الاتحاد

الملحق الثقافي

احوال (فضاءات)

لقطة من فيلم  أم الدويس

لقطة من فيلم أم الدويس

شهد المجمع الثقافي في أبوظبي انطلاق فعاليات الدورة السابعة لمسابقة ''أفلام من الامارات'' التي نظمتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث· وشارك في فعاليات المسابقة 274 فيلماً، وارتفعت قيمة جوائزها إلى مليون وخمسة وعشرين ألف درهم إماراتي بعد أن كانت 220 ألف درهم· وأقيمت على هامش الدورة فعاليات متعددة كالعروض السينمائية المميزة عربياً وعالمياً، وورش العمل المتخصصة والمحاضرات والندوات واللقاءات بين المشاركين بالمسابقة وعدد من المخرجين العرب المعروفين· كما شهدت المسابقة لاول مرة مهرجانا لافلام الخيال العلمي تنافس فيها 34 فيلما· وقال محمد خلف المزروعي مدير عام الهيئة للصحفيين إن المسابقة تهدف الى تشجيع أكبر عدد ممكن من المبدعين وتحريك الساحة السينمائية المحلية والخليجية· واعتبر أن المسابقة ستساهم في تشكيل النواة الأساسية لبناء سينما إماراتية لها هويتها الخاصة، وتعكس الأبعاد المختلفة للحياة الاماراتية· وأعلن زيادة عدد جوائز المسابقة، بالاضافة إلى جوائز خاصة بكتابة السيناريو وجائزة لصناع السينما في دول الخليج· وأضاف أن الامارات تسعى من خلال المسابقة إلى خلق جيل سينمائي إماراتي قادر على التعبير عن ثقافتها المحلية وهويتها الوطنية· وقال عبد الله البستكي مدير المسابقة إن 72 دولة عربية وأروربية وآسيوية شاركت في المنافسات· يشار الى ان المسابقة توزعت على عدة فروع هي ''الفيلم الروائي القصير والفيلم التسجيلي القصير وأفلام التحريك والأفلام الإعلانية''· وجرى في ختام المسابقة توزيع الجوائز على الافلام الفائزة·

مترو أول رواية مصرية مصورة

صدرت في العاصمة المصرية عن دار ملامح للنشر أول رواية مصرية مصورة بعنوان ''مترو'' للروائي والرسام مجدي الشافعي الذي أهداها الى ''المدونين المصريين''·
وقال الشافعي إن ''الفكرة راودتني منذ 2003 وبدأت بتنفيذها عام 2005 وفي عام 2006 دفعني الفنان محيي الدين اللباد للعمل على إنهاء هذا العمل الروائي''·
وتدور أحداث الرواية المصورة التي تقع في 95 صفحة من القطع الكبير حول شاب متخصص في البرمجيات يقترب من الإفلاس بسبب المنافسة التي يسحق فيها اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة الشركات الصغيرة الناشئة فيقرر وصديق له سرقة مصرف·
وبينما تتوالى الأحداث يلقي المؤلف الضوء على الكثير من مناحي الحياة في مصر مستعرضاً فساد عدد من رجال الاعمال والبنوك وتسلط عدد من اصحاب الشركات الكبرى ونهبهم للبلاد فيظهر الصراع الطبقي وتدمير الطبقات الصغيرة والمتوسطة من قبل كبار رجال الاعمال والفاسدين في اجهزة الدولة· وتتضمن الرواية العديد من المواقف الساخرة من الاوضاع التي يعيشها الناس عبر شخصية الإسكافي الذي تحول الى شحاذ بسبب ملاحقة اجهزة الضريبة له وفيما بعد مشاركته في التظاهرات ضد النظام وتعرضه لاعتداء شرس عليه من قبل رجال الأمن الا انه كان مسرورا لانه ''خرج من المصيدة'' كما يقول في الرواية·

أوركسترا نيويورك تقيم جسراً موسيقياً بين الكوريتين

وصل اوركسترا نيويورك الفيلهارموني الى كوريا الجنوبية، بعد يوم على احيائه حفلا موسيقيا تاريخيا فى كوريا الشمالية· وأقام الاوركسترا حفلا موسيقيا بقيادة لورين مازيل في اطارجولته الآسيوية·
وقد التقى اعضاء الاوركسترا موسيقيين كوريين شماليين، وعزفوا موسيقى كورية شمالية، فى ختام زيارة الاوركسترا لكوريا الشمالية المعزولة· وأقام اربعة اعضاء من اوركسترا نيويورك الفيلهارموني حفلا موسيقيا مع نظرائهم الكوريين الشماليين في حجرة امام جمهور قليل العدد· وقاد مازيل ايضا بروفة لاوركسترا كوريا الشمالية السيمفوني·
وكان اوركسترا نيويورك الفيلهارموني قد اقام حفلا موسيقيا غير مسبوق أذيع على الهواء فى كوريا الشمالية، وبقيادة الموسيقار لورين مازيل بدأ الحفل بعزف السلامين الوطنيين لكلا البلدين ثم مقطوعات من أعمال ريتشارد فاجنر وانتونين دفوراك وجورج جيرشوين·

