الاتحاد

الإمارات

عبدالله المعلا يفتتح مجلس ومتحف الفنون الشعبية بأم القيوين

أم القيوين - فريد يوسف:
أكد سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين أهمية التراث الشعبي بما يحتويه من فنون في تشكيل هوية المجتمع وتعزيز وجوده وجذوره الحضارية والانسانية·
ودعا سموه الى المحافظة على هذا التراث والاهتمام به وحمايته من الاندثار باعتباره إحدى ركائز التنمية وعنصرا له مروده التربوي والاجتماعي، مؤكدا سموه ان التراث بضروبه المختلفة يجعل الانسان يحيا بمشاعره وتقاليده التي ورثها عن آبائه واجداده·
كما دعا سموه الشباب الى التواصل مع التراث واستلهام العبرة منه باعتباره قاعدة صلبة للانطلاق نحو آفاق أرحب·
جاء ذلك لدى افتتاح سموه مجلس ومتحف التراث والفنون الشعبية الذي اقيم على نفقة سموه الخاصة بجمعية أم القيوين للفنون الشعبية بحضور الشيخ محمد بن راشد المعلا رئيس دائرة الشؤون المالية والادارية رئيس دائرة المتاحف والآثار بأم القيوين والشيخ علي بن راشد المعلا رئيس الدائرة الاقتصادية بالإمارة والشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الاراضي والاملاك بأم القيوين والشيخ خالد بن حميد المعلا مدير عام دائرة المتاحف والآثار بالإمارة وعدد من كبار المسؤولين· وقد اطلع سمو نائب حاكم أم القيوين على معروضات المتحف التي اشتملت على العديد من الصور والمجسمات والمقتنيات التراثية التي تجسد ماضي الإمارة في البيئتين البحرية والبرية·
وألقى سيف حميد عدران خلال الحفل الذي اقيم بهذه المناسبة كلمة نيابة عن مجلس ادارة الجمعية اشاد فيها بالدعم والاهتمام اللذين توليهما حكومة أم القيوين بقيادة صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين لجمعيات الفنون الشعبية والتراث بالإمارة لتعزيز رسالتها في ترسيخ تراث الآباء والأجداد والمحافظة عليه·
وفي ختام الحفل الذي تخللته فقرات تراثية شعبية قدمتها فرق الفنون الشعبية قام سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا بتكريم الرواد والمساهمين في مجال الفنون الشعبية والتراث· وتسلم سموه هدية تذكارية قدمها خلفان بن سبت رئيس مجلس ادارة جمعية أم القيوين للفنون الشعبية·
وأعلن خلال الحفل عن تبرع صاحب السمو حاكم أم القيوين بمبلغ 200 ألف درهم لأعضاء فرق الفنون الشعبية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يحضر الأمسية الرمضانية لحكومة أبوظبي