صحيفة الاتحاد

الإمارات

عطاء بلا حدود للطالبات يعزز روح الريادة والإبداع




المنطقه الغربيه ـ عبدالله محمود:
أكد خلفان عيسى المنصوري مدير المنطقه الغربية التعليمية أن نتاجات التعلم تعتبر إنجازا مهما للميدان التربوي، وتصب في العملية التعليمية والتربوية، وتلعب دورا كبيرا في تكوين شخصيه الطالب والطالبة، وتعزز من اعتماده على نفسه، وتنمي فيه روح الريادة والإبداع· وأثنى في تصريح له أثناء حضوره فعاليات الحفل الختامي لمدرسة أميمة بنت عبدالمطلب بجزيرة دلما عن نتاجات التعلم للعام الدراسي تحت شعار ''عطاء بلا حدود'' بحضور قدرية البشري رئيسة الإدارة التربوية وفاطمة حسين الحوسني مديرة المدرسة وعدد من المسؤولين التربويين وبالدوائرالحكومية على محتويات المعرض· وقال إن الطالبات أبدعن في شرح اعمالهن، وهذا ما نريده من نتاجات التعلم والأنشطة الصفية واللاصفية في تغذية الطالب والطالبة بشيء يفيده في سوق العمل في مثل هذا الوقت الذي يتطلب أن يكون الشخص فيه متسما بالفعالية والإيجابية·
الحصه المدرسية
وقال خلفان المنصوري إن الحصة داخل الصف والامتحانات التقليدية وحدهما لايساهمان في بناء شخصية قوية للطالب؛ لذلك كان حرص الوزارة على إقامة المناشط بالمدارس يؤدي إلى بناء سلوكيات الطالب والطالبة، حيث يتمتع بشخصية أكثر إيجابيه يستطيع أن يعالج المواقف الصعبة ومجاراة الواقع المعاش، مشيرا إلى أن الدولة في حاجة إلى الطالب المتميز قوي الشخصية، ويكون له حضور في اتخاذ القرار والعمل الجماعي والقيادي·
شهاده تقدير
وأكد المنصوري على أن ما شهدناه من نتاجات تعلم لجميع المواد الدراسية نال شهادة تقديرالحضور من أولياء الأمور والتربويين، وهذا لم يأت من فراغ بل نتيجة جهد بذل من قبل ادارة المدرسة والمعلمات، كما يظهر جليا تعاون الأسر في دعم أنشطة المدرسة وقوة العلاقة مابين المدرسة ومجتمع الجزيرة، وهذا تطلبه السياسة التعليمية·
شدد المنصوري على أهمية غرس التراث في الأجيال، وقال خلال جولته في ركن التراث المصاحب لمعرض نتاجات التعلم إن الحفاظ على تراث الأجداد قيمة حضارية وثقافية يجب أن يتحلى بها كل من على أرض الدولة، تيمنا بمقولـة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن ســلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''·· ''من ليس له ماضي لا حاضر له''، فالتراث مادة للترابط بين الماضي والحاضر، وهناك أشياء لا نجدها في الكتب بل نجدها محفورة في ذاكرة الأجداد والجدات هم اليوم بمثابة المعلم الحقيقي لأبنائنا في هذا المجال حتي يعرف الجيل الجديد جذوره، مما يعزز الولاء للوطن والمساهمة في بنائه· ووجه الشكر إلى الجدات المشاركات وقال إنهن من حفظة التاريخ والعادات والتقاليد الاصيلة، ونحن أمة كمثل الأمم المتحضرة التي تحافظ على هويتها وتراثها الوطني·
المعرض
قالت الاستاذة قدرية البشري رئيسة الادارة التربوية: لأول مرة أشاهد اضافات جديدة في مثل هذه المعارض مثل تناول الجوانب الفنية واختبار الأحاسيس والأعصاب غير مطلوب منهم، وهذا جهد واضح بأن الإدارة المدرسية والمدرسات يشتغلون ليل نهارلإظهار فعاليات الاحتفال بالصورة اللائقة، وأضافت لقد التقينا بالطالبات وأنهن أثنين على تعاون مديرة المدرسة والمدرسات في تذليل كل الصعاب أمامهن وتوفير الوسائل اللازمة لهن حتى كن محل تفوق عبر عنه أولياء الأمور·
نداء الواجب
من جانبها قالت فاطمة حسين الحوسني مديرة المدرسة إن اختيار شعار نتاجات بلا حدود لم يأت من فراغ، بل إبداع ملموس للطالبات خلال العام الدراسي بمشاركه معلماتهن اللاتي كرسن وقت الفراغ في العمل المثمر لتلبية نداء الواجب، وقالت وبحمد الله نعمل بروح الفريق الواحد طالبات ومعلمات وإدارة و نسعى للتميز·
لمسه وفاء
وجهت الطالبات المشاركات في المعرض كلمة وفاء إلى ادارة المدرسة والمعلمات وإلى المسؤولين بالمنطقه التعليمية، وعاهدن انفسهن أن يكن دائما عند حسن الظن وان يعملن باجتهاد لرد الجميل للوطن المعطاء·