الاتحاد الثقافي
ومعرض الكتاب

بمناسبة انعقاد الدورة 18 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، يصدر ''الاتحاد الثقافي'' بصفة يومية لتغطية أنشطة وفعاليات المعرض، في سلسلة من المتابعات والتحقيقات والحوارات مع ضيوف المعرض من الكتاب والناشرين والمبدعين العرب· ويعود ''الاتحاد الثقافي'' للصدور أسبوعياً كالمعتاد يوم الخميس 20 مارس· يذكر أن معرض الكتاب تنظمه شركة ''كتاب'' بدعم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومعرض فرانكفورت للكتاب، خلال الفترة من 11 ولغاية 16 مارس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض·

فيلم لتونسي
مهاجر يستقطب اهتمام النقاد

اعتبر العديد من النقاد أن فيلم ''لا غرين اي لو موليه'' للمخرج التونسي المهاجر عبد اللطيف قشيش، الذي يعرض للمرة الاولى في تونس، نجح في نسج تفاصيل حياة عائلة مهاجرة بعيدا عن ''كليشيهات'' الاندماج والعنصرية المعتادة· وقد حصل الفيلم على جائزة سيزار افضل فيلم فرنسي في حفل توزيع هذه الجوائز الفرنسية الرفيعة لعام ·2008 كما فازت الفنانة الشابة حفصية حرزي (21 عاما) بسيزار افضل ممثلة صاعدة عن دورها فيه· وتدور أحداث الفيلم حول سليمان الأب الستيني الذي أمضى حياته في العمل في حوض لصناعة السفن في مرسيليا لينتهي مطروداً من عمله، فيقرر فتح مطعم على ظهر سفينة قديمة يتخصص في وجبة ''الكسكسي بسمك البوري'' رمز الفأل الحسن في الثقافة الشعبية التونسية، فيواجه العراقيل·
وقال قشيش، خلال ندوة بمناسبة عرض خاص للفيلم اقيم في صالة ''افريكا'' وسط العاصمة التونسية، إن ''موضوع الفيلم يمسني في الصميم''، و''هو تحية لجيل الآباء'' لاسيما والده المهاجر الذي كانت ''حياته شبيهة بحياة البطل الرئيسي في هذا الفيلم'' حسب المخرج التونسي· ويقوم ببطولة الفيلم الذى أنتجه كلود بيري عدد من الممثلين الهواة بينهم حبيب بوفارس وحفصية حرزي وفريدة خفاش وبوراوية مرزوق·
وأجمع النقاد في تونس على جدية الفيلم الذي شاهده 700 الف مشاهد في فرنسا حتى الآن، وشهد اقبالا كبيرا في تونس منذ انطلاق عرضه، في اول مرة يلتقي فيها الجمهور التونسي بعبداللطيف قشيش·

··وتخصص أسبوع
للسينما الإيرانية في تونس

احتفت العاصمة التونسية على امتداد اسبوع بالسينما الايرانية، حيث تم عرض عدة أفلام ضمن فعاليات ''أسبوع الفليم الايراني''· وأتاح هذا الحدث الذي نظمته اللجنة التونسية الثقافية والسفارة الايرانية بتونس الاطلاع على مميزات صناعة الانتاج السينمائي الايراني·
وافتتح اسبوع الفيلم الايراني بعرض فيلم ''القبطان خورشيد'' اضافة الى ستة افلام اخرى عرضت كل يوم بقية الاسبوع وهي ''مسافرون'' و''القتل على الخط'' و''مقهى ترانزيت'' و''حياة'' و''سارة'' و''الشمس تشرق على الجميع سواسية''·
واستطاعت السينما الايرانية بإمكانيات بسيطة أن تقف في صف الدول المتقدمة في صناعة السينما وأنتجت خلال عام 2007 ما يزيد عن 105 أفلام·

