الاتحاد

الرياضي

استمرار محمد إبراهيم مدرباً للكويت

محمد إبراهيم

محمد إبراهيم

أشاد الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الكويتي بالمدرب محمد ابراهيم وقدرته على قيادة الكويت امام البحرين ضمن الجولة الثانية من ''خليجي ''19 وقدم التهنئة للمدرب على الفوز الغالي، كما اشاد بلاعبيه وقال: ''لاعبو المنتخب الكويتي تغلبوا على انفسهم وصمدوا امام نظيرهم البحريني، بعد تسجيلهم هدف الفوز·
وقال: ''المشوار لا يزال طويلاً أمامكم لاحراز اللقب، والحظ ابتسم للاعبي الأزرق في مباراتي عمان والبحرين اللذين اعتبرهما ابرز المرشحين للفوز بكأس الدورة''·
وأضاف: ''الهدف من مشاركة المنتخب الكويتي تقديم العرض المشرف للكرة الكويتية وليس مطالبتهم ببلوغ المباراة النهائية وحصد اللقب الأمر الذي يحتاج الى جهود جبارة واستقرار فني وإداري ولاعبين''، مشيراً الى انه من غير الانصاف أن نطالب الأزرق بإنجازات وهو لم تتوفر لديه ابسط مقومات الإعداد الناجح·
من ناحية أخرى وفي أول رد فعل بعد فوز الكويت على البحرين واقتراب الأزرق من المربع الذهبي، اعلن عضو اللجنة الانتقالية لادارة شؤون اتحاد الكرة الكويتي نواف جديد ان ''اللجنة اتفقت على استمرار المدرب محمد ابراهيم فى قيادة الأزرق حتى نهاية تصفيات كأس آسيا، التي ستنطلق نهاية الشهر الجارى''، وارجع الخالدي القرار الى ''نجاح محمد ابراهيم في تقديم تجربة متميزة مع المنتخب خلال الفترة الماضية وأثناء دورة الخليج، فضلاً عن انسجام اللاعبين معه وارتباطهم به''·
ومما يجدر ذكره أن المدرب محمد ابراهيم معار من نادي القادسية للمنتخب ومن المقرر ان تنتهي مهمته رسمياً مع آخر مباراة للكويت في خليجي ·19
أفراح كويتية بفك العقدة البحرينية

مسقط (الاتحاد) - خرجت الجماهير الكويتية في مسيرة حاشدة في الكويت امس الاول عقب الفوز على البحرين في الجولة الثانية من ''خليجي ''19 بهدف مساعد ندا·
واستمرت مسيرات الفرح الكويتية حتى الساعات الاولى من صباح اليوم الثاني، وجابت شارع الخليج العربي، مما ادى الى توقف الحركة تماماً بسبب الازدحام الكبير على امتداد الشارع، خاصة بالقرب من مجمع المارينا مول·
وردد محبو الأزرق الأغاني والأهازيـج الرياضية المعروفة حاملين معهم أعلام الكويت، وكان لافتاً مشاركة أسر بكاملها، بالإضافة إلى الشباب والأطفال، خاصة أن هذا الفوز تحقق على حساب البحرين، لتنتهي ''العقدة'' حسب ما يطلق الشارع الرياضي على المنتخب البحريني بعد سنوات عجاف، حيث كان آخر فوز للكويت على البحرين في فبراير ·2001

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم