الاتحاد

الإمارات

الشيخة مهرة تشيد بدعم الشيخة فاطمة للمرأة والأسرة



شهدت قرينة صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الشيخة مهرة بنت أحمد رئيسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة مساء أمس الأول بالمركز الثقافي حفل جائزة رأس الخيمة للفتاة المثالية في دورتها الثانية عشرة· حضر الحفل حرم سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين الشيخة سمية بنت صقر القاسمي، والشيخة منى بنت صقر القاسمي النائبة الأولى لرئيسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة، والشيخة فاطمة بنت صقر القاسمي النائبة الثانية لرئيسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة رئيسة مجلس أمناء جائزة رأس الخيمة للفتاة المثالية، والشيخة حصة بنت صقر القاسمي، والشيخة جهاد بنت كايد القاسمي حرم الشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس الدائرة الخاصة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وسعادة الشيخة خولة المعلا الوكيلة المساعدة للإدارة التربوية والتعليمية بوزارة التربية والتعليم، والدكتورة نضال محمد الطنيجي عضوة المجلس الوطني الاتحادي·
كما حضر الحفل ممثلة رابطة سيدات السلك الدبلوماسي في دبي والإمارات الشمالية حرم القنصل السعودي، وحرم القنصل الكويتي، وحرم القنصل الفلسطيني، وحرم قنصل السودان، وحرم القنصل العُماني، وحرم القنصل النيجيري، وحرم القنصل اليمني، وحرم القنصل السوري، وحرم القنصل الماليزي، وحرم القنصل الجيبوتي، وحرم قنصل تنزانيا، وممثلات الجمعيات النسائية بالدولة، والسيدة موزة راشد الشرهان مديرة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة، ومنى أحمد المديرة التنفيذية لجمعية نهضة المرأة برأس الخيمة·
الأخلاق المثالية
وألقت الشيخة سمية بنت صقر القاسمي كلمة نيابة عن الشيخة مهرة بنت أحمد أكدت فيها أن الهدف من الجائزة هو تشجيع الفتيات على التخلق بالأخلاق المثالية واتباع النهج القويم والسلوك الذي يرتضيه الدين الحنيف·
وقالت: ''أشعر بفرح يغمرني عندما أنظر إلى المتسابقات اللواتي أرى فيهن مستقبلاً واعداً ومشرقاً، وهي ثمرة للمسيرة التعليمية التي تقدمها دولتنا الفتية، بحيث لم تترك فتاة واحدة إلا وتتلقى العلوم في مختلف المدارس''·
وأضافت: ''إن فتياتنا في الوقت الحالي سيصبحن أمهات المستقبل مسلحات بالعلم والإيمان قادرات على تنشئة أسرهن تنشئة إسلامية صحيحة''، معربةً عن الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة على المساندة الكبيرة للجمعية، الأمر الذي مكنها من تحقيق أهدافها·
وقدمت الشيخة مهرة بنت أحمد التهاني لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمناسبة انتخابها رئيسة لمنظمة المرأة العربية قائلة: ''إنها بحق جديرة بلقب (أم الإمارات) خصوصاً في ضوء الجهود التي تبذلها من أجل تقدم المرأة ليس في دولة الإمارات فقط بل على المستوى العربي، فدورها القيادي بارز وعظيم في دعم قضايا المرأة والأسرة والطفل وبوصفها نموذجاً للمرأة العربية صاحبة الإسهامات الإنسانية العالمية المتميزة''·
وخاطبت الشيخة سمية بنت صقر القاسمي الفتيات المتسابقات قائلةً: ''عليكن التحلي بأخلاق الإسلام وإطاعة الوالدين لينهض المجتمع بكن''·
''أم الإمارات''
ثم ألقت الشيخة فاطمة بنت صقر القاسمي النائبة الثانية لرئيسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة رئيسة مجلس أمناء جائزة رأس الخيمة للفتاة المثالية كلمة قالت فيها: ''إن احتفالنا هذا العام بالدورة الثانية عشرة على التوالي لجائزة رأس الخيمة للفتاة المثالية يعني استمرارنا في المضي قدماً بخطى ثابتة وراسخة، حيث جاء شعارنا هذا العام لهذه الدورة (وطني الإمارات) وأردنا بذلك أن تنطلق الفتاة المثالية بمفهوم الوطن كقيمة حقيقية تتجلى أمامها بكل معانيها ويشرفنا أن يكون شعارنا للعام المقبل هو (أم الإمارات)، هذا اللقب الذي يجسد بحق شخصية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية والتي تمثل لنا جميعاً الشخصية المثالية في تفانيها لخدمة ورفعة شأن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة''·
إنجازات الجائزة
وقالت الشيخة فاطمة بنت صقر القاسمي: ''إن إنجازات الجائزة تمثل تجسيداً واضحاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الذي أولى الجائزة هذا العام رعايته وخصها بمرسومه لتكون لها شخصيتها الاعتبارية المستقلة ونظامها الخاص وأكسبها بعداً حقيقياً''، مشيرةً إلى الدعم المتواصل الذي تقدمه الشيخة مهرة بنت أحمد رئيسة جمعية نهضة المرأة برأس الخيمة·
العقول المبدعة
كما ألقت الشيخة خولة المعلا الوكيلة المساعدة للإدارة التربوية والتعليمية بوزارة التربية والتعليم كلمة أشارت فيها إلى أن العقول المبدعة هي أساس البناء الاجتماعي وأن التفوق هو سبيل الطامحين نحو العلا، وقالت: ''إن التنافس الشريف الخلاق يرسم الهوية ويعلي من شأنها وإن الإنجاز في صورته المثالية يمثل قدرات الإنسان ويطلق شرارة الإبداع لديه''، مؤكدةً أن الجائزة أصبحت رافداً تربوياً ثرياً يتولى اكتشاف الطالبات اللواتي يمتلكن قدراً كبيراً من الانضباط والالتزام بالقيم والسلوك الحميد والتميز الدراسي للارتقاء برؤيتهن المستقبلية في ضوء قراءة المتغيرات والمستجدات وتطوير الجانب السلوكي لدى أهم فئة في المجتمع وكل هذا يعكس أن الرهان على الإنسان هو أنجح الرهانات، وأنه من دون ذلك الإنسان المؤهل القادر لا تزدهر العلوم ولا تقام الحضارات·
روح العصر
وأضافت: ''إن هذه الجائزة ومثيلاتها من الجوائز المتعددة على أرضنا الطيبة ستبقى مظهراً حضارياً يعكس انتماءنا لروح العصر واستجابة''، مؤكدةً لكل مطالبه واستحقاقاته وأداة حافزة لاستمرارية العطاء الإنساني على الصعد كافة في دولتنا·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه