندها الخيول التي كانت بفراء وأسنان
كان عندها الخيول التي كانت من طين تتكسر
كان عندها الخيول التي تشق المنحدر الأحمر
كان عندها خيول
كان عندها خيول لمدة طويلة إشارتها في الصدر
كان عندها الخيول بأفخاذ سمراء كاملة
كان عندها الخيول التي ضحكت كثيراً
كان عندها الخيول التي ألقت الحجارة في بيت من زجاج
كان عندها الخيول التي لعقت أطراف شفرة الحلاقة
كان عندها خيول
كان عندها خيول رقصت بأسلحة أمهاتها
كان عندها الخيول التي أعتقدت أن أجسادها الشمس فأشرقت واحترقت مثل نجوم
كان عندها الخيول التي رقصت الفالس كل ليلة على سطح القمر
كان عندها الخيول الخجولة جداً
والصامتة في بيت ملكها العجل
كان عندها خيول
كان عندها الخيول التي أحبت الجداول وداستها بأغاني الرقص
كان عندها الخيول التي بكت في كوب الشراب
الخيول التي بصقت السادة
بصقت في ذكورها وجعلتهم يخشون من أنفسهم
كان عندها الخيول التي قالت إنها لا تخاف
والخيول التي اعترفت بالكذب
والخيول التي قالت الحقيقة
والتي عرت الناس من الحقيقة بألسنتهم
كان عندها خيول
كان عندها الخيول التي اطلقت على نفسها أحصنة
كان عندها الخيول التي اطلقت على نفسها ''روح''· لتبقى أصواتهم سراً لأنفسهم
كان عندها الخيول التي ليس لديها أسماء
كان عندها الخيول التي صنعت لها أسماء
كان عندها الخيول
كان عندها الخيول التي همست في الظلام
والتي تخشى الكلام
كان عندها الخيول التي صرخت خوفاً من الصمت، والتي كانت تحمل السكاكين لحماية نفسها من الأشباح
كان عندها الخيول التي انتظرت دمارها
كان عندها الخيول التي انتظرت القيامة
كان عندها الخيول
كان عندها الخيول التي نزلت على ركبتيها
لأي انقاذ طارئ
كان عندها الخيول التي يعتقد أن ارتفاع الأسعار قد انقذتهم
كان عندها الخيول التي حاولت إنقاذ بلدها، التي ترتفع في فراشها في الليل وتصلي
كلما اغتصبوها
كان عندها الخيول
كان عندها بعض الخيول تحبها
كان عندها بعض الخيول تكرهها
تلك كانت نفس الخيول

اقرأ أيضا