فيلم عن النضال الفلسطيني السلمي يقدمه بريطاني وفلسطيني

يقدم مخرج بريطاني وصحفي فلسطيني نموذجاً للنضال السلمي الفلسطيني في فيلم وثائقي ''العقبة'' بطله رجل أقعده رصاص الجيش الاسرائيلي عندما كان عمره 16 عاما في عام ·1971
ويصور الفيلم على مدى نصف ساعة قرية العقبة (خمسة كيلو مترات الى الشرق من طوباس)، مع شهادات حية لسكانها الذين خاضوا نضالا مع السلطات الاسرائيلية عبر القضاء لمنع ترحيلهم منها لاستخدام أراضيها للتدريب العسكري، لاسيما وانها تقع وسط اربع معسكرات لتدريب الجيش الاسرائيلي· وبعد أن تأجل العرض الاول للفيلم المترجم الى الانجليزية امام الجمهور، قال مخرج الفيلم توم كرينود: ''وسائل الاعلام لا تنقل الصورة الحقيقية لما يعانيه الفلسطينيون، أردت في هذا الفيلم أن أنقل الى المشاهدين صورة الفلسطينيين على انهم بشر مثلهم ينضالون من أجل الحصول على حقوقهم، وبالتالي خلق حالة من التضامن معهم''·
ويبدأ الفيلم بإعطاء معلومات حول القرية البالغ عدد سكانها 300 نسمة موزعين على 50 منزلاً بعضها بني قبل العام 1967 وأخرى بنيت حديثا بعد نجاح اهالي القرية في وقف قرار للجيش الاسرائيلي بترحيلهم منها·
وقاد نضال اهالي القرية رئيس مجلسها المعروف بالحاج سامي (52 عاما) والذي أقعده رصاص الجيش الاسرائيلي اثر اصابته بثلاث رصاصات عندما كان عمره 16 عاما· يقول ''كنت أتجول في اراضي القرية وكان هناك اطلاق نار من الجيش الاسرائيلي في العام ·1971 تم نقلي الى مستشفى اسرائيلي فنزعت رصاصتان وبقيت الثالثة في جسدي الى اليوم''·
وقال الصحفي الفلسطيني جميل ضابات الذي أخرج الفيلم الى جانب البريطاني توم: ''هذا الفيلم يقدم نموذجا للنضال الفلسطيني على طريقة غاندي''· وأضاف: ''كل شخص يروي قصة كاملة في هذا الفيلم من الراعي الى المرأة الى المزارع، وهي قصص لأناس عاديين تمكنوا من خلال نضال سلمي عبر المحاكم والقضاء أن يبقوا في قريتهم التي لديهم أوراق طابو (صكوك ملكية) في اراضيها''·

أسف فرنسي على مقاطعة لبنان
لمعرض الكتاب في باريس

اعتبرت فرنسا أن قرار لبنان مقاطعة معرض الكتاب في باريس بسبب احتفائه بإسرائيل ضيفة شرف، مؤسف جدا· وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية باسكال اندرياني، ردا على سؤال حول القرار اللبناني انه قرار مؤسف جدا، لافتة الى ان هذا النوع من التظاهرات الثقافية ينبغي ان يكون منفتحاً·
وكان وزير الثقافة اللبناني طارق متري قد أعلن عدم مشاركة بلاده هذا العام في معرض باريس للكتاب (من 14 الى 19 مارس) اعتراضاً على احتفاله بذكرى قيام دولة اسرائيل، ومشاركتها كضيفة شرف· وتوالت الدعوات في العالم العربي الى مقاطعة المعرض الباريسي في الايام الاخيرة بالرغم من دعوات باريس الى الإبقاء على هذا الحدث مكانا للحوار الثقافي· وأعلن اتحاد الناشرين التونسيين الجمعة ايضا مقاطعته المعرض هذا العام·

خبراء بريطانيون يرسمون صورة لوجه الفنان باخ

نجح فنانون بريطانيون بجامعة دوندي في اسكتلندا في رسم صورة لوجه المؤلف الموسيقي الالماني يوهان سيباستيان باخ الذي عاش في الفترة بين عامي 1685 و1750 بعد اكثر من 250 عاما من وفاته· واستخدم الفنانون سبيكة من البرونز لجمجمته ووثائق تعود الى هذا التاريخ في رسم هذه الصورة التي يعتقد انها الوحيدة للفنان باخ الذي اشتهر بعزف موسيقى الكنيسة اللوثرية والتي لاتزال قائمة حتى الآن· ومن المقرر عرض صورة وجه الفنان باخ في متحف باخهاوس بمدينة ايسينباخ مسقط رأسه في شرق المانيا الشهر القادم· وقالت الدكتورة كارولين فيلكينسون من مركز الفنون الطبية والتشريحية ''قمنا باستخدام المسح بأشعة الليزر للجمجمة، الأمر الذي أتاح لنا إعادة إحياء الجهاز العضلي وجلد الوجه على جهاز الكمبيوتر''·
وأضافت ''من خلال تقييم صورة هيكل العظام أمكننا التقاط صورة دقيقة لوجه باخ''·
وقالت ''إن هذه الصورة تعد اكثر الصور كمالا لوجه الفنان باخ التي أمكن انجازها من واقع معلومات متوافرة وموثوق بها· وفي اعتقادنا، انها تظهر الصورة الحقيقية لباخ''·

اقرأ أيضا